إسطنبول، 10 مايو/أيار 2016 – قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن حراس الحدود الأتراك يطلقون النار على طالبي اللجوء السوريين ويضربونهم عندما يحاولون دخول تركيا، ما يتسبب في مقتل وإصابة عدد منهم بجروح خطيرة. على السلطات التركية التوقف عن صدّ طالبي اللجوء السوريين على الحدود، والتحقيق في استخدام القوة المفرطة من قبل حرس الحدود.

 

بحسب ضحايا وشهود وسكان سوريين محليين قابلتهم هيومن رايتس ووتش، استخدم حراس حدود أتراك في مارس/آذار وأبريل/نيسان العنف ضد طالبي لجوء ومهربين سوريين فقتلوا 5 أشخاص، منهم طفل، وأصابوا 14 آخرين إصابات خطيرة. تقول وزارة الخارجية التركية إنها تتبنى "سياسة الباب المفتوح" للسوريين، رغم أنها شيدت جدارا جديدا على الحدود.