تستعين هيومن رايتس ووتش بأبحاثها حول البلدان والقضايا الموجهة إلى الأمم المتحدة لإطلاع المسؤولين الأمميين والدول الأعضاء على أهم النتائج، والتأثير في السياسات المتعلقة بطيف واسع من النقاشات، والضغط من أجل التحرك العاجل في الأزمات الحقوقية. واتفاقاً مع إطار "حقوق الإنسان في الصدارة" الذي انطلق بمبادرة من الأمين العام، فإن مهمتنا هي ضمان وضع الاعتبارات الحقوقية في قلب مختلف النقاشات والأفرع والآليات الأممية. إننا نتفاعل مع أعضاء الجمعية العامة ومجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، وغيرها من الإدارات المحورية للأمانة العامة للأمم المتحدة، لتقديم معلومات مستمدة من تحقيقات مستقلة، والمناصرة لحماية المدنيين، والمحاسبة على انتهاكات الماضي، والإجراءات الوقائية ضد انتهاكات المستقبل. 

مقاطع الفيديو

Watch more

News