"دمهم ما زال هنا"

عمليات الإعدام وإطلاق النار العشوائي واتخاذ الرهائن من قبل قوات المعارضة في ريف اللاذقية

ملخص

في 4 أغسطس/آب – أول أيام عيد الفطر – شن المقاتلون من عدة جماعات مسلحة معارضة هجوماً موسعاً في ريف اللاذقية. بين الساعة الرابعة والنصف والخامسة صباحاً هاجم مقاتلو المعارضة عدة مواقع للجيش النظامي وتغلبوا عليها، وكانت تحرس المنطقة، وفي الساعات التالية دخلوا أكثر من عشر قرى علوية وسيطروا عليها. شنت الحكومة هجوماً لاستعادة السيطرة على المنطقة في 5 أغسطس/آب لتستعيد السيطرة عليها في النهاية يوم 18 أغسطس/آب.

يوثق هذا التقرير انتهاكات جسيمة ارتكبتها قوات المعارضة يوم 4 أغسطس/آب أثناء هجومها على القرى. وصف ثمانية ناجين وشهود عيان كيف أعدمت قوات المعارضة بعض السكان وفتحت النار على المدنيين، لتقتل أو تحاول أحياناً قتل عائلات بأكملها، كانوا في بيوتهم غير مسلحين أو يحاولون الفرار من الهجوم، وفي أحيان أخرى قتلت الذكور البالغين في العائلات، واحتجزت قريباتهم والأطفال رهائن. وقت كتابة هذه السطور، طبقاً لمصادر المعارضة، كان أكثر من مائتي مدني – غالبيتهم العظمى من النساء والأطفال – محتجزون طرف الدولة الإسلامية في العراق والشام، وجيش المهاجرين والأنصار، وهي مجموعات قادت هجوم المعارضة.

زارت هيومن رايتس ووتش القرى بعد استعادة الحكومة السيطرة عليها وأجرت تحقيقاً مستفيضاً في أحداث 4 أغسطس/آب 2013 وما حدث في أعقاب ذلك اليوم. قابلت هيومن رايتس ووتش 19 شخصاً من السكان الذين حضروا العملية، بينهم 3 أصيبوا أثناء الهجوم. وقابلنا أيضاً ثلاثة أقارب لأشخاص مفقودين وقتلى، وكذلك ستة من رجال الأمن والجيش والميليشيات السورية، الذين شاركوا في القتال، وثلاثة عاملين بالمجال الطبي والإسعاف، وناشطة من مدينة اللاذقية، وعضو بالمعارضة غير مقاتل لكنه كان حاضراً أثناء العملية. بالإضافة إلى ذلك، قابلنا اثنين من قيادات المعارضة المسلحة لم يشاركا في القتال، وعامل بالمساعدات الإنسانية لديه علم بجماعات المعارضة التي شاركت في العملية، ودبلوماسي غربي على علم باستخدام مقاتلي المعارضة للأراضي التركية. ولقد دعمنا أغلب المعلومات التي جمعناها من الشهود من خلال تحقيقاتنا في موقع الأحداث يومي 7 و8 سبتمبر/أيلول ومن خلال تحليل مقاطع الفيديو الخاصة بالأحداث وما تلاها.

جمعت هيومن رايتس ووتش أسماء 190 مدنياً قُتلوا على يد قوات المعارضة في هجومها على القرى، بينهم 57 سيدة وما لا يقل عن 18 طفلاً و14 رجلاً مسناً (انظر الملحق 1 للاطلاع على قائمة بالضحايا). الأدلة التي تم جمعها تشير بقوة إلى أن هؤلاء قد قُتلوا في اليوم الأول للعملية، وهو 4 أغسطس/آب. ولقد توصلنا لأن هؤلاء الأشخاص مدنيين من خلال المقابلات ومقاطع الفيديو والصور، ومراجعة سجلات المستشفى. نظراً لأن الكثير من السكان ما زالوا في عداد المفقودين، وقيام مقاتلي المعارضة بدفن العديد من الجثث في مقابر جماعية، فالأرجح أن عدد القتلى أكبر من المذكور.

وثقت هيومن رايتس ووتش إعدام قوات المعارضة وقتلها بشكل غير مشروع لما لا يقل عن 67 شخصاً من بين المدنيين الـ 190 المذكورين، حتى رغم أنهم كانوا غير مسلحين ويحاولون الفرار. الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش تشير إلى أن جميع عمليات القتل غير المشروع هذه كانت بحق مدنيين غير مقاتلين. لا توجد أدلة على أن القتلى كانوا يمثلون، أو من المتصور أنهم يمثلون، أي تهديد على المقاتلين.

بالنسبة لبقية القتلى، مطلوب تحقيقات إضافية لتقييم الملابسات والظروف الخاصة بوفاتهم وما إذا كانت وفاتهم نتيجة لأعمال قتل غير مشروع أم لا. إلا أن تعداد القتلى الكبير في صفوف المدنيين، وطبيعة الإصابات المسجلة – على سبيل المثال إصابات متعددة بالرصاص وطعن بسلاح حاد ووجود 43 سيدة وأطفال ومسنين بين القتلى – هي دلائل تشير جميعاً إلى أن أغلب القتلى قد قُتلوا إما عمداً أو بشكل عشوائي لا يميز بين مقاتلين ومدنيين، على يد قوات المعارضة.

طبقاً لبعض السكان وضابط مخابرات عسكرية يخدم في المنطقة، فإن وقت بدء هجوم مقاتلي المعارضة، دخلوا إلى منطقة الشيخ نبهان في بارودة، حيث كان الجنود النظاميون يتمركزون في ساعات الصباح الأولى من يوم 4 أغسطس/آب 2013. طبقاً لجندي بالجيش كان يتمركز هناك، دحر مقاتلو المعارضة الموقع الحكومي وقاعدتين مجاورتين تحميان المنطقة، وقتلوا نحو 30 جندياً وأصابوا كثيرين غيرهم. ثم دخل مقاتلو المعارضة قرى بارودة ونباتة والحمبوشية وبلوطة وأبو مكة وبيت الشكوحي وعرامو وبريمسة وإستربة وأوبين وخراطة. في الأيام التالية سيطر مقاتلو المعارضة أيضاً على بلدات قلعة وتلا وكفرية.

قال 14 شخصاً من سكان ثماني من هذه القرى لـ هيومن رايتس ووتش إنهم استيقظوا من النوم على أصوات الرصاص وقذائف الهاون وأصوات مقاتلي المعارضة المقتربين، يوم 4 أغسطس/آب. وصفوا كيف حاولوا في ذعر الفرار مع مداهمة مقاتلي المعارضة للمنطقة، وفتحهم النار بشكل عشوائي على ما يبدو، وفي بعض الحالات تعمدوا إطلاق النار عليهم وهم يحاولون الهرب. العديد ممن لم يتمكنوا من الفرار قُتلوا أو تم اتخاذهم رهائن.

جميع السكان وأعضاء قوات الأمن السورية الذين قابلتهم هيومن رايتس ووتش قالوا إن في 4 أغسطس/آب لم تكن هناك قوات نظامية أو ميليشيات موالية للحكومة في البلدات ما إن استولت قوات المعارضة على مواقع الجيش. قال أحد السكان لـ هيومن رايتس ووتش إن لديه سلاح في بيته استخدمه لحماية نفسه. وهناك ناشطة من مدينة اللاذقية جمعت معلومات عن الهجوم، لكن لم تكن حاضرة أثناء الهجوم، قالت لـ هيومن رايتس ووتش بدورها إن طبقاً للمعلومات التي جمعتها حول العملية من السكان، فإن أربعة من السكان قد قتلوا وهم يحاولون الدفاع عن أنفسهم ببنادق صيد وأسلحة شخصية أخرى. قال أحد السكان – وكان حاضراً أثناء الهجوم – إن والده الذي ظل في البيت ومعه بندقية صيد، قد قُتل بدوره. جميع السكان الأخرين أشاروا إلى أنهم وجيرانهم لم يكونوا مسلحين، وأن رغم هذا استهدفهم مقاتلو المعارضة.

وفي بعض الحالات تم إعدام أسر كاملة أو تم إطلاق الرصاص عليها من قبل مقاتلي المعارضة، وفي حالات أخرى اضطر أفراد الأسر إلى الفرار وترك أقاربهم خلفهم. قال أحد السكان في قرية صغيرة بين بلدتي بلوطة والحمبوشية كيف تمكن من الفرار مع أمه وقت أن دخل المقاتلون الحي، لكنه ترك ورائه والده المسن وعمته العمياء في البيت نظراً لعدم قدرتهما على الحركة. قال إنه عندما عاد إلى البيت بعد استعادة الحكومة السيطرة على المنطقة، وجد والده وعمته وقد قُتلا:

كانت أمي هنا في البيت معي. خرجت من البيت أولاً، وخرجت أنا خلفها. رأينا ثلاثة مقاتلين أمامنا مباشرة، ثم جرينا على الأقدام إلى وراء البيت، وإلى الوادي. كان المقاتلون الثلاثة الذين رأيتهم يرتدون جميعاً ثياباً سوداء. كانوا يطلقون النار علينا من اتجاهين مختلفين. كانت معهم بنادق آلية ويستخدمون قناصة. خرج أخي واختبأ معنا بدوره. اختبأنا، لكن أبي مكث في البيت. قُتل في فراشه. وعمتي البالغة من العمر 80 عاماً – وهي عمياء – قُتلت بدورها في حجرتها. كان اسمها نسيبة.

قال 14 شخصاً من السكان وأول المستجيبين للواقعة لـ هيومن رايتس ووتش إنهم شهدوا على إعدام ورأوا جثث عليها آثار إعدام بعد أن تم إخراج قوات المعارضة من المنطقة في 18 أغسطس/آب على يد القوات النظامية، وشمل ذلك في بعض الأحيان جثث موثوقة وجثث مجزوزة الرؤوس. هناك طبيبة تعمل في مستشفى اللاذقية الوطني كانت تستقبل القتلى والمصابين من ريف اللاذقية، قالت لـ هيومن رايتس ووتش إنهم استقبلوا 205 جثة لمدنيين قتلوا أثناء عملية 4 – 18 أغسطس/آب. أطلعت الطبيبة هيومن رايتس ووتش على سجل طبي للمستشفى تم إعداده في 26 أغسطس/آب ورد فيه أن: "سبب الوفاة منها [الجثث] كان ناجماً عن أذيات ناتجة عن مرامي ناري متعددة على كامل أنحاء الجسم ومنها ناجماً عن أذيات ذات طبيعة انفجارية ومنها أذيات ناجمة عن أدوات حادة، حيث تبين وجود ضياع انفصال بالرأس عن الجثة وهذا كان ملاحظ بمعظم الجثث... كما تم فحص عدد من الجثث في حالة تفحم كامل، وتم العثور على جثث مقيدة القدمين أيضاً..." يعكس التقرير الطبي أن مقدار تحلل الجثث التي تلقاها المستشفى بعد ترك مقاتلي المعارضة للمنطقة يتسق مع كونهم قتلوا في 4 أغسطس/آب أو نحوه. هناك ناشط من المعارضة كان حاضراً في القرى المتضررة أثناء العملية قال لـ هيومن رايتس ووتش ليلة 4 أغسطس/آب إن في ذلك اليوم "وقع 160 إلى 200 علوي قتلى".

وفي عدة حالات، يوم 4 أغسطس/آب، قتلت قوات المعارضة ذكور بالغين من سكان القرى واحتجزوا قريباتهم وأطفالهم كرهائن. طبقاً لمصادر من المعارضة، فما زالوا يحتجزون أكثر من 200 رهينة مدنية حتى كتابة هذه السطور. هناك عدد من السكان من ريف اللاذقية أخبروا هيومن رايتس ووتش بأنهم رأوا أقاربهم في خلفية مقطع فيديو تم نشره على يوتيوب يوم 7 سبتمبر/أيلول وفيه يتم احتجاز المدنيين بالمنطقة رهائن على يد أبوصهيب، وهو قائد ليبي محلي من جماعة جيش المهاجرين والأنصار.

تبين أن بعض انتهاكات المعارضة ذات دوافع طائفية واضحة. على سبيل المثال، في بارودة تعمد مقاتلو المعارضة الإضرار بمقام علوي ويبدو أنهم تعمدوا تدمير وإخراج رفات شخصية دينية مدفونة في المقام. في 4 أغسطس/آب قام مقاتلو المعارضة باختطاف ثم إعدام الشيخ بدر غزال، وهو رجل دين علوي من المنطقة في بارودة، وكان يشرف على المقام. طبقاً لجبهة النصرة – وهي الجماعة المعارضة التي تولت إعدامه – فإن الشيخ الذي كان قريباً لفضل غزال – من مستشاري الرئيس السابق حافظ الأسد – قد قُتل بسبب دعمه للحكومة السورية.

توصلت التحقيقات إلى أن عشرين جماعة مسلحة من المعارضة على الأقل قد شاركت في العملية التي وصفوها بمسمى "حملة أحفاد عائشة أم المؤمنين" و"هجمة بارودة" و"عملية تحرير الساحل" والتي استمرت من 4 إلى 18 أغسطس/آب. ليس من الواضح إن كانت جميع أو أغلب هذه الجماعات حاضرة في القرى يوم 4 أغسطس/آب، وهو اليوم الذي تُظهر الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش أن أغلب الانتهاكات الجسيمة قد وقعت فيه. غير أن خمس جماعات – هي الأطراف الأساسية التي حشدت التمويل ونظمت وخططت ونفذت – كانت حاضرة في الهجمات بوضوح منذ بدء العملية في 4 أغسطس/آب. وهي:

- أحرار الشام

- الدولة الإسلامية في العراق والشام

- جبهة النصرة

- جيش المهاجرين والأنصار

- صقور العز

كما جمعت هيومن رايتس ووتش أدلة من خلال المقابلات ومن التحقيقات الميدانية ومن مراجعة تصريحات ومقاطع فيديو المعارضة، تربط جميع المجموعات الخمس المذكورة بوقائع ترقى إلى كونها جرائم حرب.

