في السعودية، يُمكن للمواطنين والمقيمين استخدام تطبيق "أبشر"، منصة حكومية إلكترونية، للحصول على خدمات وزارة الداخلية. يأتي أبشر كتطبيق خلوي لهواتف "الآيفون" و "الأندرويد"، وبوابة إلكترونية. يُقدم خدمات إلكترونية، بما فيها تجديد جواز السفر، تقديم طلب للحصول على بطاقات هوية، تسديد المخالفات المرورية، تقديم طلب للحصول على تأشيرات العمال الوافدين أو تجديدها، والحصول على تصاريح الحج.

وبينما يُشترط على كل امرأة سعودية أن يكون لها ولي أمر ذكر، يستخدم أولياء الأمر أيضا تطبيق أبشر للسماح، أو رفض السماح، للنساء والأطفال بالسفر إلى الخارج والحصول على جواز سفر بموجب بند فرعي في "خدمة التابعين". كما يُمكن لأصحاب العمل والمواطنين السعوديين الذين يكفلون أجانب يعيشون في السعودية استخدام تطبيق أبشر للموافقة على طلبات مغادرة البلاد أو رفضها.

أطلقت وزارة الداخلية السعودية الخدمات الإلكترونية في 2011، وتطبيق أبشر للخلوي في  2015. يُمكن تنزيل تطبيق أبشر من متجر تطبيقات "آب ستور" بالنسبة لهواتف الآيفون، و"غوغل بلاي" بالنسبة لهواتف الأندرويد. يستضيف الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية البوابة الإلكترونية للتطبيق.

اسم التطبيق، "أبشر"، يعني في اللغة العربية "تفاءل خيرا، طلبك سيُستجاب".

1. هل "يتعقب" تطبيق أبشر النساء؟

لا يتعقبهن في الوقت الفعلي، لكنه يحتفظ بسجل تاريخي لأسفارهن. تشترط لوائح وزارة الداخلية السعودية على المرأة السعودية الحصول على تصريح من ولي أمر ذكر - عادة ما يكون الأب، أو الزوج، أو الأخ، أو حتى الابن - للحصول على جواز سفر أو السفر خارج البلاد. تسمح بوابة أبشر لأولياء الأمر بمنح تصريح بالسفر لرحلة واحدة، أو رحلات متعددة، أو بسفر غير محدود حتى انتهاء صلاحية جواز السفر. كما تسمح لولي الأمر الذكر بتعليق تصريح للسفر صدر سابقا.

تسمح البوابة والتطبيق فعليا للرجال باستخدام التكنولوجيا الحديثة للتحكم في حركة النساء. وثقت "هيومن رايتس" ووتش حالات منع فيها أولياء الأمر نساء من السفر إلى الخارج، بما في ذلك من أجل الدراسة أو العمل. ويؤثر على قدرة المرأة على الحصول على عمل، ويمكنه أن يُعيق بشكل خطير التقدم المهني للمرأة. قد لا يرغب أصحاب العمل في توظيف نساء في وظائف تتطلب السفر إلى الخارج، لأن قدرة المرأة على السفر تعتمد على مدى تعاون ولي أمرها. قد تجد النساء، اللواتي لديهن عمل فعليا، أنفسهن غير قادرات على التقدم في حياتهن المهنية بسبب القيود على سفرهن.

سلطت العديد من قصص نساء سعوديات هربن من البلاد، والتي حظيت بتغطية إعلامية كبيرة، الضوء على إحدى أخطر مشاكل نظام ولاية الذكر: اشتراط حصول المرأة على تصريح ولي الأمر للسفر يُصعّب هروب النساء المُعرضات للعنف الأسري من الاعتداء.

يبعث نظام أبشر برسائل نصية آلية لولي الأمر عندما يُفعل خاصيات معينة مثل الموافقة على سفر التابعين له، أو حينما يتم تجديد وثيقة، مثل جواز السفر، أو يُطلب تجديدها.

تعرض بوابة أبشر أيضا خاصية سجل السفر التي تسمح لأولياء الأمر الذكور بالاطلاع على كافة الرحلات داخل وخارج السعودية التي تقوم بها النساء تحت وصايتهم، وتعرض بلدان الوجهة ومواعيد السفر. باستثناء سجل السفر، لا يتعقب تطبيق أبشر تنقلات النساء داخل البلاد أو خارجها.

