جنى وعائلتها من بين ما يقدر بـ 5,682 عائلة لاجئة سورية في عرسال أجبرت على الامتثال أو المخاطرة بهدم مساكنها بالكامل من قبل الجيش.