الشيخ صقر، قائد صقور العز، يبدو أنه أعلن من خلال ما يُعتقد أنه حسابه على موقع تويتر، عن كونه الشخص المسؤول عن تمويل العملية وأن أبو طه من أحرار الشام هو مساعده في ذلك. تناقلت التقارير أن العملية قد مولت في أغلبها من قبل أفراد متبرعين من الخليج.

أما بشأن الجماعات الأخرى التي شاركت في العملية، فليس من الواضح مدى مشاركتها في أعمال حشد التمويل والتخطيط والقيادة للعملية ومشاركتها المباشرة في الانتهاكات. كما أنه ليس من الواضح إن كان مقاتلي هذه الجماعات الأخرى قد حضروا وشاركوا في العملية من يوم 4 أغسطس/آب، وهو التاريخ الذي ترى هيومن رايتس ووتش أن الانتهاكات قد وقعت فيه.

إحدى هذه المجموعات هي المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري حر – ويقوده سليم إدريس رئيس الأركان. صدرت عدة تصريحات من إدريس بعد أيام من بدء العملية تشير إلى أن المقاتلين التابعين له شاركوا في العملية بعد 4 أغسطس/آب بأيام.

يحظر القانون الدولي لحقوق الإنسان بكل وضوح الإعدامات الميدانية وخارج نطاق القضاء. في حالات النزاع المسلح المنطبق فيها القانون الدولي الإنساني، فإن تعمد قتل وإصابة المدنيين أو الجنود المستسلمين أو الأسرى، يعد جريمة حرب.

تشير الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش إلى أن الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها جماعات معارضة في 4 أغسطس/آب لم تكن من أعمال مجموعة مقاتلين مارقين. إن الطبيعة المنسقة للعملية بأكملها التي شاركت فيها 20 مجموعة على الأقل وعدد القرى المتضررة، مقترناً بالسلوك المنظم لتنفيذ الجرائم يوم 4 أغسطس/آب – الوصول المتزامن للمقاتلين الذين حاصروا البلدات والقتل الممنهج لعائلات بأكملها أو قتل الذكور البالغين واحتجاز قريباتهم وأطفالهم رهائن، وتصريحات المقاتلين وآخرين يحتجزون الرهائن بقصد مبادلتهم بمحتجزين طرف الحكومة – هي كلها دلائل تشير إلى أن الجرائم كانت مع سبق الإصرار ومنظمة.

تشير بقوة الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش إلى أن أعمال القتل هذه واتخاذ الرهائن وغيرها من الانتهاكات التي ارتكبتها قوات المعارضة في 4 أغسطس/آب ترقى لمصاف الجرائم ضد الإنسانية. إن نطاق ودرجة تنظيم هذه الجرائم تشير إلى أنها ممنهجة وأنها قد جرى التخطيط لها كجزء من هجوم على سكان مدنيين.

من الممكن تحميل القادة المحليين لجماعات أحرار الشام والدولة الإسلامية في العراق والشام، وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار وصقور العز – الذين قادوا العملية – مسؤولية أعمال القتل هذه واتخاذ الرهائن وغيرها من الانتهاكات الموصوفة في هذا التقرير. وقد يتحمل القادة الكبار لهذه الجماعات أيضاً مسؤولية الانتهاكات. فيما يخص الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب فإن مبدأ "مسؤولية القيادة" ينطبق على القادة العسكريين وغير العسكريين في مناصب السلطة الذين قد يكونون عرضة للمسؤولية الجنائية على الجرائم المرتكبة على يد القوات الخاضعة لقيادتهم وسيطرتهم الفعلية. يغطي هذا الحالات التي كانوا يعرفون فيها أو لهم أن يعرفوا بجرائم جاري ارتكابها من قبل مرؤوسيهم ثم أخفقوا في التدخل لمنع الجرائم أو تسليم مرتكبيها للعدالة. فضلاً عن ذلك، فإن المقاتلين من هذه الجماعات والجماعات الأخرى الذين شاركوا بصفة مباشرة أو حضروا للانتهاكات يجب أن يُحمَّلوا المسؤولية الجنائية على ما ارتكبوا من أعمال.

إن على جميع الدول المعنية ذات التأثير على هذه الجماعات المسلحة المعارضة أن تضغط عليها لوقف الهجمات المتعمدة والعشوائية وغير المتناسبة وغيرها من الهجمات على المدنيين. كما أن على جميع الحكومات والشركات والأفراد أن يكفوا فوراً عن بيع وتوفير الأسلحة والذخائر والمواد والأموال التي تذهب لهذه الجماعات، نظراً للأدلة الغالبة على أنها ارتكبت جرائم ضد الإنسانية، إلى أن تكف عن ارتكاب هذه الجرائم وإلى أن تتم محاسبة الجناة بشكل كامل ومناسب. إن صفقات الأسلحة والمساعدات العسكرية المقدمة لهذه الجماعات قد تجعل من يوفرونها متواطئين في الجرائم التي ارتكبتها هذه الجماعات.

كما يجب على الحكومات ألا تسمح باستخدام أراضيها في نقل شحنات أسلحة وذخائر ومواد أخرى إلى هذه الجماعات. نظراً لأن أغلب المقاتلين الأجانب في هذه المجموعات – حسب التقارير – تمكنوا من دخول سوريا عبر تركيا، التي يهربون منها أيضاً أسلحتهم ويحصلون منها على النقود وإمدادات أخرى ويرجعون إليها لتلقي العلاج الطبي، فإن على تركيا أن تزيد من دورياتها الحدودية، وأن تقيد دخول المقاتلين وتدفق الأسلحة في وجه الجماعات التي يتبين بشكل موثوق أنها متواطئة في انتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان. بموجب مبدأ الولاية القضائية العالمية وبما يتفق مع قوانين تركيا الوطنية، فإن عليها أيضاً التحقيق وملاحقة الأفراد في تركيا المشتبهين بارتكاب والتواطؤ في جرائم دولية، ومن يتحملون مسؤولية القيادة عنها.

يجب على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وحلفاء تركيا أن يدعوا تركيا تحديداً إلى بذل المزيد من الجهد للتأكد من عدم مرور أسلحة عبر أراضيها إلى هذه الجماعات.

سبق أن وثقت هيومن رايتس ووتش وأدانت عمليات الإعدام التي نفذها مقاتلو المعارضة في مناطق خاضعة لسيطرتهم في حمص وحلب. كما وثقت هيومن رايتس ووتش وأدانت الإعدامات الميدانية وخارج نطاق القضاء التي ارتكبتها القوات النظامية والموالية للحكومة إبان عملياتها البرية في العديد من مناطق سوريا، ومنها داريا في ريف دمشق وطرطوس وحمص وإدلب.

لطالما دعت هيومن رايتس ووتش مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى فرض جزاءات محددة الهدف على الأفراد الضالعين في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وأن يتولى مجلس الأمن المحاسبة على هذه الجرائم من خلال إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.


التوصيات

إلى جماعات المعارضة المسلحة

· يجب فوراً وقف الهجمات العشوائية والهجمات التي تستهدف المدنيين ومنها الإعدامات الميدانية وخارج نطاق القضاء.

· يجب الإفراج فوراً عن الرهائن المدنيين وضمان عدم إساءة معاملتهم أثناء استمرار احتجازهم كرهائن.

· يجب وقف الأعضاء الذين توجد ادعاءات موثوقة ضدهم بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

· يجب وقف العمليات والتنسيق مع الجماعات التي يتبين بموجب ادعاءات موثوقة أنها ترتكب بشكل ممنهج انتهاكات بحق السكان المدنيين.

· يجب إعلان الإدانة للهجمات التي تستهدف السكان المدنيين والهجمات العشوائية من قبل قوات المعارضة.

إلى ائتلاف المعارضة السورية

· يجب وقف أي تعاون أو تنسيق أو دعم للجماعات المسلحة التي يتبين بموجب ادعاءات موثوقة أنها ترتكب بشكل ممنهج انتهاكات بحق السكان المدنيين، وعلى وجه التحديد جماعات أحرار الشام والدولة الإسلامية في العراق والشام، وجبهة النصرة، وجيش المهاجرين والأنصار، وصقور العز.

· يجب الخروج بإدانة علنية لهذه الهجمات التي تشنها جماعات معارضة وغيرها التي تستهدف المدنيين وتصيبهم بشكل عشوائي.

· يجب أن يدعو الائتلاف جماعات المعارضة علناً إلى الإفراج عن الرهائن المحتجزين طرفها.

إلى الحكومة السورية

· يجب إتاحة الوصول فوراً ودون إعاقة إلى جميع أنحاء سوريا والتعاون مع مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالإعدام خارج نطاق القضاء وبإجراءات موجزة والإعدام تعسفاً، ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، ولجنة تقصي الحقائق المعنية بسوريا التابعة لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة

· يجب إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

· يجب تبني جزاءات محددة الهدف على القادة الذين تبين تورط مقاتليهم في الانتهاكات الأكثر جسامة، والذين يعدون هم أنفسهم مسؤولون عن انتهاكات جسيمة.

· يجب مطالبة الدول بتعليق جميع المبيعات والمساعدات العسكرية – ومنها التدريب الفني والخدمات الفنية – لجميع القوات التي توجد ادعاءات موثوقة بتورطها في ارتكاب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سوريا، بما في ذلك الحكومة السورية وجماعات أحرار الشام والدولة الإسلامية في العراق والشام، وجبهة النصرة، وجيش المهاجرين والأنصار، وصقور العز، نظراً لوجود خطر حقيقي في أن تستخدم هذه الأسلحة والتقنية في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، على أن يسري التجميد حتى تكف هذه الجرائم وحتى تتم محاسبة الجناة بشكل ملائم وكامل.

· يجب مطالبة الحكومة السورية وجماعات المعارضة بالتعاون على أكمل وجه مع بعثة تقصي حقائق مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، بما في ذلك أن توفر لها الوصول إلى مختلف المناطق دون قيود.

· يجب المطالبة بوصول منظمات حقوق الإنسان المستقلة الآمن ودون إعاقة إلى كل المناطق في سوريا.

إلى الحكومة التركية

· بموجب مبدأ الولاية القضائية العالمية وبما يتسق مع الالتزامات التعاهدية والقوانين الوطنية، يجب التحقيق وملاحقة أعضاء الجماعات المسلحة المشتبه في ارتكابهم أو تواطؤهم أو قيادتهم لجرائم دولية في ريف اللاذقية ومناطق سوريا الأخرى، ممن يدخلون تركيا.

· يجب من خلال زيادة دوريات الحدود منع المقاتلين وتدفقات الأسلحة من الدخول إلى الجماعات التي توجد ادعاءات موثوقة بتورطها في انتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان.

· يجب استخدام ما لدى تركيا من نفوذ على جماعات المعارضة المسلحة التي تحتجز المدنيين رهائن، في الإفراج عن هؤلاء الرهائن.

إلى دول الخليج

· يجب الخروج بإدانة علنية للانتهاكات التي ترتكبها جماعات المعارضة وحرمان أحرار الشام والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة و جيش المهاجرين والأنصار وصقور العز من المساعدات العسكرية.

· من خلال زيادة المراقبة، يجب تقييد التحويلات المالية من سكان الخليج إلى الجماعات التي تبين الادعاءات الموثوقة تورطها في الانتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان.

· يجب التحقيق مع الأفراد في دول الخليج وملاحقتهم قضائياً، الذين يتبين دعمهم للجماعات التي ترتكب انتهاكات ممنهجة لحقوق الإنسان في سوريا.

· يجب استخدام أي نفوذ متوفر على جماعات المعارضة المسلحة التي تحتجز رهائن مدنيين في الإفراج عن هؤلاء الرهائن.

إلى جميع الدول

· يجب التحرك بشكل فردي وجماعي من خلال الآليات الإقليمية إذا كانت ملائمة، لتبني جزاءات محددة الهدف على القادة المتورطين بموجب ادعاءات موثوقة في انتهاكات جسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان في سوريا، بما في ذلك في ريف اللاذقية.

· بموجب مبدأ الولاية القضائية العالمية وبما يتفق مع القوانين الوطنية، يجب التحقيق والملاحقة القضائية لأعضاء القوات المسلحة المشتبهين بارتكاب جرائم دولية في سوريا أو التواطؤ فيها أو تحملهم مسؤولية القيادة عنها، بما في ذلك في ريف اللاذقية.

· يجب دعوة مجلس الأمن إلى إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، بصفته المحفل الأكثر قدرة على إجراء تحقيقات وملاحقات قضائية فعالة بحق من يتحملون أكبر المسؤولية عن الانتهاكات في سوريا.


منهج التقرير

يستند هذا التقرير إلى تحقيق ميداني أجرته باحثة لـ هيومن رايتس ووتش في سبتمبر/أيلول في اللاذقية وريف اللاذقية. زارت هيومن رايتس ووتش خمس قرى – هي بارودة وبلوطة وأبو مكة وإستربة وقلعة – هاجمها مقاتلو المعارضة أثناء العملية. ولقد طلبت هيومن رايتس ووتش ونالت تصاريح من الحكومة السورية بالعمل بشكل رسمي في سوريا لأغراض إجراء هذا التحقيق.

