ترأست السعودية "مجموعة العشرين" عام 2020 رغم انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد منذ فترة طويلة. تقاعست السلطات عن محاسبة مسؤولين رفيعي المستوى للاشتباه في تورطهم في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018. لا يزال عشرات من النشطاء الحقوقيين والمعارضين في السجن أو قيد المحاكمة بسبب انتقادهم السلمي. خلال 2020، واصل التحالف الذي تقوده السعودية حملته العسكرية ضد جماعة الحوثيين المتمردة في اليمن، والتي شملت عشرات الغارات الجوية غير القانونية التي قتلت وجرحت آلاف المدنيين.

مقاطع الفيديو

Watch more

News