في هذا الفيديو، الممثلة والناشطة النسائية مونية ماگوري تلعب دور امرأة معنفة، زوج عنيف، ضابط شرطة، ووكيل في محكمة — وبذلك تستعرض مشكلة العنف الأسري في المغرب من زوايا مختلفة. أطوار هذا السيناريو من وحي الخيال، لكن كل الحجج المقدمة من مختلف الشخصيات هي مستوحاة من أبحاث هيومن رايتس ووتش والشهادات التي استقتها المنظمة من الميدان. للمزيد من المعلومات: