تضامنت منظمة العفو الدولية ومنظمة "مراقبة حقوق الإنسان" والفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان مع المنظمات التونسية المدافعة عن حقوق الإنسان في مطالبتها الحكومة التونسية بالإفراج عن كافة سجناء الرأي المحتجزين في تونس فوراً ودون قيد أو شرط، ووضع حد للمضايقات المعتادة التي يقاسيها سجناء الرأي السابقون ومنتقدو السلطات التونسية.
وقالت المنظمات الثلاث