في أثناء تواجد هيومن رايتس ووتش في محافظة اللاذقية، قابلت رئيس فرع المخابرات العسكرية في مدينة اللاذقية لاستصدار تصريح بالعمل في ريف اللاذقية، وقابلت ضابط بالمخابرات العسكرية في ريف اللاذقية تم تكليفه بضمان أمن وفد هيومن رايتس ووتش أثناء عمله بالمنطقة. لم يحد المسؤول الأمني من تنقلات الوفد إلا بتعريفه بالمناطق التي ما زالت تشهد قتالاً شديداً، ولم يقيد قدرة الباحثين على الحديث إلى أي أفراد في المناطق التي تمت زيارتها. لم يكن هناك مسؤولون حكوميون متواجدون أثناء المقابلات مع السكان.

أثناء الزيارة قابلت هيومن رايتس ووتش شخصياً 29 شخصاً. من بينهم 19 شخصاً من السكان كانوا حاضرين أثناء العملية بينهم 3 مصابين أصيبوا أثناء الهجوم. كما قابلنا اثنين من أقارب المفقودين والقتلى، وستة من رجال الأمن السوريين والجيش وعناصر الميليشيات الذين شاركوا في جهود استعادة المنطقة، وثلاثة من العاملين بالمجال الطبي والإسعاف. كما قابلت هيومن رايتس ووتش بطريق الهاتف وسكايب والبريد الإلكتروني ناشطة من مدينة اللاذقية، واثنين من السكان من القرى المتضررة. وعلى الجانب المقابل قابل استشاري لـ هيومن رايتس ووتش عضواً بالمعارضة غير مقاتل لكنه كان حاضراً في القرى أثناء هجوم المعارضة وكذا قام بإخراج المقاتلين المصابين، وقابلت هيومن رايتس ووتش اثنين من قيادات المعارضة المسلحة لم يشاركا في القتال. كذلك قابلنا عاملاً بالمساعدات الإنسانية، وهو أجنبي، في تركيا، وكانت لديه معلومات تفصيلية عن الهجمات، وقابلنا دبلوماسياً غربياً على علم باستخدام مقاتلي المعارضة للأراضي التركية. ولقد دعمنا أغلب المعلومات المأخوذة من الشهود من خلال زيارتنا للموقع وكذا تحليل الصور ومقاطع الفيديو وغيرها من المعلومات المتوفرة حول العملية.

أجريت جميع المقابلات باللغة العربية. أوضحت هيومن رايتس ووتش الغرض من المقابلات لمن أجريت معهم المقابلات وحصلت على موافقتهم على استخدام المعلومات التي يوفرونها في هذا التقرير.

وبناء على إذن من أجريت معهم المقابلات، كشفت هيومن رايتس ووتش عن هوية بعضهم بالاسم حين ارتأت أن كشف أسمائهم لن يعرضهم لمخاطر إضافية. وفي حالات أخرى حيث طلب من أجرينا معهم مقابلات عدم ذكر أسمائهم أو ارتأت هيومن رايتس ووتش أن ذكرهم بالاسم قد يعرضهم للخطر، فلم نذكر الأسماء.

إضافة إلى ذلك، حصلت هيومن رايتس ووتش على نسخ من سجلات طبية من مستشفى اللاذقية الوطني بمدينة اللاذقية، وكان المستشفى يستقبل المصابين والقتلى من هجوم المعارضة في 4 أغسطس/آب، بما في ذلك تقرير طبي يحلل أسباب وزمن الوفاة، وقائمة بالإصابات، وصور للسكان القتلى أثناء الهجوم تم التقاطها في المستشفى.

راجعت هيومن رايتس ووتش نحو 200 مقطع فيديو نشرها نشطاء ومقاتلون من المعارضة على يوتيوب أثناء وفي أعقاب الهجوم على البلدات. كما راجعنا صوراً فوتوغرافية ومقاطع فيديو صورها السكان المحليون وعناصر من الأمن السوري، ومنافذ إعلامية مقربة من الحكومة السورية، ومقاطع منها مشاهد لمقابر جماعية وأوجه تخريب لحقت بالبلدات أطلعتنا عليها وزارة الصحة السورية.

المعلومات حول أي من جماعات المعارضة هي التي تورطت في العملية ولأي مدى، تم جمعها بالأساس من التحقيق الميداني، لا سيما التعرف على الكتابات الحائطية التي تركتها الجماعات، ومقابلة مع عضو بالمعارضة غير مقاتل لكنه كان حاضراً أثناء القتال وساعد في إخلاء المصابين، ومقابلات مع اثنين من قيادات المعارضة المسلحة لم يشاركا في القتال، ومن مراجعة التصريحات العلنية التي أدلت بها جماعات المعارضة ومعلومات عن مموليها المزعومين كما ورد في مقاطع فيديو وفي مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك تصريحات وبيانات بتعريف المقاتلين الذين قتلوا في العملية والجماعات التي ينتمون إليها، ومن مراجعة مصادر معلوماتية أخرى متوفرة للجمهور، منها تقارير إعلامية.


I . خلفية: هجوم المعارضة في ريف اللاذقية

شهدت المناطق الريفية بشمال اللاذقية، التي يسكنها أفراد من الأقليات الدينية في سوريا إلى جوار سوريين من السنة، شهدت معارك استمرت شهوراً بين الحكومة السورية وقوات المعارضة المسلحة. وبدءاً من 2012، نجحت قوات المعارضة في السيطرة على بلدات وقرى في الأجزاء الشمالية الشرقية من المحافظة بمنطقتي جبل التركمان وجبل الأكراد، ثم تقدمت في يونيو/حزيران حتى بلدة سلمى ومنطقة جبل دورين المجاورة لها، وهو نقطة عسكرية استراتيجية تشرف على مناطق تتمركز فيها الحكومة.

أثناء زيارة إلى بعض المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بشمال اللاذقية في أواخر ديسمبر/كانون الأول 2012، لاحظت هيومن رايتس ووتش فرار معظم سكان القرى العلوية التي وقعت في أيدي المعارضة، مثل الناصرة. وبحسب نشطاء للمعارضة فقد فر السكان العلويون أيضاً من قرى علوية أخرى في شمال اللاذقية مع اقتراب المعارضة هي: قندسية، وزرارو، وبيت سويحة، وجرة المي، وعين الغزال، ومزرع. قال مقاتلون للمعارضة وبعض من سكان هذه القرى لـ هيومن رايتس ووتش إن هؤلاء الذين رحلوا انسحبوا مع القوات النظامية السورية عند انسحابها من تلك المناطق. كما لاحظت هيومن رايتس ووتش في ديسمبر/كانون الأول 2012 أن السكان الشيعة بزرزور، وهي قرية يغلب عليها السنة، فروا بدورهم مخافة اعتداء جماعات المعارضة المسلحة، وأن القرى المسيحية في المنطقة ومنها الغسانية والجديدة كانت مهجورة إلى حد بعيد من قبل سكانها عند وصول مقاتلي المعارضة. في قرى زرزور والغسانية والجديدة دمر مقاتلو المعارضة ونهبوا المزارات الدينية الشيعية والمسيحية بعد السيطرة عليها. [1]

في يوم 4 أغسطس/آب 2013، بين الرابعة والنصف والخامسة صباحاً، شنت جماعات المعارضة المسلحة هجوماً جديداً وواسع النطاق على المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في ريف اللاذقية، وهذا بحسب 16 شاهداً بينهم جندي نظامي وضابط في المخابرات العسكرية كانا حاضرين في ذلك اليوم.

بدأ مقاتلو المعارضة بمهاجمة قواعد الحكومة الثلاث في المنطقة. [2] وقال ضابط مخابرات عسكرية كان يخدم في المنطقة وقتها إن مقاتلي المعارضة بدأوا بمهاجمة نقطة الشيخ نبهان العسكرية بقرية بارودة. [3] وقال إن مقاتلي المعارضة، بمعاونة جنديين منشقين من جنود الجيش، اجتاحوا النقطة العسكرية فأسروا دبابتين ونجحوا في إضعاف القوات النظامية وتركوها عاجزة عن صد هجمة المعارضة على بارودة والقرى القريبة. قال ناشط معارض كان موجوداً في القرى المتضررة أثناء العملية لـ هيومن رايتس ووتش إن الهجمة لقيت العون بفعل انتحاري هاجم وحدة الدبابات. [4] إلا أن ضابط المخابرات العسكرية الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش، وأحد عناصر المخابرات العسكرية، وأحد الجنود ممن كانوا في نقطة الشيخ نبهان العسكرية، أفادوا جميعاً بأن جنديين منشقين هما من قاما بتسهيل العملية، وأنكروا وقوع هجوم انتحاري يوم 4 أغسطس/آب. [5] وبحسب الجندي:

كانت مجموعتنا تضم 40 فرداً... وكان لدينا دبابتان في الشيخ نبهان... كنا نترقب وقوع شيء ما ونستعد له. كانت الساعة الرابعة صباحاً. أحاطوا بالقرية وبدأوا في ضربنا بالصواريخ والهاون... من سلمى ودورين... كانوا يطلقون ستة صواريخ في غضون ثوان فتسقط كلها دفعة واحدة... كانوا يضربون ونحن نرد النيران بالنيران... وقع الهجوم عند الشروق. في ذلك الوقت كنا نواجه الشمس، فلم تكن رؤيتنا واضحة وكان موقفنا أضعف. وبقينا كذلك لما يقل عن ساعة، نتبادل النيران... حينما وصل المقاتلون إلى المنطقة، أطلق علينا اثنان من جنودنا النار من الخلف. كانا يضرباننا من الجانبين... كانا خلفنا بـ50 و100 متر... كنت في موقعي عند الدبابة مع سبعة آخرين نحمي الدبابة... ورأيتهم يقتربون وسط الأشجار. لا بد أن عددهم كان بالمئات. وكان معهم علم جبهة النصرة الأسود. كان بعضهم يرتدي زياً مموهاً والكثيرون منهم بزي أسود. وكان بعضهم يلبس شالوار قميص [الزي الباكستاني] مع صدريات، ولحى بعضهم طويلة. [6]

قال الجندي لـ هيومن رايتس ووتش إن مقاتلي المعارضة اخترقوا النقطة العسكرية بعد نحو 40 دقيقة. وقال إن مقاتلي المعارضة تغلبوا عليه هو وبقية الجنود سريعاً وأرغموهم على التراجع. قال: "كنا 10 فقط في النهاية. أصيب البعض [وأنا بينهم] وكان علينا أن ننسحب. هربنا في اتجاه بارودة، منحدرين على التل، واختبأنا". [7]

بحسب ضابط المخابرات العسكرية والجندي، قتلت قوات المعارضة ما يقرب من 30 جندياً أثناء القتال، وجرحت عدداً أكبر بكثير، من الجنود المائة أو المائة وعشرة التابعين لهذه النقطة ونقطتين مجاورتين تتولى حماية المنطقة. [8] فقدت المعارضة بدورها بعض المقاتلين في المعركة. وبحسب ناشط المعارضة الذي ساعد في إجلاء الجرحى والموتى، فقدت المعارضة 25 مقاتلاً في هجمة يوم 4 أغسطس/آب. [9]

قال السكان وأفراد قوات الأمن الحكوميين الذين أجرت معهم هيومن رايتس ووتش مقابلات إن القوات النظامية لم تكن متمركزة إلا في 3 نقاط للحكومة على مشارف القرية، وإنه فور اجتياح تلك النقاط يوم 4 أغسطس/آب وانسحاب الجنود، لم تعد هناك قوات حكومية ولا مليشيات موالية للحكومة داخل القرى في ذلك اليوم.

قال عنصر الفرع الأمني التابع للمخابرات العسكرية الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش إنه بعد دخول مقاتلي المعارضة إلى قاعدة الشيخ نبهان يوم 4 أغسطس/آب، واصل المقاتلون الهجمة على قرى العلويين الزراعية الصغيرة بارودة ونباتة والحمبوشية وبلوطة وأبو مكة وعرامو وبريمسة وإستربة وأوبين والخراطة، التي استولوا عليها في موعد لاحق من ذلك اليوم. [10] بحسب شهود وأدلة مستمدة من صور فوتوغرافية ومقاطع فيديو، قام مقاتلو المعارضة أيضاً باقتحام قرية بيت الشكوحي يوم 4 أغسطس/آب وقرى القلعة وتلا وكفرية في الأيام التالية.

تقع جميع هذه القرى، التي تجاور بعضها البعض، في ناحية صلنفة بمنطقة الحفة داخل محافظة اللاذقية، على مسافة 50 كيلومتراً تقريباً إلى الشرق من مدينة اللاذقية. وبحسب تعداد 2004، يبلغ عدد سكان بلدة صلنفة والقرى الـ25 المحيطة بها في الناحية أقل من 20 ألف نسمة. [11]

قال ضابط المخابرات العسكرية الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش إن مقاتلي المعارضة الذين دخلوا القرية كان معهم قناصة، وهاجموا بالمدافع والهاون وراجمات الصواريخ، بما فيها صواريخ "غراد"، و"شيلكا" [عربات مدرعة تسليحها الرئيسي هو مدافع مضادة للطائرات] ومدافع "دوشكا" [بنادق آلية ثقيلة عادة ما ترى منصوبة على أبراج الدبابات]، والدبابات التي أسروها، علاوة على أسلحة صغيرة. وقد قدر أن الآلاف من مقاتلي المعارضة شاركوا في الهجوم. [12]

أعلنت مجموعات المعارضة عن الهجوم على مواقع إلكترونية مختلفة، بل قبل بدء العملية في بعض الحالات. واستخدمت عدة أسماء للهجمة، بينها "معركة أحفاد عائشة أم المؤمنين" و"هجمة بارودة" و"عملية تحرير الساحل"(من الآن فصاعداً "عملية تحرير الساحل"). [13]

قال ضابط المخابرات العسكرية الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش إن الحكومة بدأت عمليتها لصد المقاتلين يوم 5 أغسطس/آب. [14] شارك الجيش والمخابرات العسكرية وأفراد من قوات الدفاع الوطني في العملية بحسب أفراد من هذه الوحدات. [15] في 7 أغسطس/آب أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" بأن الجيش استعاد السيطرة على قرى عرامو وإستربة وتلا وبيت الشكوحي وكفرية يوم 6 أغسطس/آب، وأنه دمر معسكراً لجبهة النصرة في قرية أوبين. [16] وفي 19 أغسطس/آب نشر الموقع الإلكتروني المؤيد للحكومة "سيريا نيوز" تقريراً يفيد بأن القوات السورية استعادت في ذلك اليوم السيطرة على كافة القرى التي استولت عليها المعارضة في حملة 4 أغسطس/آب. [17] قال ضابط المخابرات العسكرية وعضو بقوات الدفاع الوطني كان قد شارك في المعركة إن الحكومة استعادت السيطرة التامة على القرى المتضررة يوم 18 أغسطس/آب. [18]

قال عضو قوات الدفاع الوطني لـ هيومن رايتس ووتش إن 170 مقاتلاً من قوات الدفاع الوطني شاركوا في المعركة، وقتل 44 منهم أثناء القتال. [19]

حتى كتابة هذا التقرير كانت الحكومة لا تزال مسيطرة على القرى المتضررة. وقد قال كثير من السكان الناجين إنهم لم يعودوا إلى قراهم بسبب ما تعرضت له منازلهم من تلف، كما قالوا، أو بسبب الخوف أو الصدمة، ولأن بعض المناطق بقيت معرضة لنيران القناصة وقصف الهاون من مواقع المعارضة، بما فيها سلمى وجبل دورين. وكانت قوات الحكومة لا تزال تشن غارات جوية وبالمدفعية على مواقع المعارضة تلك وغيرها في المنطقة.


