مجزرة لثمانية عشر شخصا" فى احدى غابات كوسوفو وادلة على إعدام ثلاثة عشر شخصا" ذكر شهود عيان من منظمة "مراقبة حقوق الانسان " ان القوات الصربية ارتكبت مجزرة وحشية فى احدى الغابات الواقعة فى منظمة درينيتشا باقليم كزسزفز ، حيث قتلت ثمانية عشر مدنيا البانيا" من عائلة واحده من بينهم خمسة اطفال .

وقد راى باحثو منظمة "مراقبة حقوق الانسان " فى الموقع سبع جثث ، جميعهم اطلقت النار علي رؤوسهم من مسافة قرييبة ، وبدت على جثث العديد من الضحايا أثار التمثيل بهبا .وتقول هولى كارتنر المديرة التنفيذية لقسم اوروبا واسياالوسطى بالمنظمة " من الجلى ان المذبحة كانت اعتداء على المدنيين العزل الذين كانوا مختبئين فى الغابات .ان الجيش اليوغسلافى والشرطة الصربية يشنان حربا" على المدنيين ،وهنا مثال مفجع اخر للفظائع المروعة التى ترتكب ضدهم وجدير بالذكر ان منظمة درينيتشا فى اقليم كوسوفو كانت فى السابق تعد من معاقل " جيش تحرير كوسوفو"وقد شهدت مذابح مماثلة للمدنيين فى فبراير\ شباط ومارس \اذار 1998.وقد اطلعت منظمة"مراقبة حقوق الانسان " على ادلة موثوق بها على وقوع فظائع مماثلة ،بما فىذلك إعدام ثلاثة عشر رجلا" بصورة فورية مؤاخرا"فى القرى المجاورة وكان افراد عائلة دلياى ،شانهم شأن الالاف من السكان الالبان فى كوسوفو ،قد أووا الىالغابات بعد ان تعرضت قريتهم دونيا اوبرينيا للقصف اثناء الهجوم الاخير للقوات الصربية .وقد شاهد باحثو منظمة "مراقبة حقوق الانسان "سبع حثث ملقاةفىاحدى الغابات الواقعة على بعد كيلومتر تقريبا" من قرية دونيا اوبرينيا ،زكان اهالى القرية والاقارب يهمون بدفن احدى عشر حثة اخرى تم نقلها ممن موقع المذبحة .وكانت جثث خمس نساء وطفلين لهما من العمر خمس وسبع ،ملقاة فى اخدود ضيق بالقرب من مخيم مؤقت اوت الية عائلة دلياي فرارا"من القصف الصربى ، حسبما ذكر القرويون .وكان الضحايا جميعا" قد اطلقت النار علىرؤوسهم من مسافة قريبة اثناء محاولتهم الفرار من الهجوم الصربى فيما يبدو . وبدت على جثث العديد من الضحايا بوضوح اثار التمثيل بها وذكر بعض افراد العائلة ان لوليتا دلياي البالغة من العمر ثمانية وعشرين عاما"كانت حاملا"فى الشهر الثانى ، قد عثر علية فى المخيم مذبوحا"كما نزع جزء من مخة ووضع بجوار جثتة وقد اطللعت "منظمة حقوق الانسان "فيما بعد على صورة فوتوغرافية لجثة بايزيد دلياي اظهرت بوضوح انة قد ذبح وانتزع جزء من مخة وذكر احد شهود العيان الذين تحدثت اليهم منظمة حقوق الانسان ان عائلة دلياي اقامت فى الغابة منذ 25 سبتمر ايلول وان القوات المسلحة الصربية دخلت الغابة سيرا" على الاقدام فىالساعة العاشرة من صباح اليوم التالى 26 سبتمر \ايلول ،ثم سمع الشاهد دوى انفجار اطلاق النار وصراخا" منبعثا" من المنظمة التى وقعت فيها المذبحة ووفقا" لما ذكره القرويون المحليون الذين قاموا بدفن الجثث وما احصتة منظمة حقوق الانسانة من القبور فان ستة عشر مدنيا "قد قتلوا فى الغابة كما قتل اثنان اخران على الاقل من المدنيين فى قرية دونيا اوبرينيا القريبة ، ولا يزال عده اشخاص اخرين من بينهم قتاتان مراهقتان فى عداد المفقودين ، وفى قرية اخرى هى قرية غورنيا اوبرينيا عثرت منظمة حقوق الانسان على جثث ثلاثة مدنيين مسنين ، من بينهم امراه ورجل عاجز اطلقت النار عليهم جميعا" من مسافة قريبة ولم يكن هذا الحادث يمت باى صلة فيما يبدو للاعتداء الذى على عائلة دلياي كما لوحظ وجود قبور حديثة فى قرية اخرى بالاقليم ففى قرية غولوبوفاك الواقعة على بعد خمسة كيلو مترات تقريبا" جنوبى دونيا اوبرينيا ، زار باحثو منظمة حقوق الانسان موقعا" اعدم فية على ما يبدو اربعة عشر شابا" ،وذكر القرويون ان الشرطة الصربية قامت بضربهم ازلا" ثم اعدمتهم .وقد تناثرت فى ا لموقع محو ثمانين من اغلفة الاعيرة النارية التى اطلقت ، ولاحظت منظمة حقوق الانسان وجود بقع دم حديثة بمحاذاه السور الذى اعدم بجوارة الضحايا حسبما ذكر القرويون .