تستعرض هذه المذكرة التقنية استخدام الذخائر العنقودية في النزاع الدائر في اليمن منذ بدأ تحالف الدول الذي تقوده السعودية العمليات العسكرية ضد "أنصار الله" (الحوثيين) في 26 مارس/آذار 2015. ليست هذه أول مرة تُستخدم فيها الذخائر العنقودية في اليمن. سبق للسعودية والولايات المتحدة، إضافة للحكومة اليمنية على الأرجح، استخدام الذخائر العنقودية في هجمات منفصلة في مناطق مختلفة من البلاد في 2009.

منذ مارس/آذار 2015، سجلت "هيومن رايتس ووتش" حوادث تشمل 6 أنواع من الذخائر العنقودية بنظاميّ جو-أرض وأرض-أرض في مواقع متعددة في 5 محافظات يمنية على الأقل من أصل 21: عمران، حجة، الحديدة، صعدة وصنعاء. وتعتقد هيومن رايتس ووتش أن قوات التحالف التي تقودها السعودية والعاملة في اليمن هي المسؤولة عن كل – أو جل – الهجمات بالذخائر العنقودية لأنه الطرف الوحيد الذي له طائرات عاملة أو قاذفات صواريخ متعددة البراميل قادرة على إطلاق 5 من هذه الأنواع من الذخائر العنقودية. لكن في حالة واحدة، كانت قوات التحالف والحوثيين قادرة على إطلاق احدى الذخائر العنقودية المستخدمة، وهي من نوع "زد بي-39". لذلك، لا يمكن في هذه الحالة تحديد المسؤول عن استخدامها.

وثقت هيومن رايتس ووتش ومنظمات أخرى، العديد من الإصابات في صفوف المدنيين جراء استخدام الذخائر العنقودية، سواء وقت الهجوم أو بعده لدى التعامل مع الذخائر الصغيرة غير المنفجرة. على سبيل المثال، قتلت سلسلة من الهجمات بالقذائف العنقودية في محافظة حجة شمال غرب اليمن بين أواخر أبريل/نسيان ومنتصف يوليو/تموز 2015، 13 شخصا على الأقل. كان بين القتلى 3 أطفال، كما جُرح 22 شخصا أثناء الهجوم، و3 آخرين بعده بسبب الذخائر الصغيرة غير المنفجرة.

اليمن والسعودية وغيرها من البلدان المشاركة في التحالف، ليست طرفا في "اتفاقية الذخائر العنقودية" لسنة 2008 والمعاهدات الدولية التي تحظر الذخائر العنقودية. وقّعت 118 دولة وصادقت 98 أخرى على المعاهدة. هيومن رايتس ووتش شريك مؤسس في تحالف الذخائر العنقودية وهي التي ترأسه.

المنهجية

تعتمد هذه المذكرة التقنية على أدلة جمعت في سياق تحقيقات ميدانية – منها روايات شهود – قام بها باحثو هيومن رايتس ووتش في اليمن. كما تستعرض أدلة من عدد من المصادر الأخرى، ومنها:

  • صور وشهادات جمعتها ونشرتها منظمة العفو الدولية؛
  • مقاطع فيديو وصور التقطها صحفيون محليون ودوليون نشرت على تويتر وفيسبوك، ومع هيومن رايتس ووتش مباشرة،
  • مقاطع فيديو وصور ثابتة قدمها مواطنون يمنيون لـ هيومن رايتس ووتش؛
  • تهديدات كشفها خبراء دوليون في إزالة الألغام ومختصون في الأسلحة لـ هيومن رايتس ووتش،
  • ملف اليمن 2015 لمراقبة الذخائر العنقودية. http://www.the-monitor.org/en-gb/reports/2015/yemen/cluster-munition-ban-policy.aspx

أنواع الذخائر العنقودية

استُخدم ما لا يقل عن 6 أنواع من الذخائر العنقودية في اليمن منذ مارس/آذار 2015: 4 أنواع من القنابل التي تلقى من الجو ونوعان من الصواريخ التي تطلق من الأرض. ويشمل هذا نظاما غير معروف لإطلاق الذخائر الصغيرة "زد بي 39".

الذخائر العنقودية المستخدمة في اليمن منذ مارس/آذار 2015

نوع الذخيرة العنقودية

المحافظة وتاريخ أول استخدام

الجهة المالكة لهذه النوعية

جو-أرض

قنبلة سي بي يو-105 بنظام استشعاري تنشطر إلى 10 قنابل بي إل يو-108 تطلق كل واحدة منها 4 ذخائر صغيرة أسمتها الشركة المصنعة "سكيت"

صعدة (أبريل/نيسان 2015)

صنعاء (مايو/أيار 2015)

عمران (يونيو/حزيران 2015)

الحديدة (ديسمبر/كانون الأول 2015)

المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة

قنبلة سي بي يو-87 التي تحتوي على 202 ذخيرة صغيرة بي إل يو-97

صعدة (مايو/أيار 2015)

المملكة العربية السعودية،

قنبلة سي بي يو-58 التي تحتوي على 650 ذخيرة صغيرة بي إل يو-63

صنعاء (يناير/كانون الثاني 2016)

المملكة العربية السعودية، والمغرب

ذخائر تطلق من الأرض

صاروخ آستروس 2 الذي يحتوي ما يصل إلى 65 ذخيرة صغيرة

صعدة (أكتوبر/تشرين الأول 2015)

البحرين، والمملكة العربية السعودية

صاروخ م26 الذي يحتوي على 644 ذخيرة صغيرة محسنة ثنائية الغرض م77

حجة (أبريل/نيسان 2015)

صعدة (يوليو/تموز 2015)

البحرين ومصر والإمارات العربية المتحدة

الذخيرة الصغيرة زد بي 39 (نظام الإطلاق غير معروف)

صعدة (أبريل/نيسان 2015)

غير معروفة

 

صنعت الولايات المتحدة وصدّرت 4 أنواع من الذخائر العنقودية التي استخدمت في اليمن، في حين أنتجت البرازيل صاروخ "آستروس 2". بينما بقي بلد منشأ للذخيرة الصغيرة زد بي 39 ونظام إطلاقها غير معروفَين.

أظهرت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي في يناير/كانون الثاني 2016 بقايا القنابل العنقودية بي إل 755 بريطانية الصنع وذخائرها الصغيرة، التي أُشيع سقوطها في اليمن. لكن هيومن رايتس ووتش لم تتمكن من التحقق من الصور أو الحصول على أدلة إضافية لتأكيد استخدامها.

 

الهجمات بالذخائر العنقودية على اليمن منذ مارس/آذار 2015 التي وثقتها هيومن رايتس ووتش

الموقع

تاريخ الهجوم

نوع الذخيرة العنقودية

الذخائر الصغيرة

الشعاف، صعدة

17 أبريل/نيسان 2015

سي بي يو-105

بي إل يو-108 سكيت

العمار، صعدة

27 أبريل/نيسان

سي بي يو-105

بي إل يو-108 سكيت

باقم، صعدة

29 أبريل/نيسان

غير معروف

زد بي 39

بني خلادة، حجة

أواخر أبريل/نيسان - أوائل مايو/أيار

م26

م77

سنحان، صنعاء

21 مايو/أيار

سي بي يو-105

بي إل يو-108 سكيت

النشور، صعدة

23 مايو/أيار

سي بي يو-87

بي إل يو-97

المقاش، صعدة

23 مايو/أيار

سي بي يو-87

بي إل يو-97

الحزّان، حجة

أواخر مايو/أيار - أوائل يونيو/حزيران

م26

م77

مالوس، حجة

7 يونيو/حزيران

م26

م77

حرف سفيان، عمران

29 يونيو/حزيران

سي بي يو-105

بي إل يو-108 سكيت

دغيج، حجة

أواخر يونيو/حزيران -  أوائل يوليو/تموز

م26

م77

القفل، حجة

14/15 وليو/تموز

م26

م77

حرض، حجة

25 وليو/تموز

م26

م77

الفج، حجة

25 وليو/تموز

م26

م77

أحمى، صعدة

27 أكتوبر /تشرين الأول

آستروس 2

آستروس 2

ميناء الحيمة، الحديدة

12 ديسمبر/كانون الأول

سي بي يو-105

بي إل يو-108 سكيت

صنعاء

6 يناير/كانون الثاني 2016

سي بي يو-58

بي إل يو-63

 

الردود على استخدام الذخائر العنقودية

بينما لم تُصدر الحكومة السعودية بيانا رسميا أو ردا على طلبات لتأكيد أو نفي التقارير المشيرة لاستخدام قوات التحالف التي تقودها السعودية للذخائر العنقودية في اليمن، علّق المتحدث العسكري باسم التحالف العميد أحمد عسيري في هذا الشأن في العديد من المقابلات. في يناير/كانون الثاني 2016، أخبر عسيري "سي أن أن" أن قوات التحالف التي تقودها السعودية قد استخدمت الذخائر العنقودية مرة واحدة، ووصف استخدام قنبلة سي بي يو-105 المحملة بنظام استشعاري والتي تطلق من الأرض لمهاجمة معسكر في محافظة حجة في أبريل/نيسان 2015. ونفى عسيري استخدامها في حالات أخرى، وأبرزها هجوم 6 يناير/كانون الثاني 2016 بالقنابل العنقودية على العاصمة اليمنية صنعاء.

أخبر مسؤول في وزارة الدفاع الامريكية، اشترط عدم الكشف عن اسمه، موقع "يو أس نيوز آند وورد ريبورت" أن "الولايات المتحدة على دراية باستخدام المملكة العربية السعودية للذخائر العنقودية في اليمن".

حظي استخدام الذخائر العنقودية في اليمن بتغطية إعلامية في جميع أنحاء العالم، ووجه بغضب شعبي عارم وإدانة من أكثر من 10 دول، منها كوستاريكا بصفتها رئيسا للملتقى الخامس للدول الأطراف في الاتفاقية بشأن الذخائر العنقودية. في المؤتمر الاستعراضي الأول للاتفاقية في دوبروفنيك، كرواتيا، في سبتمبر/أيلول 2015، أدانت الدول أيضا استخدام الذخائر العنقودية في اليمن وأقرت إعلانا يُدين أي استخدام للذخائر العنقودية من أي جهة. كما أدانت الأمم المتحدة والصليب الأحمر، وتحالف الذخائر العنقودية أيضا استخدام الذخائر العنقودية في اليمن. أدان القرار الذي أصدره البرلمان الأوروبي في 9 يوليو/تموز 2015 الضربات الجوية من قبل التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، بما في ذلك استخدام القنابل العنقودية. توفر هذه المذكرة التقنية معلومات ملخصة عن هجمات الذخائر العنقودية في اليمن، ولكن للحصول على معلومات أكثر تفصيلا يُرجى زيارة:

المراجع

هيومن رايتس ووتش: "التحالف" يقصف صنعاء بقنابل عنقودية. 7 يناير/كانون الثاني 2016،

https://www.hrw.org/ar/news/2016/01/07/285063

منظمة العفو الدولية: الاشتباه باستخدام ذخائر عنقودية برازيلية الصنع في إحدى الهجمات التي نفذتها قوات التحالف بقيادة السعودية، 30 أكتوبر/تشرين الأول 2015،

 https://www.amnesty.org/en/latest/news/2015/10/yemen-brazilian-chttps://www.amnesty.org/ar/latest/news/2015/10/yemen-brazilian-cluster-munitions-suspected-in-saudi-arabia-led-coalition-attack/luster-munitions-suspected-in-saudi-arabia-led-coalition-attack/.

هيومن رايتس ووتش: اليمن - الصواريخ العنقودية تقتل وتصيب العشرات. 26 أغسطس/آب 2015،

https://www.hrw.org/ar/news/2015/08/26/280499

هيومن رايتس ووتش: اليمن ـ ذخائر عنقودية تُعرّض المدنيين للخطر. 31 مايو/أيار 2015،

https://www.hrw.org/ar/news/2015/05/31/270108

هيومن رايتس ووتش: اليمن ـ غارات جوية بقيادة السعودية استخدمت ذخائر عنقودية. 3 مايو/أيار 2015،

https://www.hrw.org/ar/news/2015/05/03/269830