حرية التعبير من أهم المؤشرات الدالة: فتسامح أي مجتمع مع أصحاب الآراء المعبرة عن الأقلية، أو غير المرضي عنها، بل التي تثير السخط، هو في الأغلب مؤشر على أدائه في مجال حقوق الإنسان بصفة عامة. وفي القانون الدولي يعد الوصول إلى المعلومات وحرية التعبير وجهين لعملة واحدة، وقد حصل كلاهما على دفعة هائلة من الإنترنت وغيرها من ضروب التواصل الرقمي. وفي الوقت نفسه تتسارع جهود السيطرة على الرأي والمعلومات، من جانب الحكومات والأطراف الخاصة على السواء، في شكل الرقابة، وفرض القيود على الوصول، وأعمال العنف الموجهة إلى من تعتبر آراؤهم واستفساراتهم خطيرة أو خاطئة. ونحن منذ بواكير أيامنا، حينما كنا ندعى بـ"صندوق حرية التعبير"، نكافح أشكال قمع الرأي كافة، على جميع الوسائط، وفي أرجاء العالم كله. 

مقاطع الفيديو

Watch more

News