الأردن

واصلت السلطات الأردنية في 2018 الحد من حرية التعبير واحتجاز وتوجيه التهم للنشطاء والمعارضين والصحفيين، أحيانا بموجب أحكام فضفاضة وغامضة من قانون منع الإرهاب أو قانون الجرائم الإلكترونية في البلاد. استمرت السلطات الأردنية في المنع التعسفي للنشاطات العامة دون تفسير أو أمر كتابي على الرغم من أن الأردنيين لم يعودوا بحاجة الحكومة لتنظيم تجمعات عامة أو مظاهرات. يميّز الأردن ضد النساء بعدم السماح لهن بمنح الجنسية الأردنية لأبنائهن. استقبل الأردن أكثر من 670,000 لاجئ سوري في 2018، لكنه لم يسمح لهم بشكل عام دخول البلاد لطلب اللجوء. بقي آلاف السوريين عالقين في مناطق حدودية نائية يعانون من وصول محدود إلى المساعدات الإنسانية.