انتشار التنمّر والعنف في المدارس حول العالم

.(لندن، 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2020) — قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم، في اليوم العالمي الأوّل ضدّ العنف والتنمّر في المدارس، بما فيه التنمّر على الإنترنت، إنّ على الحكومات حول العالم تعزيز جهودها عاجلا للحرص على سلامة الطلّاب في المدارس وعلى المنصّات الإلكترونية. لم تحظر حكومات عديدة بعد العقاب البدني، ويقصّر العديد منها في حماية الطلّاب من أشكال العنف المتعلقة بالمدرسة من عنف جنسي، وتنمّر، وعنف إلكتروني.

News