ابتداء من 2012، أرسلت "المديرية العامة للجوازات"، التابعة لوزارة الداخلية، رسائل نصية تنبيهية آلية لأولياء الأمر الذكور في حالة سفر التابعين لهم داخل البلاد أو خارجها. لكن، بعد ردود فعل غاضبة، أعلنت السلطات في أوائل عام 2014 أنها قد أوقفت النبيهات. أكدت مقابلات أجرتها هيومن رايتس ووتش مع نساء ونشطاء سعوديين أن السلطات السعودية لم تعد تُرسل تلك التنبيهات.

2. كيف تغير الوضع بعد إطلاق تطبيق أبشر؟

قبل تطبيق أبشر، أصدرت السلطات السعودية بإصدار بطاقة تصريح بالسفر أو وثيقة صادرة عن وزارة الداخلية والتي تُقدمها المرأة السعودية في نقاط مراقبة جوازات السفر عند مغادرة البلاد. تتضمن البطاقة، التي يحصل عليها ولي الأمر شخصيا من مكتب المديرية العامة للجوازات، عدد الرحلات وعدد أيام السفر التي وافق عليها ولي الأمر. يمكن أن يقرر ولي الأمر أيضا السماح بسفر غير محدود للنساء تحت وصايته إلى أن تنتهي صلاحية جواز سفرهن. تقول نساء سعوديات إن التصريح بالسفر، في السنوات الأخيرة، كما هو مذكور في البطاقة، يُمكن أن يظهر أيضا إلكترونيا لدى موظفي الحدود، مما يعني أن من غير المُحتمل أن تستطيع النساء اللواتي يُردن الفرار من البلاد استخدام بطاقة تصريح سفر مزوّرة.

قالت بعض النساء السعوديات لـ هيومن رايتس ووتش إن إدخال تطبيق أبشر حسّن وضع النساء اللواتي رفض أولياء أمورهن منحهن تصريح سفر لأنهم لا يريدون تكبد عناء الذهاب إلى مكتب الجوازات واستكمال المعاملات. تسمح بوابة أبشر، سواء الموقع الإلكتروني أو التطبيق، لأولياء الأمر بالموافقة على طلبات السفر بسهولة، بحيث لا يتذرعون بضرورة الذهاب إلى الوزارة لعدم منح التصريح.

3. يقول البعض إن تطبيق أبشر ساعد نساء على الهروب. هل يجعل ذلك التطبيق جيدا؟

تزعم بعض النساء السعوديات بأن أبشر أفضل من النظام القديم القائم على البطاقة، لأن النساء يستطعن تغيير تصريح السفر ووقف التنبيهات على هاتف ولي أمرهن بسهولة وفي الخفاء بدلا من تزوير بطاقات تصريح السفر بموجب النظام القديم. وثقت هيومن رايتس ووتش على الأقل ثلاث حالات تمكنت فيها نساء سعوديات من الفرار من السعودية بعد حصولهن على كلمة سر الهاتف الخلوي لوالدهن، الذي كان بعيدا عن هاتفه، فغيّرن إعدادات تصريح السفر على أبشر.

عدد النساء اللواتي تمكّن من الهرب عن طريق تغيير الإعدادات على هاتف ولي أمرهن غير واضح. العديد من النساء الأخريات يهربن عندما يكن فعلا في الخارج، سواء في بلد ثالث خلال سفرهن برفقة أسرهن، أو حين يرفضن العودة بعد سفرهن للدراسة أو العمل في الخارج.

لكن اللواتي هربن من خلال تغيير إعدادات هاتف ولي أمرهن قد يُحاكمن إذا ما أُعدن قسرا إلى السعودية. قال خبير أمني سعودي لـ "عرب نيوز"،  صحيفة سعودية، في أغسطس/آب 2016 إن "الولوج إلى حساب ولي الأمر يعدّ جريمة إلكترونية".

4. هل هناك مشاكل أخرى مع التطبيق؟

نعم. من المشاكل التي لم يُبلَّغ عنها أن أبشر، المُدرج في نفس فئة "خدمة التابعين"، يسمح للسعوديين الذين يكفلون مواطنين أجانب يعيشون في البلاد بأن يقرروا السماح لعمالهم الأجانب، أو أزواجهم، أو أطفالهم بمغادرة البلاد. يمكنهم ذلك عبر إصدار تأشيرات الخروج والعودة التي تُحدد متى يتعيّن عليهم العودة إلى السعودية، أو عبر التحكّم في تأشيرات خروجهم النهائي.

السعودية هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي تشترط على جميع العمال الوافدين طلب تصريح بالخروج من صاحب العمل لمغادرة البلاد. هذا جزء من نظام الكفالة الذي بموجبه يتم ربط الوضع القانوني للعمال الوافدين بصاحب العمل-الكفيل. وثقت هيومن رايتس ووتش كيف أن نظام الكفالة يُعرّض ويُسهّل استغلال العمال الوافدين والاعتداء عليهم.

