أخمدت السلطات البحرينية فعليا المعارضة السياسية في البلاد عبر قوانين العزل السياسي التي حظرت فعليا على أعضاء المعارضة السياسية السابقة من الترشح للانتخابات البرلمانية لعام 2022. مُنعت جميع وسائل الإعلام البحرينية المستقلة من العمل في البلاد منذ 2017. ينتظر 26 بحرينيا تنفيذ حكم الإعدام فيهم بعد محاكمات جائرة بشكل واضح، وحُكم على ستة أشخاص بالإعدام منذ 2017. اعتقلت السلطات وحاكمت وضايقت المدافعين الحقوقيين والصحفيين وقادة المعارضة، بما في ذلك بسبب نشاطهم على مواقع التواصل الاجتماعي. تواصل البحرين منع دخول المراقبين الحقوقيين المستقلين والمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالتعذيب.

أخبار