رداً على رسالة هيومن رايتس ووتشبتاريج  8 ابريل، أصدر المجلس المحلي مصراتة هذا الرد بتاريج  11 ابريل.