(بيروت في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2019) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن السلطات اللبنانية زاد اعتمادها على قوانين القدح والذم والتحقير لإسكات الصحفيين، والنشطاء، وآخرين ممن ينتقدون سياسات الحكومة والفساد.