II . أعمال القتل في ريف اللاذقية

عمليات الإعدام وأعمال القتل الأخرى غير المشروعة بحق مدنيين

قال 14 شخصاً من سكان قرى بارودة ونباتة والحمبوشية وبلوطة وأبو مكة وبريمسة وقلعة وتلا لـ هيومن رايتس ووتش إن في ساعات الصباح الأولى من يوم 4 أغسطس/آب، بعد صلاة الفجر بقليل، استيقظوا من النوم على أصوات رصاص البنادق وقذائف الهاون وأصوات مقاتلي المعارضة وهم يقتربون. قال ثمانية على الأقل من سكان خمس بلدات – بارودة، بلوطة، نبيطه، الحمبوشية، أبو مكة – لـ هيومن رايتس ووتش إن بعد دخول مقاتلي المعارضة إلى قراهم، قاموا برفقة آخرين بإطلاق النار عليهم فيما كانوا يحاولون الهرب، رغم أنهم عُزل.

قال السكان وعناصر قوات الأمن التابعين للحكومة السورية الذين قابلتهم هيومن رايتس ووتش إن القوات النظامية كانت متمركزة في ثلاثة مواقع حكومية فقط خارج القرى، وما إن كُسرت شوكة هذه القواعد في 4 أغسطس/آب لم يعد هنالك أي تواجد للقوات النظامية أو ميليشيات موالية للحكومة داخل القرى ذلك اليوم. قال واحد فقط من السكان لـ هيومن رايتس ووتش إنه استخدم مسدساً لحماية نفسه. [20] قالت لـ هيومن رايتس ووتش ناشطة من مدينة اللاذقية كانت تجمع المعلومات حول الهجوم لكنها لم تكن حاضرة أثناء العملية القتالية، إنها طبقاً للمعلومات التي جمعتها حول الهجوم من السكان المحليين، فإن ثلاثة من السكان قُتلوا وهم يستخدمون بنادق صيد وأسلحة شخصية أخرى في محاولة للدفاع عن أنفسهم. [21] قال أحد السكان – وكان حاضراً أثناء الهجوم – إن والده الذي بقي في البيت ومعه بندقية صيد، قد قُتل بدوره. [22] جميع السكان الآخرين أشاروا إلى أنهم وجيرانهم لم يكونوا مسلحين، وأن رغم ذلك هاجمهم مقاتلو المعارضة.

وصف السكان كيف قامت قوات المعارضة في بعض الحالات بقتل أو محاولة قتل عائلات بأكملها، كانت إما في بيوتها وأفرادها عُزل، أو في حالة فرار من الهجوم، وفي حالات أخرى قتلوا رجالاً بالغين واحتجزوا قريباتهم وأطفالهم رهائن (انظر الفصل الثالث أدناه).

تعرفت هيومن رايتس ووتش على أسماء 190 مدنياً، بينهم 57 سيدة وما لا يقل عن 18 طفلاً و14 رجلاً مسناً، قُتلوا على يد قوات المعارضة في 4 أغسطس/آب. ولقد وثقنا عدد القتلى هذا وقيّمنا أن الضحايا كانوا مدنيين غير مقاتلين، من خلال شهادات الشهود، وزيارات ميدانية إلى أربع قرى، هي بلوطة وبارودة واستربة وأبو مكة، وسجلات المستشفيات، وتحليل مقاطع فيديو وصور فوتوغرافية (انظر الملحق 1 للاطلاع على قائمة بالضحايا).

ونظراً لأن العديد من السكان ما زالوا مفقودين، ونظراً لقيام مقاتلي المعارضة بدفن العديد من الجثث في مقابر جماعية، فإن عدد القتلى المدنيين الإجمالي يُرجح أنه أعلى. قالت لـ هيومن رايتس ووتش طبيبة تعمل في المستشفى الوطني في اللاذقية، راحت تستقبل القتلى والجرحى من ريف اللاذقية، إنهم استقبلوا 205 جثة من المنطقة المذكورة. قالت إن الـ 205 جميعاً كانوا مدنيين بما أنه كان يتم إرسال جثث جنود إلى المستشفى العسكري في اللاذقية. [23] جلب الجيش السوري 53 من هذه الجثث إلى المستشفى الوطني في اللاذقية أثناء معركة 4-18 أغسطس/آب، في حين تم أخذ الجثث الـ 152 المتبقية من البيوت والشوارع والمقابر الجماعية في القرى بعد أن استعادت القوات الحكومية والموالية للحكومة السيطرة على المنطقة. [24] تعرف المستشفى على أسماء 147 شخصاً من بين الجثث الـ 205 التي تلقاها. في 26 أغسطس/آب، وبعد أن استقبل المستشفى بالفعل 192 جثة لمدنيين، أفاد مسؤولون بالمستشفى بأن 68 من الجثث لذكور بالغين، و58 لإناث بالغات، و11 طفلاً. [25] وهناك 33 جثة مجهولة لذكور و22 جثة مجهولة لإناث. [26]

لم يتم التعرف على العديد من الجثث لأنها كانت إما محترقة أو مشوهة أو متحللة إلى حد بعيد. وكان هناك تداخل ملحوظ بين الأسماء التي جمعتها هيومن رايتس ووتش وتلك التي أعدها المستشفى. تعرفت هيومن رايتس ووتش على أسماء أخرى بالإضافة إلى الأسماء الواردة في قوائم المستشفى من خلال شهادات الشهود.

ذكر الأطباء والسكان الذين تحدثوا مع هيومن رايتس ووتش إن مقاتلي المعارضة نفذوا عمليات قتل هؤلاء المدنيين يوم 4 أغسطس/آب أو بعده بقليل، وليس أثناء الهجوم الحكومي لاستعادة المنطقة. قال السكان جميعاً إن السكان في القرى المتضررة لم يتم أسرهم، فرّوا من المنطقة يوم 4 أغسطس/آب. التقرير الطبي الذي أطلعت عليه الطبيبة هيومن رايتس ووتش يعكس حالة تحلل جثث تلقاها المستشفى بعد إخراج قوات المعارضة من المنطقة، وهو الأمر المتسق مع وقوع أعمال القتل يوم 4 أغسطس/آب أو نحوه. [27] قال أحد سكان اللاذقية ويقوم بالتنسيق بين جماعات المعارضة المسلحة ويساعدها لـ هيومن رايتس ووتش إن ليلة 4 أغسطس/آب كان هناك "160 إلى 200 علوي قتلى" في ذلك اليوم. [28]

تشير الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش إلى أن 67 على الأقل من القتلى المدنيين الـ 190 الذين تم توثيقهم إما أعدموا أو قتلوا بشكل غير مشروع وهم عُزل، أثناء محاولتهم الفرار. تشير الأدلة إلى أن جميع من قتلوا بشكل غير مشروع كانوا مدنيين غير مقاتلين، لم يمثلوا تهديداً على المقاتلين.

قال 14 شخصاً من السكان وأول المستجيبين للواقعة لـ هيومن رايتس ووتش إنهم شهدوا على أعمال الإعدام ورأوا الجثث وعليها آثار الإ‘دام، بما في ذلك بعض القتلى الذين كانوا مقيدين وجثث تم جز عنقها.

مطلوب تحقيقات إضافية لتقييم الملابسات والظروف المحيطة بوفيات المدنيين الـ 123 المتبقين، لكن عدد المدنيين القتلى الكبير وطبيعة الإصابات المُسجلة – على سبيل المثال جراح الإصابات بالرصاص والطعن – ووجود 43 سيدة وطفلاً ومسناً بين القتلى، كلها أمور تشير إلى أن قوات المعارضة إما تعمدت قتل هؤلاء المدنيين أو قتلتهم بشكل عشوائي لا يميز بين مقاتل ومدني.

كشفت الطبيبة التي تعمل بمستشفى اللاذقية الوطني عن تقرير طبي تم إعداده يوم 26 أغسطس/آب يحتوي على هذه الملاحظات الإضافية:

سبب الوفاة منها [الجثث] كان ناجماً عن أذيات ناتجة عن مرامي ناري متعددة على كامل أنحاء الجسم ومنها ناجماً عن أذيات ذات طبيعة انفجارية ومنها أذيات ناجمة عن أدوات حادة، حيث تبين وجود ضياع انفصال بالرأس عن الجثة وهذا كان ملاحظ بمعظم الجثث، ومن الوفاة يقدر من أسبوعين وحتى العشرين يوماً من تاريخ الكشف الأولي الجاري بتاريخ 19/8/2013، وتم التعرف على هوية بعض الجثث بدلالة الثياب والهويات الشخصية وبعض الأغراض التي تم العثور عليها ضمن ثياب الضحايا، وتم أخذ عينات للجثث التي بقيت مجهولة الهوية لإجراء عملية الاستعراف عليها عن طريق بصمة DNA ، مع الإشارة أنه وجدت بعض الجثث لم يتم أخذ عينات منها بسبب التحلل والضياع التام المادي في الجثة، وتم العثور على ثلاثة جماجم فقط، وتم تصويرها من قبل عناصر الأدلة الجنائية، كما تم فحص عدد من الجثث في حالة تفحم كامل، وتم العثور على جثث مقيدة القدمين أيضاً. [29]

أعمال القتل غير المشروع في بارودة

قرية بارودة – ومعها نباتة وبريمسة – مكشوفة على مرمى نيران قناصة وقذائف هاون معاقل المعارضة في سلمى وجبل دورين. هذه البلدة التي تقع قرب موقع الشيخ نبهان العسكري كانت من أول القرى التي قصفها مقاتلو المعارضة وحاصروها ثم دخلوها صباح 4 أغسطس/آب. زارت هيومن رايتس ووتش القرية في 8 سبتمبر/أيلول 2013. جمعت هيومن رايتس ووتش أدلة بالتعاون مع الناجين وشهود عيان ومن خلال فحص الموقع ميدانياً ومراجعة مقاطع الفيديو والصور وسجلات طبية وشرطية، تشير بقوة إلى أن 13 شخصاً على الأقل من سكان بارودة قد قتلوا بشكل غير مشروع على يد مقاتلي المعارضة في 4 أغسطس/آب. كما تلقت هيومن رايتس ووتش معلومات حول قتل 20 شخصاً إضافياً من السكان، لكن لم تتوفر فيما يخص هذا العدد معلومات كافية للوقوف على ملابسات وظروف قتلهم بشكل دقيق. مطلوب تحقيقات إضافية لتحديد ما إذا كانت عمليات القتل الإضافية هذه غير مشروعة (انظر الملحق 1، قائمة الضحايا). كما هاجم مقاتلو المعارضة موقعاً دينياً علوياً واختطفوا الشيخ بدر الغزال، وهو شيخ القرية المسؤول عن الموقع، وقتلوه بعد ذلك.

قتل أفراد عائلة شبلي

قال سكان محليون لـ هيومن رايتس ووتش إن قوات المعارضة قتلت العديد من أفراد عائلة شبلي لدى دخولهم القرية. قال حسن شبلي – من سكان بارودة – لـ هيومن رايتس ووتش إن قوات المعارضة قتلت زوجته شامية علي درويش – في الستينيات من عمرها – وابنه صفوان حسن شبلي – 23 عاماً – في بيتهم. [30] قال حسن لـ هيومن رايتس ووتش إنه فر من بيته حوالي الساعة 4:30 صباحاً عندما تبين أن مقاتلي المعارضة يقتربون من القرية، لكنه اضطر لترك زوجته وابنه الذين لم يتمكنا من الفرار بسبب إعاقات بدنية. صفوان – الجندي السابق – يعاني من مرض أصابه بالشلل، وأمه لا يمكنها السير إلا بمساعدة بالعكازات. بعد قتلهما، قام مقاتلو المعارضة بدفنهما وراء البيت، بحسب حسن.

