(بيروت، 20 أبريل/نيسان 2017) - قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن استخدام قوات الحوثي وصالح لألغام أرضية مضادة للأفراد محظورة في اليمن تسبَب في وقوع العديد من الضحايا المدنيين، وأعاق العودة الآمنة للمدنيين النازحين بسبب القتال. على الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح التوقف فورا عن استخدام هذه الأسلحة والالتزام بـ "اتفاقية حظر الألغام" للعام 1997، التي انضم إليها اليمن عام 1998.

استخدمت قوات الحوثي وصالح ألغاما أرضية في 6 محافظات على الأقل منذ أن بدأ التحالف بقيادة السعودية عمليات عسكرية دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مارس/آذار 2015. تسببت الألغام على ما يبدو في قتل وتشويه مئات المدنيين، وعطلت الحياة المدنية في المناطق المتضررة. تُشكّل الألغام الأرضية تهديدا للمدنيين بعد انتهاء الصراع بوقت طويل.