أدخلت السلطات اللبنانية الفاسدة وغير الكفؤة البلاد في واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية في العصر الحديث. يعيش حوالي 80٪ من سكان لبنان تحت خط الفقر، وأجّلت الحكومة مرارا خطط الحماية الاجتماعية الموعودة. تكافح المستشفيات لتوفير الرعاية المنقذة للحياة وسط الأزمة الاقتصادية وجائحة "كورونا"، ويستمر انقطاع التيار الكهربائي حتى 22 ساعة في اليوم. لم يُحاسب أحد على الانفجار الكارثي في مرفأ بيروت في 4 أغسطس/آب 2020. استخدمت قوات الأمن أحيانا القوة المفرطة والقاتلة ضد المتظاهرين. ما تزال النساء يتعرضن للتمييز والعنف المنهجيين.

أخبار

Lebanese protesters wave national flags during demonstrations to demand better living conditions on October 21, 2019 in downtown Beirut.

يشهد لبنان مظاهرات ضخمة مناهضة للحكومة منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول 2019 عندما أعلنت الحكومة عن عدد من الضرائب الجديدة. تتعامل البلاد الآن مع تداعيات انفجار 4 أغسطس/آب الذي دمّر بيروت. تابعوا مدوّنتنا للاطلاع على أحدث المستجدات.

لزيارة مدوّنة لبنان: