Skip to main content

رأي – يجب أن يقابل رئيس الفيفا اللاعب زاهير بلونيس في قطر

نيكولاس مكجيهان

 

يتوجه سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم(الفيفا) إلى قطر يوم السبت ليتحدث مع أمير دولة قطر بشأن حقوق العمال الوافدين، وهي المشكلة التي لازمت قرار إقامة الحدث الأبرز في كرة القدم - كأس العالم - في دولة قطر عام 2022.

ولقد صرح "بأنها قضية مزعجة"، موضحاً ضرورة سماع وجهة نظر الأمير في القصة. "لدينا وجهة نظر واحدة فقط وينبغي أن نعرف وجهة النظر الأخرى".

بالطبع ينبغي على بلاتر مقابلة الأمير، وعليه أيضاً أن يحرص على أن يُقدم له الأدلة الدامغة من عدة مصادر موثوقة عن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان في قطاع البناء والتشييد في قطر، بما في ذلك الأدلة التي قدمتها هيومن رايتس ووتش إلى ممثلي الفيفا عندما التقت بهم في زيورخ منذ عام. لقد حدثتهم هيومن رايتس ووتش عن كيفية حل المشاكل، وعن الدور الذي يمكن للفيفا أن تلعبه في حلها.

وفي ردهم على هيومن رايتس ووتش، قال مسؤولون من الفيفا إنهم ليسوا مسؤولين قانوناً عن إنشاء الملاعب والبنية التحتية المُرتبطة بها.

إذا كان بلاتر جاداً بشأن حقوق العمال الأجانب، فعليه ألا يكتفي بترديد تعهدات مبهمة بأن المشكلة تحت السيطرة. نحن نحتاج إلى تفاصيل مُحددة، وإلى جدول زمني لعملية الإصلاح.

إذا أراد التعرف على دليل مباشر عن طريقة مُعاملة العمال الأجانب في قطر، فعليه زيارة لاعب الكرة الفرنسي المُحترف زاهير بلونيس، الذي احتجزه المسؤولون القطريون في البلاد لمدة عامين بسبب نظام تأشيرات الخروج المُتعسف. ينام بلونيس على الأرض مع زوجته وابنتيه الصغيرتين بعد أن باع أثاث شقته، بعد أن وعده المسؤولون أكثر من مرة بالسماح لهم بالعودة إلى فرنسا.

قد لا يكون بلونيس خبيراً في قطاع البناء والتشييد، ولكنه يستطيع إخبار بلاتر بالكثير مما يحتاج إلى معرفته، بما في ذلك مدى التزام قطر بالتعهدات غير المُعلنة.

Your tax deductible gift can help stop human rights violations and save lives around the world.

المنطقة/البلد

الموضوع