كما تساهم بوابة أبشر في استمرار سطوة المواطنين السعوديين، من خلال كفالتهم لتأشيرات أزواجهم الأجانب أو أبنائهم المقيمين في البلد. ذكرت "عرب نيوز" أن السعوديين يُمكنهم إلغاء تأشيرة إقامة أزواجهم الأجانب وإصدار تأشيرة خروجهم، مما يُعرّض الأزواج لخطر الاعتقال إلا إذا غادروا البلاد. أثار هذا الأمر الكثير من المشاكل في حالات الطلاق مما دفع بوزارة العدل، في 2016، إلى إصدار قرار يُمكّن القضاة من السماح للمواطنين الأجانب بالبقاء في البلاد في انتظار انتهاء قضية الطلاق من أزواجهم السعوديين. لكن هذا القرار لم يُغيّر من سيطرة السعوديين على أزوجاهم الأجانب خلال فترة الزواج.

5. لماذا تسمح غوغل وأبل بهذا التطبيق في متاجر تطبيقاتها؟

تُحافظ غوغل وآبل على سياسات التطبيقات المُستضافة على "بلاي ستور" و "آب ستور" التي تحظر المحتوى غير اللائق أو غير المرغوب فيه مثل المواد الإباحية، وخطاب الكراهية، والتنمّر والتحرش، والنشاط غير القانوني، الخ. لا تُجري غوغل تدقيقا مُسبقا للتطبيقات قبل السماح بتحميلها على بلاي ستور، في حين أن آبل تقوم ببعض التدقيق المُسبق، لكن من غير الواضح إلى أي مدى تتأكد الشركتان بدقة من أن التطبيقات تمتثل لقواعدها المناهضة للتحرش أو الاعتداء قبل نشرها.

تعتمد الشركتان بشكل كبير على المستخدمين الأفراد للإبلاغ عن أي محتوى غير لائق ينتهك قواعد بلاي ستور وآب ستور بدلا من إجراء تدقيق مُسبق في محتوى التطبيقات. قال ممثلو كل من غوغل وآبل علنا إن الشركتين ستراجعان تطبيق أبشر لتحديد ما إذا كان ينتهك بنود الخدمة الخاصة بهما. قال "بزنس إنسايدر"، موقع إلكتروني يهتم بعالم الأعمال، في مارس/آذار 2019 إن غوغل أبلغت العضو في الكونغرس الأمريكي جاكي سبير، بأنها لن تُزيل تطبيق أبشر من منصتها. لم تُؤكد أي من الشركتين علنا ما إذا كان التطبيق يتوافق مع بنود الخدمة الخاصة بهما.

بحسب "مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان" غير المُلزمة، على الشركات أن تتوخى العناية الواجبة بحقوق الإنسان، بما في ذلك تقييم الآثار الفعلية والمحتملة لعملياتها الضارة بحقوق الإنسان، وإدماج ما يتم التوصل إليه من استنتاجات والتصرف بناء عليها، ومتابعة إجراءات معالجة هذه التأثيرات، والإبلاغ عن كيفية مُعالجتها. تنصّ مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية على أن الشركات يجب أن تسعى إلى "منع الآثار الضارة بحقوق الإنسان التي ترتبط ارتباطا مباشرا بعملياتها".

في حالة أبشر، الذي يُسهل التمييز ضد المرأة ويُستخدم لتقييد حرية حركة النساء والأجانب في السعودية، تتحمل غوغل وآبل مسؤولية التخفيف من الانتهاكات المرتبطة بـ أبشر.

قالت ناشطات في مجال حقوق المرأة لـ هيومن رايتس ووتش إن إزالة أبشر قد يُضر بشكل مباشر بالنساء السعوديات اللواتي استفدن من السهولة النسبية التي يسمح التطبيق لهن، أو لأفراد أسرهن المتعاطفين معهن، بتغيير تصريح سفرهن دون علم ولي أمرهن الذكر.

قالت هيومن رايتس ووتش إنه لهذا السبب على آبل وغوغل حث السلطات السعودية على وضع حد للممارسات التمييزية، بما في ذلك إلغاء جميع قيود السفر عند مغادرة البلاد بالنسبة للنساء والوافدين بدلا من مجرد إزالة تطبيق أبشر من منصاتهما.