عندما عاد إلى بيته إبان إخراج القوات النظامية لقوات المعارضة من المنطقة، وجد قبوراً جديدة قد حُفرت في فنائه الخلفي والدم متناثر في الحجرة التي كانت زوجته وابنه ينامان فيها. قال لـ هيومن رايتس ووتش إن عناصر من قوات الدفاع المدني وسكان محليين أخرجوا الجثامين بعد ذلك، وأنه تعرف فيهما على زوجته وابنه. زارت هيومن رايتس ووتش منزل حسن ولاحظت وجود آثار رصاصات وبقع دم متناثر، تشير إلى أن صفوان قُتل وهو في سريره. كما رأينا بقعة دم إلى جوار فراش الأم، على الأرض، لكن لم يكن من الواضح إن كانت قد قُتلت هناك. كما قال حسن لـ هيومن رايتس ووتش: "دمهم ما زال هنا". [31]

image002.jpg

لقطة من فيديو تم تصويره في بارودة يوم 8 سبتمبر/أيلول 2013 لسرير صفوان شبلي. [32]

في 22 أغسطس/آب نشرت قناة اليوتيوب الخاصة بأنصار الدين – وهي جماعة معارضة مسلحة – مقطع فيديو يُظهر صفوان حسن شبلي في فراشه في حين ما زال مقاتلي المعارضة في بيته. [33] في مقطع الفيديو، تظهر بوضوح لقطات لسرير صفوان. بعد ثواني ينتقل المصور إلى مشاهد لشامية علي درويش مع مقاتل من المعارضة، وهي ما زالت حية. [34] وفي مقطع الفيديو تظهر السيدة المسنة وهي تسير بمساعدة عكازين. تعرفت ناشطة من مدينة اللاذقية على الشخصين في مقطع الفيديو بصفتهما صفوان وشامية. [35]

بينما كانت هيومن رايتس ووتش في بيتهما، رأت أيضاً موقع دفنهما الأول، وراء البيت مباشرة.

image003.jpg

فناء حسن شبلي الخلفي حيث تم دفن ابنه صفوان وزوجته © 2013 هيومن رايتس ووتش

كما عرض حسن على هيومن رايتس ووتش كلمات مكتوبة على جدران منزله يبدو أن مقاتلي المعارضة تركوها خلفهم، وهو يعتقد أن من كتبوا هذا الكلام هم المسؤولون عن القتل. ورد في الكلمات المكتوبة أسماء جماعتي جبهة النصرة وصقور العز.

image004.jpg

كتابات على الجدار الداخلي للبيت: "جبهة النصرة، لنصرة أهل الشام" © 2013 هيومن رايتس ووتش

image005.jpg

كتابات على الجدار الخارجي للبيت، عند الفناء الخلفي: "الله أكبر – صقور العز" © 2013 هيومن رايتس ووتش

راجعت هيومن رايتس ووتش ثماني صور وفرها مستشفى اللاذقية الوطني لشامية علي درويش وصفوان حسن شبلي بعد أن تم إخراجهما من مدفنهما الأول. كان جثمان صفوان قد تحلل إلى حد بعيد، ويظهر في جمجمته بوضوح ثقب كبير يرجح أنه مدخل رصاصة. كان جثمان شامية قد تحلل للغاية بدوره.

قال حسن لـ هيومن رايتس ووتش إن مقاتلي المعارضة في بارودة قتلوا أيضاً قريبه منير صلاح شبلي – في السبعينيات من عمره – وزوجته سميلة إبراهيم بدور – في الستينيات من عمرها – في 4 أغسطس/آب، لكن لم يوفر تفاصيل عن ظروف وفاتهما. راجعت هيومن رايتس ووتش صورتين وفرهما مستشفى اللاذقية الوطني لجثمان سميلة إبراهيم بدور.

قال شخص آخر من سكان بارودة إن مقاتلي المعارضة قتلوا أيضاً وسيم شبلي – عمره 23 أو 24 عاماً. [36] كما أطلعنا رئيس شرطة منطقة صلنفة باللاذقية، التي تضم المناطق المتضررة، على عدة صور ومقطعي فيديو تُظهر جثث في مجموعات، بعضها محترقة، في بارودة. يظهر من الصور مدنيين قتلى، بينهم أطفال، ومقاتلين. [37] وفي أحد مقاطع الفيديو التي اطلعت عليها هيومن رايتس ووتش يعرّف أحد السكان أحد القتلى بصفته "وسيم".

image006.jpg

لقطة من مقطع فيديو وفره رئيس شرطة منطقة صلنفة باللاذقية لجثث تم العثور عليها في بارودة. القتيل إلى اليسار هو من تم التعرف فيه على "وسيم". [38]

طبقاً لسجلات مستشفى اللاذقية الوطني فإن "وسيم" الوحيد الذي قُتل أثناء عملية 4 أغسطس/آب هو وسيم شبلي. من ثم ففي حين لا يمكن لـ هيومن رايتس ووتش التأكد بشكل قاطع ويقيني بأن الجثة التي تظهر في مقطع الفيديو هي لوسيم شبلي، فمن المرجح للغاية أنها جثته بالفعل. لم تتمكن هيومن رايتس ووتش من التثبت من هوية الجثث الأخرى التي تظهر في مقطع الفيديو والصور.

image007.jpg

صورة وفرها رئيس شرطة صلنفة في اللاذقية لجثث محترقة في بارودة. © 2013 شرطة صلنفة.

قتل أفراد عائلة بدور

قال لـ هيومن رايتس ووتش غازي إبراهيم بدور – وهو جار حسن في بارودة ومن أصهاره – إن جماعات المعارضة فتحت النار على أسرته أثناء دخول القرية في 4 أغسطس/آب. قال إن مقاتلي المعارضة فتحوا النار عمداً عليهم فيما كان ومعه زوجته وأبنائه العشرة يحاولون الفرار من منزلهم، رغم أنهم كانوا عزلاً ويهربون مبتعدين. قُتل اثنين من أبنائه في الهجوم.

عندما بدأ القتال [حوالي الساعة 4:45 صباح 4 أغسطس/آب] ذهبت إلى نقطة الجيش القريبة لأرى ماذا يحدث. قالوا إنهم [المعارضة] يضربوننا من سلمى. كانت نقطة الجيش ترد النيران. عدت إلى بيتي وأخذت زوجتي وأطفالي. عندي 10 أطفال. قاموا [قوات المعارضة] بقطع الطريق فحاولنا الهرب من الأشجار [سيراً على الأقدام] لكنهم أطلقوا النار علينا وماتت اثنتين من بناتي. أصيبت زوجتي وابنة أخرى. ابنتي صفاء بدور – ومعها ماجستير في الأدب العربي – وابنتي سارة – ومعها ليسانس فلسفة – قتلتا. أصيبت واحدة منهما برصاصتين في الرأس والأخرى بأربع رصاصات في الصدر. أصيبت زوجتي في ذراعها الأيمن وأصيبت ابنة أخرى برصاصة في الساق. [39]

راجعت هيومن رايتس ووتش 21 صورة فوتوغرافية وفرها مستشفى اللاذقية الوطني لصفاء وسارة غازي بدور. يظهر في الصور أن صفاء قد اصيبت برصاص في الرأس وأن سارة قد لحقت بها إصابات في الصدر والساق.

كما قال غازي إبراهيم بدور لـ هيومن رايتس ووتش إنه رأى فتاة من عائلة قصيبى راقدة على الأرض ميتة في الشارع فيما كان يفر مع أسرته. [40] قال إنها كانت مذبوحة من الحلق.

قتل أفراد عائلة فطيمة

بناء على أدلة جمعتها هيومن رايتس ووتش قام مقاتلو المعارضة أيضاً بقتل تسعة على الأقل من عائلة فطيمة في بارودة. قال عضو في قوات الدفاع الوطني لـ هيومن رايتس ووتش إنهم بعد أن استعادوا القرى في 18 أغسطس/آب وجدوا جثث زينة فطيمة ووالدها وأمها في بيتهم. [41]

طبقاً لأحد السكان – وهو غازي إبراهم بدور – فإن سلمان يوسف فطيمة البالغ من العمر 80 عاماً قُتل بدوره، ومعه ابنه بسام سلمان فطيمة وعدد من الأقارب الآخرين. [42] رصدت هيومن رايتس ووتش وجود كلمات مكتوبة على الجدران "صقور العز" و"رجال الدولة الإسلامية مروا من هنا" في بيت سلمان يوسف فطيمة.

راجعت هيومن رايتس ووتش تسع صور لجثث سلمان وبسام. يبدو على كل من الجثتين حروق، وهناك قطعة كبيرة من جمجمة سلمان مفقودة، مما يشير إلى احتمال إطلاق رصاص على رأسه.

طبقاً لسجلات مستشفى اللاذقية الوطني التي اطلعت عليها هيومن رايتس ووتش فإن اثنين من أشقاء سلمان قد قُتلا بدورهما أثناء العملية، والأرجح أن ذلك قد حدث في 4 أغسطس/آب، وربما ماتا في بارودة: محمد يوسف فطيمة ويونس يوسف فطيمة. [43] راجعت هيومن رايتس ووتش ثماني صور لجثة كل منهما وفرها مستشفى اللاذقية الوطني. كان جثمان يونس قد تحلل إلى حد بعيد، ولم يكن سبب الوفاة ظاهراً من الصور. هناك قطعة كبيرة من الجزء الأمامي في جمجمة محمد مفقود، مما يشير إلى احتمال تعرضه لإطلاق الرصاص في الوجه.

قتل أفراد عائلة قصيبي

أظهر أحد سكان البلدة لـ هيومن رايتس ووتش صورة لإعلان الوفاة الذي نُشر وفيه أسماء 18 من سكان بارودة، بينهم ثماني سيدات وطفلين، وقد قُتلوا هناك. [44] يشير الإعلان إلى أنهم قتلوا في 4 أغسطس/آب ضمن "مذبحة جماعية ارتكبتها الجماعات الإرهابية المسلحة" بينهم أحمد أسعد قصيبي، 80 عاماً، وعلي أسعد قصيبي، 70 عاماً، وسليمان مصطفى قصيبي، 70 عاماً، وغسان محمد قصيبي، 50 عاماً، ومحمد مقصود قصيبي، 45 عامأً، ونادر علي قصيبي، 33 عاماً، جاسم محمد قصيبي، 40 عاماً، ونرجس أحمد قصيبي، 45 عاماً، وحمامة قصيبي، 70 عاماً، ورويدا يوسف قصيبي، 20 عاماً، وريم يوسف قصيبي، 18 عاماً، وبتول غسان قصيبي، 10 أعوام، وسندس غسان قصيبي، 18 عاماً، ووقار غسان قصيبي، 6 أعوام، وعزيزة النوا، 75 عاماً، ولبيبة حميد ديب، 75 عاماً، ويسرا سلمان قصيبي، 36 عاماً، وإبراهيم أحمد قصيبي، 30 عاماً. ذكر السكان أن جميع هؤلاء الافراد مدنيين. لم تتمكن هيومن رايتس ووتش من التحقق من ظروف وملابسات وفاتهم.

قتل الشيخ بدر غزال والهجوم على موقع ديني

أثناء زيارة هيومن رايتس ووتش لقرية بارودة في 8 سبتمبر/أيلول زارت مقاماً علوياً محلياً. المقام المسمى على اسم الشيخ نبهان – وهو رجل دين علوي بارز مدفون هناك – كان قد تضرر بشدة بعد أن تعمد مقاتلي المعارضة استهدافه. [45] كما يبدو أن مقاتلي المعارضة قد تعمدوا الحفر وإخراج رفات الشيخ. كما أظهر عضو قوات الدفاع الوطني الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش كتباً دينية في المقام قال إنها قد مُزقت على يد مقاتلي المعارضة عندما سيطروا على المنطقة. [46]

image008.jpg

لقطة من مقطع فيديو تم تصويره في بارودة في 8 سبتمبر/أيلول 2013، لمقام الشيخ نبهان. [47] © 2013 هيومن رايتس ووتش

في 21 أغسطس/آب نشرت قناة يوتيوب الخاصة بصقور العز – من الجماعات المسلحة التي شاركت في القتال – مقطع فيديو عليه شعار المجموعة وفيه أعمال تدمير عمدي للمقام. [48]

بموجب القانون الدولي الإنساني، على أطراف النزاع المسلح مسؤولية عدم مهاجمة مباني دينية عمداً لا تكون مستخدمة في أغراض عسكرية. محظور على أطراف النزاع المسلح الاستيلاء على مباني أو مؤسسات دينية أو إلحاق الضرر بها عمدا، وكذا سرقة أو نهب أو تخريب ممتلكات ثقافية مهمة. الهجمات المتعمدة على مواقع دينية ليست أهدافاً عسكرية تعد جرائم حرب.

في اليوم نفسه اختطف مقاتلو المعارضة الشخي بدر غزال، شيخ القرية المشرف على المقام. الشيخ غزال من أقارب فضل غزال، من مستشاري الرئيس السوري السابق حافظ الأسد، ومن عائلة علوية دينية بارزة. [49]

أعلنت جماعة شام الإسلام – وهي جماعة معارضة شاركت في العملية – مسؤوليتها عن اختطاف الشيخ بدر. فيما بعد سلمته المجموعة إلى جبهة النصرة، التي قامت بعد ذلك بإعدامه. [50]

في 6 أغسطس/آب ذكرت جماعة شام الإسلام في مقطع فيديو أنها اختطفت الشيخ بالإضافة إلى نساء علويات وأطفال علويين من ريف اللاذقية (انظر الفصل الثالث أدناه) لمبادلتهم بنساء سنة محتجزات في مراكز اعتقال النصيرية (لفظ ينطوي على إهانة يستخدمه السنة للإشارة إلى العلويين). [51] في 26 أغسطس/آب أصدرت جبهة النصرة بياناً أقرت فيه بإعدام الشيخ بدر قائلة إنهم فعلوا هذا بسبب دعمه للحكومة السورية. [52] تم نشر فيديو على موقع يوتيوب في 26 أغسطس/آب يُظهر جثمان الشيخ. [53] يظهر في مقطع الفيديو راقد في التراب ويديه فوق رأسه ويبدو أنه قد طُعن عدة طعنات. [54]

أعمال القتل غير المشروع في نبيطه

الأدلة التي حصلت عليها هيومن رايتس ووتش من الناجين، وشهود العيان، ومقاطع الفيديو، والصور، والسجلات الطبية والشرطية، تشير بقوة إلى أن 11 شخصاً على الأقل من السكان من عائلات شحادة، وإبراهيم ومريم، قد قتلوا بطريقة غير قانونية من قبل مقاتلي المعارضة في نباتة يوم 4 أغسطس/آب. حصلت هيومن رايتس ووتش أيضا على معلومات عن مقتل 14 آخرين من السكان لكن لا توجد معلومات دقيقة بما يكفي لتحديد ظروف وملابسات القتل. مطلوب إجراء المزيد من التحقيق لتحديد ما إذا كانت عمليات القتل تلك تمت بطريقة غير مشروعة (انظر الملحق 1 للاطلاع على قائمة الضحايا).

