النظام التعليمي في لبنان يميّز ضد الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. غالبا ما ترفض المدارس قبول الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بسبب تحدياتهم. حتى الذين يلتحقون بالمدارس، لا تتخذ المدارس أي خطوات معقولة كي تؤمن لهم تعليما جيدا. عوض ذلك، يلتحق العديد من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسات غير مخوّلة للتعليم، أو لا يحصلون على أي تعليم على الإطلاق.

القانون يمنع المدارس من التمييز ضد الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ومع ذلك ترفض العديد من المدارس الرسمية والخاصة قبول العديد من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. أما الذين يتم قبولهم، لا تُجري المدارس أي تسهيلات معقولة مثل تعديل الصف أو المناهج أو طرق التعليم لتتماشى مع حاجاتهم. كما تطلب المدارس من أُسر الأطفال ذوي الحاجات الخاصة دفع رسوم إضافية وتكاليف تُعتبَر تمييزية.