واجهت السعودية في 2019 انتقادا دوليا غير مسبوق بسبب سجلها الحقوقي، بما في ذلك مواصلة قمع المعارضين والنشطاء، وعدم محاسبة المسؤولين عن قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على يد أعوان سعوديين في أكتوبر/تشرين الأول 2018. في خضم الانتقادات، أعلنت السلطات السعودية عن إصلاحات تاريخية للنساء السعوديات ستكون خطوة كبيرة إلى الأمام إذا ما طُبقت كاملة، منها السماح للمرة الأولى للسعوديات فوق سن الـ21 باستصدار جواز سفر والسفر إلى الخارج بدون إذن ولي الأمر. غير أن نشطاء حقوق المرأة لا يزالون في السجن أو قيد المحاكمة بسبب نشاطهم. في 2019، نفذت السعودية 184 إعداما، 84 منها لجرائم غير عنيفة متعلقة بالمخدرات. خلال 2019، واصل التحالف بقيادة السعودية حملته العسكرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، والتي شملت العشرات من الغارات الجوية غير القانونية ما تسبّب بمقتل وإصابة آلاف المدنيين.

مقاطع الفيديو

Watch more

News