مقتل أفراد عائلتيّ شحادة وإبراهيم

في نباتة المجاورة، روى أحد السكان الناجين من عائلة شحادة، وهو رجل مسن، لـ هيومن رايتس ووتش، قصة مروعة عن هروبه من القرية صباح يوم 4 أغسطس/آب، وكيف قتلت قوات المعارضة وأصابت وأسرت العديد من أفراد عائلته.

قال إنه كان في المنزل خلال ساعات الصباح الباكر من يوم 4 أغسطس/آب مع زوجته، وابنه، وأربعة بنات. عندما بدأ الهجوم على قريته، خرج إلى الشارع. [55] هناك، على حد قوله شاهد جثة شقيقه جودت محرز شحادة، الذي لم يكن مسلحا، أمام منزله. وقال لـ هيومن رايتس ووتش إنه هو وأسرته فروا إلى التلال سيرا على الأقدام، حيث تعرضوا لإطلاق النار وأن ابنته البالغة 10 أعوام تعرضت لطلق ناري. واصل الفرار هو وبناته الأخريات، وبقية أفراد عائلته الممتدة الذين صادفوهم على الطريق، في حين بقيت زوجته وابنه مع الابنة المصابة. تم القبض على الثلاثة من قبل مقاتلي المعارضة وتم اتخاذهم رهائن.

أرسل مقاتلو المعارضة الفتاة المصابة في البداية إلى بلدة سلمى، ومن ثم إلى تركيا لتلقي العلاج. لاحقا أعادت السلطات التركية الفتاة إلى عائلتها بتركيا. كانت هذه الطفلة واحدة من اثنتين مصابتين على أيدي قوات المعارضة أرسلتا خارج المنطقة لتلقي العلاج الطبي. التقت هيومن رايتس ووتش الفتاة وتحدثت إلي والدها في المستشفى الوطني في اللاذقية حيث كانت لم تزل تتعافى من إصاباتها. حتى كتابة هذه السطور لا تزال زوجته وابنه محتجزين رهائن لدى مقاتلي المعارضة (انظر الفصل الثالث أدناه)

قال والد الفتاة لـ هيومن رايتس ووتش أيضا إن شقيق آخر له يُدعى كمال في عداد المفقودين، لكنه يخشى أن يكون قد قتل لأنه بعد أن سيطرت قوات المعارضة على القرية، "كان منزله مليئا بالدماء". [56] أمدت ناشطة بمدينة اللاذقية هيومن رايتس ووتش بصورة لمنزل كمال شحادة تؤكد شهادة أفراد عائلة شحادة الباقين على قيد الحياة عن كمال.

image009.jpg

صورة لمنزل كمال شحادة التي قدمها الناشط بمدينة اللاذقية. © 2013 خاص

قال القريب إنه إضافة إلى شقيقه جودت، الذي رأوا جثته، أطلقت قوات المعارضة النار على ستة آخرين من أفراد عائلة شحادة وقتلتهم: أخوه أديب محرز شحادة، 80 عاما، وابنة أديب ختام أديب شحادة، 23 عاما، وأبناء الأشقاء علا ناظم شحادة، 18 عاما، وتماضر سليم شحادة، 19 عاما، بالإضافة إلى عبد الكريم شحادة، 82 عاما، ومحرز بركات شحادة، 14 عاما. [57] وأوضح اثنان من السكان المحليين أن جميعهم كانوا من المدنيين.

وقال أحد سكان نباتة لـ هيومن رايتس ووتش هاتفيا إنه رأى جثة أديب محرز شحادة أمام منزله بعد أن بدأت قوات المعارضة هجومها [58] . وقال إن الرجل المسن لم يكن مسلحا. وأفاد هيومن رايتس ووتش أنه عندما قامت قوات الجيش السوري بتأمين المنطقة بعد أسبوعين تقريباً، رأى أيضا جثث تماضر سليم شحادة وختام أديب شحادة في أماكن مختلفة على امتداد الطريق بين نباتة والحمبوشية. وقال إنهما تعرضتا لإطلاق النيران عدة مرات وبدا أنهما قتلتا أثناء محاولتهما الفرار. خلال العملية نفسها في 4 أغسطس/آب رأى أيضا محرز شحادة، وهو صبي يبلغ 14 عاما، وقد تم إطلاق النار عليه برصاص مقاتلي المعارضة أثناء فراره من القرية. وتابع، "كانوا يصيحون في وجهه للتوقف... كان يجرى على الطريق بين نباتة وبارودة. كنت على تلة أخرى أشاهدهم وهم يطلقون النيران عليه وهو يحاول الفرار". [59]

راجعت هيومن رايتس ووتش 19 صورة لجثث عائلة شحادة التي وفرها مستشفى اللاذقية الوطني. سبب الوفاة غير واضح في الصور. جميع المتوفين كانوا بملابسهم المدنية. ولم تكن رفات جودت سليمة.

أشار أيضاً إعلان مقتل السبعة من أفراد عائلة شحادة إلى وفاة مرح عماد الشيخ إبراهيم، 20 عاما، إحدى جيران عائلة شحادة. وقال شقيق مرح لـ هيومن رايتس ووتش إن شقيقته كان من المفترض أن تهرب من القرية مع أمها وأشقائه الآخرين، لكنها تأخرت في انتظار صديقتها وجارتها علا ناظم شحادة للفرار معا. وأفاد بأنها هي وعلا أطلق النار عليهما على الطريق أثناء فرارهما. وقال إنه لم يشهد قتلهما، لكنه قال، "أختى أصيبت بحوالي 15 رصاصة، في جميع أنحاء جسدها، وفي وجهها". [60]

وقد أفاد هيومن رايتس ووتش بأن والدته وأخوته الصغار فروا بمساعدة شيقيتها الأكبر سنا نحو الحمبوشية، حيث كانوا يعتقدون أنهم سيكونون في مأمن. قامت جماعات المعارضة باختطافهم جميعا وهم في طريقهم إلى هناك. ومنذ ذلك الحين ومقاتلي المعارضة على اتصال بالعائلة في محاولة لترتيب عملية تبادل الأسرى.

وفقا لسجلات المستشفى الوطني باللاذقية التي حصلت عليها هيومن رايتس ووتش فقد قتل على الأقل ثلاثة أخرين من أفراد عائلة شحادة خلال العملية، بالرغم من عدم وضوح ملابسات القتل وأين قتلوا: بلال أحمد شحادة، وعلي رفيق شحادة، وأحمد شعبان شحادة. [61]

راجعت هيومن رايتس ووتش صورا قدمتها مستشفى اللاذقية الوطني للجثث بلال وعلي شحادة. يبدو على المتوفيين أنهما يرتديان ملابس مدنية. سبب الوفاة غير واضح.

أفاد شقيق مرح إبراهيم هيومن رايتس ووتش بأن أبيه، عماد الشيخ إبراهيم، قتل أيضا أثناء العملية. كان والده لا يزال في المنزل ببندقية صيد لحماية المنزل من المقاتلين. حصلت هيومن رايتس ووتش أيضا على معلومات عن مقتله تظهره وصورة له وهو ملقى قتيلا في حقل، وقد أمدنا بالصورة ناشطة بمدينة اللاذقية. [62] مطلوب المزيد من التحقيقات لتقييم ما إذا كان القتل تم بصورة غير مشروعة.

قتل أفراد عائلة مريم وسكان آخرين

قال شقيق مرح إبراهيم إنه هرب من نباتة والتمس مأوى في الوادي الذي يفصل القرية عن الحمبوشية، ومن مكان مخبأه هناك، وسط الأشجار، رأى مقاتلي المعارضة يعدمون العديد من جيرانه. من مكان اختبائه الذي يبعد نحو 70 مترا رأى مقاتلي المعارضة يطلقون النيران ويقتلون لمياء شحادة، السيدة المسنة. وقال لـ هيومن رايتس ووتش إن مقاتلي المعارضة اختطفوا عددا من النساء الشابات من المجموعة من بينهم، أسرار مريم، وانتصار مريم، ولمى مريم، ودلال درويش، لكن تم إطلاق النار على الأقارب الذكور الذين كانوا معهم وقتلهم، بما في ذلك طاهر مريم، وفادي يوسف إبراهيم، وحمزة مريم، وهو نجل دلال درويش. وقال إن الأقارب الذكور رفعوا أيديهم وهم يصيحون بأنهم مدنيين، ثم تم إطلاق النار عليهم. بعد ذلك قيد مقاتلو المعارضة النساء معا، واقتادوهم كرهائن. وأضاف لـ هيومن رايتس ووتش: "لم يكن بمقدوري فعل أي شيء لمساعدتهن". [63]

وفقا للناشطة من اللاذقية التي تحدثت لـ هيومن رايتس ووتش، فقد قتل مقاتلو المعارضة أيضا رفعت مسعود مريم في نباتة وابنه أيمن الذين قاما بالقتال في القرية. وأفادت بأن مقاتلي المعارضة احتجزوا زوجة أيمن، لينا قدرو وأطفالها الخمسة، أحمد، وفرح، ودلعا، ومرح، ومحمد كرهائن. [64] راجعت هيومن رايتس ووتش خمس صور أمدتها بها مستشفى اللاذقية الوطني لجثث رفعت، وتبين أنه كان يرتدى زيا مدنيا.

راجعت هيومن رايتس ووتش صورا لجثث لمياء شحادة، وطاهر مريم، وحمزة مريم، ورفعت مسعود مريم، التي قدمتها مستشفى اللاذقية الوطني. سبب الوفاة لم يكن واضحا في الصور. كان واضحا أن جميع المتوفين يرتدون الملابس المدنية، وكانت جثة فادي مصابة بحروق شديدة.

عمليات القتل غير المشروعة في الحمبوشية

تعد قرية الحمبوشية، على امتداد الخطوط الأمامية للقتال مع قوات المعارضة، من بين القرى الأكثر تضررا من مقاتلي المعارضة خلال الهجوم الذي شنته قوات المعارضة في 4 أغسطس/آب. بسبب القتال الدائر بين المعارضة والقوات النظامية، لم تتمكن هيومن رايتس ووتش من زيارة القرية للتحدث مع السكان هناك أو أن ترى المقبرة الجماعية التي قال شهود عيان لـ هيومن رايتس ووتش إن مقاتلي المعارضة حفروها. ورغم ذلك، فقد جمعنا معلومات عن عمليات القتل من خلال مقابلات هاتفية مع اثنين من السكان الذين احتموا في مكان آخر باللاذقية. جمعت هيومن رايتس ووتش أيضا معلومات أمدتنا بها ناشطة في مدينة اللاذقية توثق لأعمال القتل، ومعلومات أمدنا بها عضو في قوات الدفاع الوطني. بالإضافة إلى ذلك، راجعنا السجلات الطبية والأدلة الموثقة في الصور ومقاطع الفيديو.

الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش تشير بقوة إلى أن ثمانية أشخاص على الأقل من سكان الحمبوشية قتلوا بطريقة غير مشروعة من قبل مقاتلي المعارضة في 4 أغسطس/آب. جمعت هيومن رايتس ووتش أيضا معلومات عن مقتل عشرة سكان آخرين لكن ليس هناك معلومات كافية لتحديد الملابسات الدقيقة لمقتلهم. مطلوب المزيد من التحقيق لتحديد ما إذا كانت أعمال القتل تلك تمت بطريقة غير مشروعة (انظر الملحق 1 للاطلاع على قائمة الضحايا).

استطاعت هيومن رايتس ووتش التحدث هاتفيا لأحد أفراد عائلة درويش في الحمبوشية الذي قال إن نحو ثمانية من أقاربه قتلوا خلال هجوم المعارضة. وفقا للشاهد، فإن جميع أقاربه كانوا من المدنيين ولم يشاركوا في أي أعمال القتال. وقال إن هؤلاء هم: علي مرشد درويش، 80 عاما، والده، ومنى صلاح شبلي، 55 عاما، والدته، وبركات علي درويش، 45 عاما، شقيقه، ومحمد علي درويش، شقيقه، وفاطمة علي درويش، 22 عاما، شقيقته، ويزن علي درويش، 18 عاما، أخوه، وريم حسين محمد 21 عاما، ابنة أخيه، ومنيف شريف درويش، 53 عاما، ابن عمه. [65] أطلعنا أحد السكان على صورة لإعلان وفاة سبعة من أفراد عائلة درويش الثمانية الذين قتلوا في 4 أغسطس/آب فضلا عن شريف مرشد درويش، 76 عاما.