وورد انا حد الضحايا ظل على قيد الحياة ، وقابلة الدبلوماسيون الغربيون الذين قاموا بجولة فى المنطقة وذكر شهود العيان ان الشرطة ارغمت نحو مائتين من القرويين الذين اختبئوا فى الغابات المجاورة فرارا" من القصف الصربى لقراهم -ارغمتهم على العوده الى غولوبافاك يوم 26 سبتمبر \ايلول ، وقال شهودالعيان ان الشرطة احتجزت مجموعة تتالف من مائتى مدنى من بيت كبير ، ثم اختارت اربعة عشر رجلا " منهم لإعدامهم وقد اخبر احد شهود العيان الموثوق بهم منظمة "مراقبة حقوق الانسان"ان الضحاياا تعرضوا للضرب المبرح وغيرة من صنوف الاهانة والايذاء قبل الاعدام وكانت المنظمة الواقعة جنوب غربى درينيتشا مسرحا" لهجزم اخر كببير شنة الجيش اليوغسلافى الصربية على مدى الاسبوع الماضى ،ودابت قوات الشرطة الصربية على حرق قرى باكملها فى المنطقةوعلى تدمير الموارد الغذائية فيها . ووصف شهود العيان الذين التقت بهم منظمة حقوق الانسان كيف اضطروا للفرار من قراهم لدى اقتراب قوات الشرطة الخاصة منها ،ولما عادوا اليها وجدوا بيوتهم قد احرقت على أخرها ودمرت المواد الغذائية التى يعتمدون عليها وفى كثير من الاحيان لم يلحظ باحثو منظمة حقوق الانسان على البيوت والقرى التى تفقدوها اى ا ثار للقصف بالمدفعية او لطلقاتت الاسلحة الصغيرة ونشير الادلة الى انها احرقت بصورة متعمده فى الوقت الذى كانت فية القرى خاوية من سكانها تماما" .واستهداف المدنيين وعمليت الاعدام الفورية وتدمير ممتلكات المدنيين على نطاق واسع تعد جميعا" من جرائم الحرب .ومنذ بدء الصراع الحالى فى كوسوفو فى فبارير \ شباط 1998 تبين تورط قوات الجيش اليوغسلافى والشرطة الصربية فى الكثير من حوادث الانتهاكات الخطيرة المرتكبة ضد الاغلبية الالبانية فى كوسوفو مما يوحى باسخفاف واسع النطاق بابسط المبادىء التى تقوم عليها قوانين الحرب والقانون الانسانى الدولى وتهيب منظمة "مراقبة حقوق الانسان " بالسلطات اليوغسلافية ان تفى بالتزاماتها الدولية وتكف عن جميع اعتداءتها على المدنيين ، وتدميرها ممتلكاتها كما تدعو المنظمة السلطات اليوغسلافية لان تسمح على الفور لفرق من خبراء الطب الشرعى المستقلين بدخول المنظمة لاجراء تحقيقاتهم وينبغى على المجتمع الدولى ان يتخذ خطوات فورية لوضع حد للانتهاكات المرتكبة ضد المدنيين فى كوسوفو والعمل على تقديم مقترفى جرائم الحرب فى كزسزفز الى ساحة القضاء فيما يلى اسماء الاشخاص الذين قتلوا فى قرية دونيا اوبرينيا :
على دلياي-63 سنة
ادم دلياي -33سنة
ميهارا دلياي -72 سنة زوجة ادم دلياي
فلادمير دلياي-18 شهر ابن ادم وميهارا دلياي
حميده دلياي 60 سنة ام ادم دلياي
هافى دلياي - 63 سنة عمة ادم دلياي
لومنية داياي 30 -
جيتون دلياي (ثمانية اعوام) ابن لومنية دلياي
مندوحية دلياي ( اربعة اعوام ) ابنة لومنية دلياي
لولتا دلياي - 28 عاما
بايزيد دلياي 65 عاما
زكير دلياي 44 عاما
حبيب دلياي 53 عاما
حسين دلياي 51 عاما
فضلى دلياي 94 عاما عاجز عثر علي جثتة فى منزل
زهية دلياى 27 عاما
جنتيونا دلياي (سبعة اعوام ) ابنة زهيده دلياي
دونيتا دلياي _خمسة اعوام - ابنة زهيده دلياي
بعض الاشخاص الذين زعم انهم اعدموا فى غولوبوفاك :
رمزى وسيلى -35 عام من ايغلاريفو
فضلى خوجة 43 عام من غولوبوفاك
سلمون غاشى 31 عام من بلويس
رستم مالوكو 42 31 عام من بلويس
رسيم مالوكو 38 عام من بلويس
حليم مالوكو 37 عام من بلويس
محمد مالوكو 35 عام من بلويس
احمد مالوكو يتراوح عمرة من 45 الى 50 عام من بلويس
زكير بريشا 40 عام من غيور غيفيك
عزيز مالوكو 45 من بلويس
ولم يتسن التعرف على هوية ثلاثة اخرين زعم انهم اعدموا فى غولوبوفاك
وتم التعرف على هوية القتلى فى غورنيا اوبريتيا وفيما يلى اسماؤهم
رستم حسينى 73عام
على كلودرا 62 عام من غريمنيك
حوراكلودرا 50 عام زجة على كلودرا من غريمنيك

1