يواصل المغرب قمع الصحفيين والنشطاء والمعلقين على وسائل التواصل الاجتماعي والفنانين الذين ينتقدون النظام الملكي. رغم خلو قانون الصحافة من عقوبة السجن، تواصل السلطات اللجوء إلى فصول القانون الجنائي العقوبات لسجن المنتقدين. ظلّت القوانين المقيدة للحريات الفردية سارية المفعول. في الصحراء الغربية، تواصل السلطات المغربية مضايقة النشطاء الداعمين لحق الصحراويين في تقرير المصير، وتمنع التجمعات، وتُعرقل عمل المنظمات الحقوقية غير الحكومية المحلية.

مقاطع الفيديو

Watch more

News