تولى "الحزب الاشتراكي الاسباني" السلطة في يونيو/حزيران بعد تصويت لحجب الثقة في البرلمان ضد "الحزب الشعبي" الحاكم في ذلك الوقت. تعهدت الحكومة الجديدة بإصلاح قانون الأمن العام المثير للجدل في عام 2015 واعتماد سياسات أكثر إنسانية في مجال الهجرة. في وقت كتابة هذا الملخص، لم يكن قد تم الإعلان عن أي إصلاحات قانونية.

وصل أكثر من 49,300 شخص عن طريق البحر بحلول منتصف نوفمبر/تشرين الثاني. وعبر تقريبا  6 آلاف الحدود البرية إلى جيبَيْ سبتة ومليلية في شمال أفريقيا من المغرب، كثير منهم من فوق الأسيجة. واجه المهاجرون ظروفا دون المستوى في مرافق الوصول وعقبات في تقديم طلبات اللجوء.

تواصلت الإعادة بإجراءات موجزة من المدينتين، وواصلت الحكومة الجديدة استئنافا بدأته الحكومة السابقة لحكم للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لعام 2017 بأن إسبانيا انتهكت حقوق مهاجرَيْن من أفريقيا جنوب الصحراء عندما أعادهما حرس الحدود بإجراءات موجزة إلى المغرب من مليلية في 2013. دعا مجلس أوروبا إسبانيا في سبتمبر/أيلول إلى تحسين أوضاع المهاجرين وطالبي اللجوء وتدابير حمايتهم، خاصة الأطفال غير المصحوبين بذويهم في سبتة ومليلية.

في يناير/كانون الثاني، أغلق قاض في سبتة التحقيق في وفاة 15 مهاجرا في فبراير/شباط 2014، بعد أن أطلق رجال من الحرس المدني الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع على المياه قبالة ساحل سبتة.

اندلعت احتجاجات في مختلف أنحاء إسبانيا في أبريل/نيسان بعد أن برأت محكمة 5 رجال من الاغتصاب الجماعي وأدانتهم بتهمة أخف وهي الاعتداء الجنسي، لأن المدعي العام لم يثبت استخدام العنف أو الترهيب، ما دفع الحكومة إلى النظر في تغييرات محتملة في القانون الجنائي. في يوليو/تموز، أصدر قاض في المحكمة العليا قرارا بالامتثال لقرار 2014 الصادر عن لجنة الأمم المتحدة بشأن التمييز ضد المرأة وأمر الحكومة بتعويض امرأة عن التمييز الجندري.

في وقت كتابة هذا الملخص، لم تتم إدانة أي عنصر شرطة للاستخدام المفرط للعنف خلال حملة القمع في استفتاء الاستقلال في كاتالونيا في 1 أكتوبر/تشرين الأول 2017. في مارس/آذار، وُجهت إلى 25 من الزعماء المطالبين بالاستقلال تهم مختلفة تتراوح بين التمرد وإساءة استخدام الأموال العامة.

في فبراير/شباط، دعت "لجنة أوروبا لمناهضة العنصرية والتعصب" إسبانيا إلى إنشاء هيئة للمساواة لمعالجة العنصرية على وجه السرعة، وأوصت باتخاذ تدابير لإدماج المهاجرين وإنهاء العزل المدرسي لأطفال الغجر. ظل مشروع قانون لضمان حق التصويت للأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية قيد الدراسة في البرلمان الإسباني منذ سبتمبر/أيلول 2017.

في فبراير/شباط، أيدت المحكمة العليا عقوبة السجن لمغني راب مدان بتهمة تمجيد الإرهاب والقذف ضد المؤسسة الملكية. وحكمت أعلى محكمة جنائية على مغني راب آخر في مارس/آذار بالسجن بتهم مماثلة. وفي مارس/آذار، ألغت المحكمة العليا إدانة امرأة شابة في عام 2017 لمزاحها على "تويتر" بشأن عملية اغتيال نفذتها جماعة الباسك الانفصالية "إيتا" في عام 1973.

Mediterranean Sea Rescue: Read the EU Chapter

Sections of the EU Chapter: Migration and Asylum  | Discrimination and Intolerance  | Rule of Law  | Terrorism and Counterterrorism  | Croatia  | France  | Germany  | Greece  | Hungary  | Italy  | The Netherlands  | Poland  | Spain  | United Kingdom  | Foreign Policy