الساكن الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش نجا من الهجوم لأنه كان خارج القرية في 4 أغسطس/آب. قال لـ هيومن رايتس ووتش إنه صباح يوم الهجوم، عقب أن اتصل به أحد الجيران ليخبره بأن مقاتلي المعارضة دخلوا قريته حاول الوصول إلى أهله، وبالكاد استطاع التحدث باقتضاب شديد إلى شقيقته التي كانت قد أصيبت. قال:

سمعت عن أخبار الهجوم نحو 5:45 صباحا. تلقيت مكالمة بأن هناك مشكلة في قريتنا. اتصلت وحاولت التحدث إلى جميع إخوتي، لكن أحدا منهم لم يرد. كلمت فاطمة درويش، أختي، التي ردت على الهاتف وهي تصرخ "ساعدني، أنقذني، لقد أصبت". كانت على سطح المنزل وأخبرتني بأن المقاتلين كانوا يقتلون ويذبحون. كان باستطاعتي سماع التكبير في خلفية مهاتفتها وصراخ الأطفال. طلبت منها أن تجري لكنها قالت إن القرية محاصرة بأكملها، وأن الناس يعدمون. قالت إن وهيب مريم (جارنا) أعدم قبالة المنزل... ثم انقطع الخط. كانت هذه آخر الأخبار التي سمعتها عنها حتى عودة الجيش وتوليه زمام الأمور في المنطقة وكنت قادرا على دخول القرية... الشيء الذي تحتاج لفهمه هو أن قريتنا بعيدة عن المدينة ومشاكلها، وأننا أناس بسطاء، نعمل في الأرض، نعمل ونأكل. هذا ما نفعله. ليس لنا أية صلة بأي شيء. [66]

قال لـ هيومن رايتس ووتش إنه عندما عاد إلى قريته بعد نحو 15 يوما، وقت أن استعادت القوات النظامية المنطقة ذهب إلى منزل أخته، ووجد جثتها جنبا إلى جنب مع ثلاثة أقارب آخرين. قال:

رأيت يزن (أخي)، وفاطمة، وابنة أختي ريم، ووالدتي. فاطمة كانت في سنتها الجامعية الثانية. ريم... كانت في زيارة للقرية. أمي (منى صلاح شبلي) كانت إلى جوارهما. كانت أجسادهم مضروبة بالرصاص. كانت هناك طلقات عديدة في أنحاء أجسادهم... في جميع أنحاء الجسد. ربما شاهدت 300 رصاصة بي كي سي [رصاص سلاح آلي] بالإضافة إلى فوارغ رصاص كثيرة على سطح المنزل. [67]

قالت ناشطة من مدينة اللاذقية، كانت تعمل على جمع ملومات حول أعمال القتل، لكنها لم تكن حاضرة خلال الهجوم، قالت لـ هيومن رايتس ووتش إن السكان أبلغوها بأن يزن قتل وهو يحمي منزله، مما يوحي بأنه ربما كان مسلحا. [68] وقال شقيق يزن، الذي كان أيضا خارج القرية، لـ هيومن رايتس ووتش إن يزن لم يكن مسلحا. [69] مطلوب المزيد من التحقيقات لمعرفة ملابسات مقتل يزن. وأفادت الناشطة هيومن رايتس ووتش أيضا بأن ريم لم تكن تعيش في القرية، لكنها كانت في زيارة لعائلتها خلال إجازة الصيف. [70]

فحصت هيومن رايتس ووتش 14 صورة فوتوغرافية أمدنا بها مستشفى اللاذقية الوطني لجثث منى صلاح شبلي، وفاطمة علي درويش، ويزن علي درويش، وريم حسين محمد. سبب الوفاة لم يكن واضحا في الصور. جميع المتوفين كانوا يرتدون ملابس مدنية.

قال الناجي من عائلة أسرة درويش إن أربعة آخرين من عائلتهم قتلوا (والده علي، وشقيقه بركات، وابن عمه منيف، وعمه شريف)، بالإضافة إلى جاره وهيب مريم، وشقيقة زوجة بركات: هيفاء عبد الكريم عيسى. وقالت الناشطة بمدينة اللاذقية التي تحدثت لـ هيومن رايتس ووتش إنهم وجدوا أيضا في مقبرة جماعية بالقرب من منزل منيف درويش ـ المقبرة الجماعية التي حفرها مقاتلو المعارضة عندما احتلوا القرية. [71]

قبل أن يدفن مقاتلو المعارضة بركات درويش، تم التقاط صور له، على الأرجح من قبل مقاتلي المعارضة، وهو ملقى قتيلا على الطريق، تظهر أنه تم ذبحه من الحلق. أمدتنا الناشطة بمدينة اللاذقية بصورتين. [72] لم تنشر هيومن رايتس ووتش الصور نظراً لقسوتها إذ تُظهر أن رقبة بركات مذبوحة.

وفقا للقريب من عائلة درويش الذي تحدث لـ هيومن رايتس ووتش، فإن ثلاثة من أبناء بركات، جميعهم تحت سن السادسة، تم احتجازهم كرهائن. [73]

تم التقاط صور لهيفاء عبد الكريم عيسى، شقيقة زوجة بركات، قبل أن يدفنها قوات المعارضة في المقبرة الجماعية مع خمسة آخرين. [74]

image010.jpg

صورة لهيفاء عبد الكريم عيسى قبل دفنها في مقبرة جماعية مع خمسة أشخاص آخرين. المصدر: ناشطة بمدينة اللاذقية

وقالت الناشطة بمدينة اللاذقية لـ هيومن رايتس ووتش إن هيفاء لا تعيش بالقرية، لكنها كانت هناك في زيارة لأختها حسناء عبد الكريم عيسى، زوجة بركات علي درويش. [75] وأضافت أن مقاتلي المعارضة احتجزوا حسناء وأطفالها علي، 7 أعوام، وعبد الكريم، عامين، وعبير، 6 أعوام. [76]

منيف شريف درويش الذي وجدت جثته أيضا في المقبرة الجماعية يظهر ميتاً في مقطع فيديو نشره مقاتلو المعارضة على موقع يوتيوب في 6 أغسطس/آب مصحوبا بشعار كتيبة نصرة المظلوم. [77] في الفيديو يعرف مصور مقطع الفيديو القرية بأنها الحمبوشية ويقول إنها تمت السيطرة عليها من قبل جماعة المهاجرين والأنصار. يظهر منيف في مقطع الفيديو مقتولا في منزله. بقع الدماء التي تلطخ الأرض تشير إلى أنه تم جر جثة منيف. في مقطع الفيديو يتهم مقاتلو المعارضة منيف بأنه شبيح، أي عضو في ميليشيا موالية للحكومة.

وقال أحد أفراد عائلة درويش لـ هيومن رايتس ووتش إن ابن عمه منيف لم يكن مقاتلا. [78] وقالت الناشطة بمدينة اللاذقية لـ هيومن رايتس ووتش إن السكان أخبروها بأن منيف بقي في منزله ببندقية صيد لحماية منزله من مقاتلي المعارضة. [79] مطلوب المزيد من التحقيق لمعرفة ملابسات وفاته.

عثر على جثة وهيب شعبان مريم أيضا في المقبرة الجماعية. وصفت الناشطة بمدينة اللاذقية وهيب باعتباره فقيرا، شخص بسيط، كان يعمل مزارعا، وكان من عادته الاستيقاظ في نحو الرابعة فجراً لري أرضه. قبل دفنه في المقبرة الجماعية تم التقاط صور لجثته وهو ملقى على طريق القرية على امتداد الطريق الذي يصله لأرضه. أمدت الناشطة من مدينة اللاذقية هيومن رايتس ووتش بصورتين يبدو فيهما أنه مذبوح. [80] لم تنشر هيومن رايتس ووتش الصورتين بسبب طبيعتها القاسية.

قال عضو عائلة درويش الذي نجا إنه وجد أيضا شقيقه محمد مقتولا في منزله ويبدو أنه تم إطلاق النار عليه من مسافة قريبة.

وقالت إحدى سكان قرية قريبة لـ هيومن رايتس ووتش إن صديقتها، نورا درويش، من الحمبوشية، قتلت بالرصاص أثناء فرارها. [81]

قال عضو قوات الدفاع الوطني الذي تحدث لـ هيومن رايتس ووتش إنه عقب إجلاء قوات المعارضة من القرى وجد هو وقوات أخرى موالية للحكومة جثث لست سيدات، مجردات من ملابسهن تماماً، أعلى سطح منزل في أول قرية الحمبوشية. [82] وقال إنه تعرف على اثنتين من النساء هما زوجتا فراس وبسام مريم.

تلقت هيومن رايتس ووتش أيضا معلومات عن مقتل هاني شاكر شكوحي، 45 عاما، ووالدته نظيرة عريفو، 90 عاما، في قرية الحمبوشية في 4 أغسطس/آب. [83] نشر مقاتلو المعارضة صورة لهاني بعد قتله والتي أمدتنا بها الناشطة من مدينة اللاذقية. تظهر الصور هاني بعد أن تم قتله والدماء تعلو وجهه. كان مرتديا ثياباً مدنية. [84] وقالت الناشطة لـ هيومن رايتس ووتش أيضا إن زوجة هاني وصال نادر، 40 عاما، وابنهما تامر شكوحي، جاري احتجازهما كرهائن من قبل مقاتلي المعارضة. [85]

السجلات بمستشفى اللاذقية تشير إلى مقتل فاضل يونس شكوحي، ووصيفة مصطفى شكوحي، على الأرجح يوم 4 أغسطس/آب، لكن موقع الوفاة غير مؤكد. [86]

أعمال القتل غير المشروع في صليبة الحمبوشية

صليبة الحمبوشية هي قرية صغيرة على مفترق طرق بين القرى المجاورة: الحمبوشية ونبيطه، ويشار إليها بمسمى من اثنين، إما صليبة بلوطة أو صليبة الحمبوشية. زارت هيومن رايتس ووتش القرية الصغيرة في 7 سبتمبر/أيلول، 2013 وتحدثت إلى السكان الذين وصفوا كيف كانت صليبة الحمبوشية واحدة من المناطق التي بدأ فيها مقاتلو المعارضة القصف وبعدها دخلوها في ساعات الصباح الباكر يوم 4 أغسطس/آب. جمعت هيومن رايتس ووتش أدلة من الناجين، وشهود عيان آخرين، واستعرضت فيديوهات، وصورا، وسجلات طبية وشرطية، تشير بقوة إلى أن نحو 14 شخصاً من أهالي صليبة الحمبوشية على الأقل قتلوا بطريقة غير مشروعة من قبل مقاتلي المعارضة، في 4 أغسطس/آب. ينتمون إلى عائلات سليم، وديب، وإبراهيم. أربعة من هؤلاء السكان قتلوا نتيجة القصف العشوائي للمعارضة على القرية الصغيرة بينما توفي الباقون من الطلقات النارية وإصابات بطعنات، أو بالذبح من الحلق. في ثلاث حالات إضافية من الضروري إجراء تحقيق لتحديد ما إذا كان القتل يغر مشروع (انظر الملحق 1 للاطلاع على قائمة الضحايا).

قالت دنيا سليم، من الأهالي، لـ هيومن رايتس ووتش إنه في الصباح الباكر من يوم 4 أغسطس/آب استيقظت هي وعائلتها على صوت طلقات نارية. خلافا للعديد من أقاربها، تمكنت هي وأسرتها من الفرار. قالت:

كنت نائمة واستيقظنا على صوت الرصاص وتكبير المقاتلين، الله أكبر. لم يأت المقاتلون للمنزل، لكننا كنا خائفين، وجرينا على أقدامنا إلى القرية التالية. كنت مع أطفالي البالغين 16 و11 و6 أعوام وزوجي. كنا جميعا بخير. لم استطع رؤية المقاتلين، لكني أستطيع القول من خلال أصواتهم أنهم كانوا صغارا. [87]

قال شخص آخر من الأهالي، سامر بديع سليم، لـ هيومن رايتس ووتش أنه كان في المنزل، نائما هو وعائلته، عندما بدأت قوات المعارضة الهجوم على جيرانه. استيقظ على صوت الرصاص وقذائف الهاون، وحاول الفرار هو ووالدته. لم يكن بمقدور بقية عائلته، بمن فيهم والده المسن، بديع سالم سليم، وعمته الكفيفة، نسيبة سالم سليم، مغادرة منزلهم بسرعة بسبب عدم مقدرتهم الجسمانية وقتلا على أيدي قوات المعارضة. قال:

كانت أمي في المنزل معي. خرجت من البيت في المقدمة، وكنت خلفها. أينا ثلاثة من المقاتلين أمامنا مباشرة، ثم هربنا على أقدامنا إلى خلف المنزل وإلى الوادي. المقاتلون الثلاثة كانوا جميعا يرتدون ملابس سوداء. راحوا يطلقون النيران علينا من اتجاهين مختلفين. كان بحوزتهم بنادق آلية ومعهم قناصة. جاء أخي الأكبر واختبأ أيضا معنا. اختبأنا لكن أبي بقي في المنزل. قتل وهو في سريره. عمتي، البالغة 80 عاما وهي سيدة كفيفة، قتلت أيضا في غرفتها. اسمها نسيبة. [88]

حين عاد سامر إلى منزله بعد أن قامت القوات الحكومية بطرد مقاتلي المعارضة خارج المنطقة، رأى الدماء في غرفة والده وعمته ما دفعه للاعتقاد بأنهما قتلا في هاتين الغرفتين.

بعد فترة قليلة من حملة القوات النظامية على مقاتلي المعارضة يوم 18 أغسطس/آب 2013، اكتشف السكان مقبرة جماعية على بعد 100 متر من منزل سامر.

