قالت هيومن رايتس ووتش في رسالة إلى عمرو موسى نشرتها اليوم إن عليه كأمين عام جامعة الدول العربية إثارة قضية النشطاء السياسيين والحقوقيين المعتقلين، في لقاءاته بالرئيس بشار الأسد أثناء القمة العربية في دمشق 29-30 آذار/ مارس.

وستكون هذه أول قمة تُعقد بعد مصادقة عدد من الدول العربية على الميثاق العربي لحقوق الإنسان الذي يفرض على الدول المصادقة عليه كسوريا "وضع حقوق الإنسان ضمن الاهتمامات الوطنية الأساسية". وتقع على عاتق الأمين العام للجامعة بشكل خاص مسؤولية ضمان تحقيق هذا الهدف.

وقال جو ستورك، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: " ينبغي على عمرو موسى أن يطالب السلطات السورية أن تظهر إلتزامها بالميثاق العربي بإخلاء سبيل النشطاء المعتقلين". وتابع قائلاً: "هذه هي فرصة جامعة الدول العربية لإظهار مراعاتها للمبادئ التي أقرتها بموجب الميثاق".

وتركز الرسالة التي أرسلتها هيومن رايتس ووتش إلى عمرو موسى على الاعتقالات الأخيرة للنشطاء السوريين الذين حضروا اجتماع قوى المعارضة في الأول من ديسمبر/كانون الأول 2007 في دمشق، وكذلك الأحكام بالسجن التي صدرت العام الماضي بحق الكاتب البارز ميشيل كيلو ومحامي حقوق الإنسان أنور البني.
https://www.hrw.org/arabic/docs/2007/04/25/syria15785.htm. هذه الإعتقالات وأحكام السجن هي إنتهاك لقوانين حقوق الإنسان الدولية التي تضمن حرية الرأي والتعبير، والتي تتجلى أيضاً في الميثاق العربي الذي إنضمت إليه سوريا كطرف.

وتثير الرسالة قلق حول صحة بعض المحتجزين مثل رياض سيف العضو السابق بالبرلمان،
https://www.hrw.org/arabic/docs/2008/02/05/syria17981.htm والرئيسة المنتخبة مؤخراً للمجلس الوطني لإعلان دمشق للتغيير الديمقراطي، د.فداء الحوراني،
https://www.hrw.org/arabic/docs/2007/12/17/syria17570.htm ويعاني كلاهما من مشاكل صحية، ويحتاجا إلى الرعاية الطبية المناسبة، وهي غير متاحة لهما في السجن حالياً.

كما تدعو الرسالة عمرو موسى إلى إثارة قضية د.عارف دليلة، العميد السابق لكلية الاقتصاد في جامعة دمشق، والذي يقضي حالياً عقوبة بالسجن لمدة 10 سنوات لإلقائه محاضرة في عام 2001 انتقد فيها السلطات السورية. ويعاني د.دليلة من مشاكل قلبية حادة وجلطة في ساقه وهو بحاجة إلى رعاية طبية متخصصة عاجلة، وهي غير متاحة له في السجن حالياً.

للسلطات السورية سجل طويل في إعتقال ومحاكمة النشطاء السياسيين لتعبيرهم السلمي عن رأيهم.

يمكن قراءة الرسالة المرسلة من هيومن رايتس ووتش إلى عمرو موسى بزيارة الرابط التالي:
https://www.hrw.org/english/docs/2008/03/27/syria18371.htm ( الإنكليزية).
https://www.hrw.org/arabic/docs/2008/03/27/syria18372.htm ( العربية ).

كما يمكنكم الوصول إلى تقرير هيومن رايتس ووتش عن سوريا "لا مجال للتنفس: القمع الموجه ضد جماعات حقوق الإنسان في سوريا" بزيارة الرابط التالي:
https://www.hrw.org/arabic/reports/2007/syria1007/

للمزيد عن تغطية هيومن رايتس ووتش عن سوريا، الرجاء زيارة:
https://www.hrw.org/doc/?t=arabic_mena&c=syria