6. إذا توقفت غوغل وآبل عن استضافة تطبيق أبشر في متاجرهما، هل ستُحل المشكلة؟

لا. قيود السفر التي تفرضها السعودية على النساء السعوديات تستند إلى لوائح وزارة الداخلية، وستبقى سارية حتى لو حجبت الشركتان تطبيق أبشر. وبالمثل، سيستمر تحكم صاحب العمل السعودي في قدرة العمال الوافدين الأجانب على مغادرة البلاد. ستبقى بوابة أبشر الإلكترونية موجودة على الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية، وستصبح الوسيلة الرئيسية لإنفاذ القيود المفروضة على السفر.

7. ماذا يتعيّن على غوغل وآبل القيام به الآن؟

على غوغل وآبل، والشركات الأخرى التي تدير أو تقدم منتجات وخدمات في السعودية أن تدعو بقوة الحكومة إلى إنهاء الممارسات التمييزية، بما في ذلك إلغاء نظام ولاية الذكر التمييزي والقيود المفروضة على سفر النساء والوافدين التي تنتهك الحقوق بوضوح. هذه الممارسات التمييزية تُعيق وفاء هذه الشركات بمسؤولياتها الحقوقية. ستضيف هذه الدعوات أيضا صوتا مهما لمناصرة حقوق المرأة في السعودية.

رغم أنه لا ينبغي لغوغل وآبل تسهيل أي انتهاكات حقوقية من خلال التطبيقات المُستضافة في متاجرهما، إلا أن هيومن رايتس ووتش لا تدعو حاليا إلى إزالة التطبيق من متاجرهما لأنه قد يؤدي إلى عواقب سلبية غير مقصودة بالنسبة لبعض النساء.

على الشركات دائما تقييم التطبيقات لتحديد ما إذا كانت ستقوّض الحقوق أو تنتهكها، مع تدقيق إضافي في التطبيقات التي طورتها أو رعتها الحكومات. عليها أيضا مراجعة بنود الخدمة لحظر التطبيقات المُصممة صراحة لانتهاك الحقوق، وبذل كل جهد ممكن لتخفيف أي إضرار بحقوق الإنسان قبل إتاحة هذه التطبيقات.

8. ما الذي يتعيّن على الحكومات الأخرى القيام به بشأن أبشر وقيود السفر المفروضة على المرأة السعودية؟

على الحكومات الضغط على السلطات السعودية لإنهاء نظام ولاية الذكر. وبشكل خاص، يتعين عليها علنا تحديد جميع المجالات التي لا تزال السعودية فيها، على الرغم من خطابها الإصلاحي بشأن حقوق المرأة، مقصرة في مجال حقوق المرأة والدعوة إلى تغييرات إيجابية. على الحكومات تبني موقفا مفاده أن القيود المفروضة على سفر المرأة السعودية هي جانب سيء من نظام ولاية الذكر، وحث الحكومة السعودية على رفع القيود المفروضة فورا.

على الحكومات أن تحث أيضا السلطات السعودية على إلغاء نظام الكفالة. وعليها تحديدا الضغط على السلطات السعودية لرفع شرط تصريح الخروج المفروض على جميع العمال الوافدين والمقيمين في البلاد.

9. ماذا يقول "القانون الدولي لحقوق الإنسان" عن الحق في مغادرة أي بلد؟

ينص "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان" على أن "لكل فرد حق في مغادرة أي بلد، بما في ذلك بلده، وفي العودة إلى بلده". هذا مبدأ ثابت بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، ولا يمكن إلا أن تكون القيود إلا فردية، ولسبب مشروع، ومتناسبة - على سبيل المثال، أثناء التحقيق الجنائي. تنتهك السعودية هذا المعيار في الطريقة التي تفرض بها قيودا على النساء السعوديات الراغبات في السفر إلى الخارج، وكذلك على العمال الوافدين والمقيمين الأجانب الراغبين في مغادرة البلاد.

كما أن الطابع التمييزي للقيود المفروضة على السفر يخرق التزامات السعودية بموجب "اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة" (سيداو). دعت "لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة"، التي تُشرف على تنفيذ الاتفاقية، في مارس/آذار 2018 السعودية إلى "إلغاء ممارسات ولاية الذكر ... وكفالة أن تُعطي لجميع النساء الحق في الحصول على جواز سفر والسفر أو الدراسة في ال الخارج، بمنحة دراسية حكومية، واختيار مكان إقامتهن، والحصول على خدمات الرعاية الصحية، ومغادرة مراكز الاحتجاز والملاجئ التي تديرها الدولة دون الاضطرار إلى الحصول على موافقة ولي أمر ذكر".

لقطات من بوابة وزارة الداخلية لتصاريح السفر:

Screenshot from Ministry of Interior Travel Permission Portal.