الكويت: نقض العهود... إهدار حقوق "البدون"، وحقوق المرأة، وحرية التعبير

Legacy Link

كانت الحكومة الكويتية قد وعدت في أعقاب الاحتلال العراقي في 1990-1991 بتحسينات كبرى في أحوال حقوق الإنسان؛ وكانت الخطوة الأولى في هذا السبيل مصادقتها على خمس معاهدات رئيسية في مجال حقوق الإنسان، وهي: اتفاقية حقوق الطفل (1991)، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (1994)، واتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة (1996)، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية (1996)، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (1996). ولكنها لم تفِ حتى الآن، أي بعد انقضاء ما يقرب من عشر سنوات، بوعودها ولا بالالتزامات القانونية التي يفرضها قانون المعاهدات الدولية. وما برحت الكويت تنتهك حقوق الإنسان في قوانينها وممارساتها، ولا يزال الأشخاص المحرمون من حقوقهم المنصوص عليها في تلك المعاهدات عاجزين في الأغلب والأعم عن اللجوء إلى المحاكم الكويتية.