ارحموا الأطفال: العقاب البدني في مدارس كينيا

Legacy PDF:

العنف هو جزء معتاد من تجربة الدراسة لمعظم أطفال كينيا. فالمعلمون يستخدمون الصفع والضرب بالعصي والسياط، للحفاظ على الانضباط في الصفوف، ولمعاقبة الطلاب على ضعف الأداء الأكاديمي. إن استخدام العقاب البدني هو مسألة روتينية، وتعسفية، وكثيراً ما تكون وحشية. ومن النتائج الجانبية للعقاب في المدارس، انتشار الكدمات والجروح بين الطلاب، كما إنه ليس من النادر أن يصاب الأطفال بجراح أخطر (مثل كسر العظام والأسنان، وحالات النْزيف الداخلي). وفي بعض الحالات، يؤدي الضرب من قبل المعلمين إلى إصابة الأطفال بتشوهات وإعاقات دائمة، أو حتى الموت.