Executive Director of Human Rights Watch, Kenneth Roth, Addresses Member Countries of the ICC

Human Rights Watch is engaging with member countries of the International Criminal Court as they meet in their annual session, to make sure they remain focused on doing all they can to uphold the quest for justice and to support the fight against impunity.

In the midst of a global pandemic, this year’s session will look very different from previous ones. Most will attend the session virtually. But civil society organizations from all over the world will follow the proceedings online. We will work with other groups to ensure that NGO voices in support of a better ICC and a more effective pursuit of justice are heard and amplified.

Transcript

العدالة في وجه الجرائم الدولية الخطيرة أساسية لحماية حقوق الإنسان.

فهي تضمن عدم تجاهل معاناة الضحايا ومحاسبة المرتكبين.

في هيومن رايتس ووتش، نعمل مع دول أعضاء في المحكمة الجنائية الدولية في جلستها السنوية

لنضمن استمرار هذه الدول في التركيز على بذل قصارى جهدها لتحقيق العدالة ودعم مكافحة الإفلات من العقاب.

كان العام 2020 محوريا للمحكمة الجنائية الدولية. ولا تزال أمامنا فرص حاسمة لتعزيز العدالة.

راجعت مجموعة خبراء مستقلين طريقة عمل المحكمة ورفعت توصيات لتعزيز أدائها.

غير أن المحكمة تعرضت لضغط كبير من إدارة ترامب، التي أقرت عقوبات هدفها منع التدقيق في سلوك الولايات المتحدة وإسرائيل.

على إدارة بايدن الجديدة أن تعتمد نهجا مختلفا، يكون داعما لسيادة القانون في العالم بدل الهجوم عليها.

وفي نفس الوقت، على الدول الأعضاء أن تدعم عمل المحكمة بقوة.

خلال الدورة القادمة، على أعضاء المحكمة الاتفاق على إطار متابعة مراجعة الخبراء المستقلين.

عليهم تجديد التزام دعم المحكمة بوجه محاولات إضعافها.

محكمة تحاسب حتى الأقوى.

يجب أن تتم الانتخابات على أساس الجدارة وليس تبادل الأصوات.

وسط وباء عالمي، ستختلف دورة هذا العام قليلا عن سابقاتها. ستشارك الأغلبية عن بعد.

لكن باستطاعة منظمات المجتمع المدني حول العالم متابعة تفاصيلها عبر الإنترنت.

سنعمل مع مجموعات أخرى لضمان إسماع وتعزيز أصوات المنظمات غير الحكومية المطالِبة بمحكمة جنائية دولية أفضل وتحقيق أفضل للعدالة.