نشرت "هيومن رايتس ووتش" في 11 فبراير/شباط 2019 فيديو يُظهر عنف القوات الحكومية البالغ  وانتهاكاتها المروعة ضد المتظاهرين فيالسودان خلال أسابيع من الاحتجاجات، التي كانت سلمية إلى حد بعيد. على "مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة" في دورته في مارس/آذار الاستجابة بشكل عاجل للأزمة الحقوقية في البلاد، وضمان إجراء تحقيق مستقل في الانتهاكات منذ بدء الاحتجاجات في ديسمبر/كانون الأول 2018.

تظهر تسجيلات فيديو، تحققت هيومن رايتس ووتش من صحتها، قوات الأمن تتجول في سيارات مدرعة وتطلق الرصاص والغاز المسيل للدموع على المتظاهرين العُزّل، وتعتقل المحتجين والمارة وتضربهم بالعصي وأعقاب البنادق. كما تعرض اللقطات إصابات دموية مروعة نتيجة طلقات نارية، وأدلة على ضرب وتعذيب قاسٍ، وآثار مداهمات قوات الأمن على المستشفيات وإلقاء الغاز المسيل للدموع داخل غرف الطوارئ وإعاقة الرعاية الطبية.