(نيروبي، 9 سبتمبر/أيلول 2015) – قالت هيومن رايتس ووتش في تقرير أصدرته اليوم إن القوات الخاصة التابعة للحكومة السودانية نفذت نوبتين من عمليات القتل والاغتصاب الجماعي بحق المدنيين في عشرات القرى والبلدات في دارفور منذ فبراير/شباط 2014. على الحكومة وقف هجمات قوات الدعم السريع، وأن تحاكم المسؤولين عنها. وعلى البعثة المشتركة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) أن تحسن بصورة عاجلة حماية المدنيين.