السيد جون أ. برينان

مدير وكالة المخابرات المركزية (سي آي أيه)

مكتب المدير

واشنطن، 20505

 بشأن تعيين مدير الجهاز السري

 السيد المدير برينان،

 لقد أثارت فينا أبلغ القلق تقارير تناقلتها مصادر إخبارية حسنة السمعة تفيد بأنكم تدرسون تعيين شخص، يقال إنه تورط على نحو وثيق في إنشاء مراكز الاعتقال السرية التابعة للوكالة (والمعروفة بـ"المواقع السوداء")، في منصب المدير الجديد للجهاز السري التابع لوكالة المخابرات المركزية. ثمة مزاعم بتورط نفس الشخص أيضاً في إنشاء وتشغيل برنامج الاستجواب الخاص بالوكالة والذي استعان بالتعذيب، كما أنه أمر بتدمير الاستجوابات المسجلة على شرائط فيديو والتي تصور التعذيب1.

 ورغم أننا لا نستطيع التأكد من مصداقية تلك التقارير إلا أنه لا يجوز لشخص قام بمثل هذا الدور في تلك الإجراءات أن يترقى لقيادة الجهاز السري. إن ترقية شخص كهذا من شأنها أن تضاعف حالة الإفلات من العقاب على التعذيب القائمة حالياً، عن طريق الإيحاء بأن هذه الأفعال تلقى الثواب وليس العقاب. كما أنها تناقض روح الأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس أوباما عند توليه منصبه، والذي أغلق مواقع الوكالة السوداء وحظر أساليب التعذيب المحددة التي يتم تنفيذها فيها.

 إن هذه التقارير تشدد على الحاجة الملحة إلى محاسبة تدقيقية وعلنية عن معاملة المحتجزين منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وعلى المصلحة العامة الحيوية التي تتحقق بالكشف التام لغطاء السرية عن تقرير "لجنة مجلس الشيوخ المنتقاة الخاصة بالاستخبارات" حول هذه القضية.

 لقد أبديتم في جلسات الاستماع الخاصة بتأييد تعيينكم معارضتكم الشخصية للتعذيب. ونحن نرجو أن تبحثوا عن أشخاص يشاطرونكم هذا الموقف، عند اختيار أفراد يعاونونكم في قيادة الوكالة.

 مع الاحترام والتحية من،

 مركز ضحايا التعذيب

حقوق الإنسان أولاً

هيومن رايتس ووتش

الحملة الوطنية الدينية لمناهضة التعذيب

مركز سياسات المجتمع المفتوح

أطباء من أجل حقوق الإنسان