(بيروت) – أصدرت "هيومن رايتس ووتش" اليوم وثيقة أسئلة وأجوبة حول "المناطق الآمنة" والنزاع المسلح في سوريا. اقترح عدد من قادة وحكومات العالم أن إنشاء مناطق آمنة في سوريا قرب الحدود التركية أو غيرها يمكن أن يحمي المدنيين ويوقف تدفق الهاربين من النزاع.

قال جيمس روس، مدير القانون والسياسات في هيومن رايتس ووتش: "يُنظر للمناطق الآمنة كوسيلة لتجنيب المدنيين ويلات الحرب، لكنها تصبح أغلب الأحيان بؤرة جذب للقتال. على الأطراف المتحاربة التي تفكر بإنشاء منطقة آمنة في سوريا فهم المخاطر الناجمة عنها تماما، وليس خلقها كوسيلة سريعة وسهلة لإبعاد اللاجئين عن بلدانها."

تجيب وثيقة الأسئلة والأجوبة على أسئلة تتعلق بالقانون الدولي المطبّق على المناطق الآمنة؛ تسلط الضوء على مخاطر المناطق الآمنة سابقا كما كان حال البوسنة؛ تناقش أيضا المشكلات التي تسببها المناطق الآمنة للاجئين وطالبي اللجوء؛ وتدرس ما على الأطراف المتحاربة القيام به لجعل المناطق الآمنة أكثر أمانا.