قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم في اجتماع دبلوماسي حول الأسلحة الحارقة وغيرها، إن الاستخدام المتزايد لهذه الأسلحة التي تسبب الإصابات المروعة للمدنيين، يجب أن يدفع الدول إلى تعزيز القوانين التي تقيده.

يوثق التقرير الصادر في 30 صفحة، "حان الوقت للتحرك ضد الأسلحة الحارقة"، تضرر المدنيين من الأسلحة الحارقة المستخدمة في سوريا منذ 2012، مع التركيز على زيادة استخدامها خلال العمليات المشتركة بين القوات الحكومية السورية والروسية خلال العام الماضي.