قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن الجناح العسكري لـ "حماس" يحتجز على ما يبدو رجلين إسرائيليين يعانيان من أوضاع نفسية صعبة، كانا قد عبرا من إسرائيل إلى قطاع غزة بشكل منفصل في عامي 2014 و2015. لم يسمع أي خبر عن أفيرا مانغستو وهشام السيد، اللذان لهما سوابق في السير بعيدا على الأقدام، ومنها تجاوز الحدود دون تصريح، منذ دخولهما غزة.

اعترفت سلطات حماس، بشكل غير مباشر، باحتجاز الرجلين في تصريحات إعلامية، لكنها قالت إنها لن تفصح عن أي شيء متعلق بهما – أو تأكيد احتجازهما – حتى تًحرر إسرائيل مجموعة من عناصر حماس المحتجزين. تشير سلطات حماس إلى الرجلين كجنود، إلا أن التحقيق الذي أجرته هيومن رايتس ووتش يشير إلى أن الرجلين لم يكونا مقاتلين أو تابعين للحكومة الإسرائيلية عند دخولهم غزة.