في مارس/آذار 2020، أعلن الأردن حالة الطوارئ لمواجهة تفشي فيروس "كورونا"، مانحا رئيس الوزراء صلاحيات واسعة للحكم بموجب مرسوم وتقييد الحقوق الأساسية. استغلت السلطات لاحقا تفشي كورونا لتقييد الحقوق الأساسية بشكل تعسفي، ومن ضمنها حرية التعبير وحرية التجمّع. في أواخر يوليو/تموز 2020، داهمت الشرطة مركز نقابة المعلمين في عمان و11 مركزا لها في أرجاء البلاد، وأغلقتها جميعا وأوقفت 13 عضوا من مجلس النقابة على أسس قانونية غامضة. منعت السلطات أو فرّقت بالقوة مظاهرات في أرجاء البلاد اعتراضا على الإغلاق.

مقاطع الفيديو

شاهد المزيد

News