قال سامر لـ هيومن رايتس ووتش إن جثث كل من بديع ونسيبة وجدتا مدفونتين هناك. ومن واقع الإصابات التي رآها في جثة نسيبة، فإنه يعتقد أن عمته قتلت مذبوحة من حلقها. [89]

وفقا للعديد من الشهود بينهم عدد من عضو بقوات الدفاع المدني شارك في إخراج القتلى من المقبرة هناك، وطبقاً لضابط المخابرات العسكرية في ريف اللاذقية الذي تحدث لـ هيومن رايتس ووتش، وأحد السكان المحليين، فقد ضمت المقبرة الجماعية 28 جثة. [90] وأوضح عضو بقوات الدفاع المدني أنه في نحو 18 أغسطس/آب توجه إلى القرية الصغيرة للكشف عن المقبرة الجماعية. يصف الجثث التي رآها هناك وكيف أنها تم استخراجها، قال:

بعض الجثث كانت مقطعة الرؤوس والأيدي. بعضها كانت ملفوفة. رأيت امرأة عارية... وضعنا الجثث في أكياس وأودعناها هناك [في المستشفى الوطني]. لا يمكننا القول في بعض الحالات إذا كانت الوفيات لرجال أم نساء... [في قرية صليبة الحمبوشية] كانت توجد قنبلة على رأس المقبرة. جاء الجنود وأبطلوا مفعولها، ومن ثم انتشلنا الجثث. [91]

في بداية سبتمبر/أيلول 2013، زارت هيومن رايتس ووتش موقع المقبرة الجماعية.

image011.jpg

مقبرة جماعية في قرية صليبة الحمبوشية، تم الكشف عن الجثث بعد انسحاب قوات المعارضة من المنطقة. © 2013 خاص

image012.jpg

موقع مقبرة جماعية في صليبة الحمبوشية. © 2013 هيومن رايتس ووتش.

كتب مقاتلو المعارضة جرافيتي أيضا على جدران منزل سامر، يبدو أن ذلك لإعلان من سيطر على القرية: "أبطال خربة الجوز إلى إبادة العلوي".

image013.jpg

© هيومن رايتس ووتش، 2013

جرافيتي آخر "إبراهيم خليل أبو الجود عيد، ويحي مروا من هنا

image014.jpg

© هيومن رايتس ووتش، 2013

وكتابات حائطية أخرى فيها: "إبراهيم خليل وجنوده مروا من هنا". وفي جانب آخر من القرية جرافيتي يشير إلى اسم جيش المهاجرين والأنصار. (انظر الفصل الثالث أدناه).

قال سامر لـ هيومن رايتس ووتش إن مقاتلي المعارضة قتلوا ثلاثة من إخوته، هم جاسم، 45 عاما، وناظم 37 عاما، وكاسر، البالغ 40 عاما، والذين كانوا يعيشون أيضا في القرية.

قال سامر إن مقاتلي المعارضة قتلوا كاسر بمجرد أن غادر منزله للاطمئنان على ابن عمه الذي تم إطلاق النار عليه. حددت الناشطة بمدينة اللاذقية التي جمعت معلومات حول عمليات القتل الجثة في الفيديو المنشور من قبل مقاتلي المعارضة على أنه كاسر. [92] جسده ممدد قبالة منزله. في الفيديو يمكنك أن ترى كاسر مرتديا ثياباً مدنية، وأن المعارضة وضعت صورة لحسن نصر الله، زعيم حزب الله اللبناني الشيعي، على صدره. الناشطة قال لـ هيومن رايتس ووتش إن صورة نصر الله أخذها مقاتلو المعارضة من على جدار في منزل كاسر. [93]

لم تتمكن هيومن رايتس ووتش من تحديد الظروف الدقيقة لوفاة شقيقي سامر الأخريين. وقال سامر إنه يعتقد أن أخيه جاسم، قتل قنصا أثناء فراره لكنه لم يكن حاضرا وقت مقتله. [94] الناشطة بمدينة اللاذقية، التي لم تكن متواجدة في القرية وقت الهجوم، قالت إنه بناء على معلومات تلقتها من سكان القرية، فهي تعتقد بأن جاسم توفي وهو يدافع عن القرية. [95] ويعتقد سامر أن ناظم قتل في منزله استنادا إلى بقع الدم التي رآها هناك. ووفقا لسامر فاستنادا إلى ما بدا من جثته وأن رقبته كانت مقطوعة. [96] جثث الرجال الثلاثة وجدت في المقبرة الجماعية في صليبة الحمبوشية. [97]

وفقا لسامر والناشطة، اختطف مقاتلو المعارضة زوجات جاسم وناظم وأطفالهم من القرية في 4 أغسطس/آب. الزوجات وأبناء أخوتهم طلال ورامز احتجزوا أيضا كرهائن (انظر الفصل الثالثأدناه). أحد السكان الآخرين، وهو فؤاد سليم، ابن عم سامر، وهو جندي سوري والذي لم يكن موجودا في القرية وقت الهجوم لتأديته الخدمة العسكرية في مكان آخر، قال لـ هيومن رايتس ووتش في مقابلة منفصلة أن مقاتلي المعارضة قتلوا أشقاء سامر الثلاثة، وعمته، ووالده، ودفنوا في المقبرة الجماعية. [98]

كما قتل مقاتلو المعارضة أربعة من أفراد أسرة فؤاد: والداه المسنان، وزوجة والده الثانية، وشقيقه. [99] والدته، عزيزة ديب، في السبعينيات من عمرها، تم العثور عليها في المقبرة الجماعية في قرية صليبة الحمبوشية بعد انسحاب قوات المعارضة. [100] وقد تعرف على جثتها حين اكتشفت قوات الدفاع المدني المقبرة الجماعية. قال إن إصابتها تبدو أنها بطلق ناري من مسافة قريبة. تم العثور أيضا على شقيقه راتب في المقبرة الجماعية، لكن هيومن رايتس ووتش لم تتمكن من تحديد ظروف وفاته.

قال فؤاد إنه تم العثور أيضا على جثث والده كريم سليم وزوجته الثانية سعدة منصور في فناء منزلهم بعدما استعادت القوات النظامية المنطقة في 18 أغسطس/آب. وأفاد هيومن رايتس ووتش بأنه استنادا إلى إصاباتهما استطع أن يرى رقبة والده وهي مذبوحة وأن سعدة زوجة والده تعرضت للطعن حتى الموت. وفقا لفؤاد، فإنها عادة ما ترتدي أساور، ويعتقد أن قوات المعارضة قطعت يدها لسرقتها. قال بمرارة لـ هيومن رايتس ووتش: "إنها كانت من الصفيح". [101]

اطلعت هيومن رايتس ووتش على مقطع فيديو تم التقاطه لجثث سعدة وكريم حينما وجدا في فناء منزلهما بعد 18 أغسطس/آب. في المقطع يظهر أن يد واحدة على الأقل لسعدة مقطوعة. جثة زوجها ممددة على بعد أمتار منها، ويبدو أنه مقطوع الرأس. لم تنشر هيومن رايتس ووتش الصور بسبب طبيعتها القاسية.

قال فؤاد لـ هيومن رايتس ووتش إن قوات المعارضة أعدمت أيضا عمه، وفيق إبراهيم، في الخمسينيات من عمره، وشادي نجل وفيق، 29 عاما، الذي يسكن في المنزل المجاور. [102] وأوضح فؤاد لـ هيومن رايتس ووتش المكان الذي عثر فيه على جثة وفيق عقب انسحاب قوات المعارضة من المنطقة.

image015.jpg

فؤاد سليم في منزل وفيق إبراهيم، موقع إعدامه. © 2013 هيومن رايتس ووتش

أوضح فؤاد لـ هيومن رايتس ووتش أيضا علامات رصاص في الجدار فوق المكان الذي تم العثور فيه على الجثة وبقع الدماء التي كانت ما زالت ظاهرة على الأرض. وقال: "لازلنا غير قادرين على غسل كل هذا الدم". [103]

image016.jpg

منزل وفيق إبراهيم والموقع الذي أعدم فيه. © 2013 هيومن رايتس ووتش

وفقا لأحد الجيران الذي شارك في إخراج الجثث من المقبرة الجماعية، فإن شادي إبراهيم، نجل وفيق، دفن في المقبرة الجماعية وكانت رأسه منفصلة عن جسده. [104]

وفقا لفؤاد، فقد توفي أيضا مقداد إبراهيم، 17 عاما، وهو ابن آخر لوفيق، وابنته أماني إبراهيم، 22 عاما، وأمان إبراهيم، 24 عاما، ووالدتهم نهاد ديب، في الأربعينيات من عمرها، متأثرين بجراح بشظايا أصيبوا بها خلال قصف المعارضة للبلدة. [105]

قال فؤاد أيضا إنه رأى جثث سمير سليم وابنه حيدر، في العشرينيات من عمره، في المقبرة الجماعية ويظهر من إصاباتهما أنهما تعرضا للذبح من عند الحلق. راجعت هيومن رايتس ووتش صورا فوتوغرافية أمدتنا بها مستشفى اللاذقية الوطني لسمير سليم وحيدر سليم ولوحظ أنهما كانا يرتديان ثياباً مدنية. وفقا لسامر ديع سليم، فقد اختطف مقاتلو المعارضة زوجة سمير وبناته أيضا (انظر الفصل الثالث أدناه) . [106]

أفادت دنيا سليم، شقيقة فؤاد التي تمكنت من الفرار مع عائلتها، أن أسرتها، مثل جيرانها، لم يكونوا مسلحين، ولم يكن هناك أية وسيلة لحماية أنفسهم من الهجوم. [107] وقال جار مسن لـ هيومن رايتس ووتش أيضا إنه لم يكن هناك قوات حكومية أو ميليشيات في القرية لحماية السكان.

كان هناك نحو 35 إلى 40 جنديا في التلال عند نقطة الشيخ نبهان، تحمي القرية لكن في القرية نفسها لم هناك أي وجود للجيش. تبعد نقطة التفتيش بين 500 إلى 700 متر عن القرية حيث يتواجد الجنود هناك. اليوم الذي أجروا فيه العملية كان ليلة نهاية شهر رمضان. أخذنا على حين غرة، وقد تصورنا أنه لا يمكن لمسلم أن يقتل مسلما آخر في يوم كهذا. انتهزوا تلك الفرصة. جاؤوا ولم نشهد أبداً مذبحة كتلك من قبل. [108]

أعمال القتل غير المشروع في بلوطة

تقع قرية بلوطة على مقربة من بارودة والحمبوشية، إلى شمالها. بعد دخول المقاتلين بارودة بقليل، حاصروا بلوطة أيضاُ ثم دخلوها.

تحدثت هيومن رايتس ووتش إلى أحد الناجين من بلوطة، وهو بشير شبلي، وكان قد أصابه مقاتلون من المعارضة في 4 أغسطس/آب فيما كان يحاول الفرار من بيته حوالي الساعة الخامسة صباحاً. بشير الذي يبدو أنه في أواخر الأربعينيات من عمره قال لـ هيومن رايتس ووتش كيف قتل مقاتلو المعارضة زوجته ووالده وكيف أصابوه وأخذوا ابنه الأصغر رهينة. الأدلة التي تلقيناها تشير بقوة إلى أن والده وزوجته قتلا بشكل غير مشروع.

كنت بالبيت. أفقنا من النوم في الخامسة صباحاً، وسمعنا صوت الرصاص وما يبدو كأنه صوت أشخاص يقتربون من بيتنا. كنت مع زوجتي وثلاثة أبناء، أعمارهم 9 و11 و4 أعوام. سمعت رجلاً يقف خارج البيت يقول: "لنقتل من في هذا البيت" بالعربية الفصحى... نهضنا لنفر.. أخذت زوجتي ابننا الأصغر في ذراعيها وركضت. أطلقوا النار عليها وسقط الصبي. ركضت إلى الخارج مع طفلي البالغين من العمر 9 و11 عاماً ورائي. تلقيت رصاصة في الرقبة، وأخرى في البطن، وثالثة في اليد... قُتلت زوجتي. اسمها نهى خليل وكانت تبلغ من العمر 42 عاماً... ولأنني أصبت بالرصاص لم أتمكن من الوصول إلى ابني، و[رأيتهم] يأخذونه. اسمه حاتم ويبلغ من العمر 4 سنوات. ركض طفلي البالغين من العمر 9 و11 عاماً مبتعدين نحو بيت أبي... رأيت أبي سلمان ميتاً أمامنا بدوره. رأيتهم يقتلونه. اختبأت... كانوا على مسافة مائة متر منّا يطلقون النار على بيتنا... لا يوجد دين يسمح بما فعلوه هذا. هذا لا علاقة له بالإسلام... رأيت زوجتي وأبي يُقتلان أمامي. لا أعرف شيئاً عن ابني... إذا كانوا يريدون تغيير الحكومة فلماذا يهاجمون المدنيين؟ ماذا فعلت؟ أنا مدني. [109]

قال بشير لـ هيومن رايتس ووتش إن بعد فراره من بيته جرجر نفسه إلى حقول مليئة بالأشجار خارج بلوطة، حيث اختبأ في انتظار المساعدة. [110] قال إنه فيما كان هناك، وقت الغروب تقريباً، رأى مجموعة كبيرة من مقاتلي المعارضة يحرقون جثثاً. قال لـ هيومن رايتس ووتش: "أخذوا الجثث وراحوا يحرقونها وهم يرددون الله أكبر ولا إله إلا الله. كانوا يرتدون الجلابية، وسراويل قصيرة تصل إلى الكاحل، ويرتدون سترات سوداء... تم إحراق 13 شخصاً من عائلة فطيمة أمامي. كان للمقاتلين الذين رأيتهم لحى طويلة ويتحدثون العربية الفصحى. كانت رؤوسهم ملفوفة وبعضهم يتشحون بالسواد. كانت معهم راية جبهة النصرة". [111]

قال بشير إنه فيما بعد ساعده سكان يحاولون الفرار، أخرجوه من المنطقة ثم نُقل إلى المستشفى الوطني في اللاذقية. فر طفلاه الأكبر بأمان بعد أن عثروا على أقارب آخرين يفرون معهم.

قال بشير لـ هيومن رايتس ووتش إن في 19 أغسطس/آب أو نحوه، فيما كان ما زال يتعافى من إصاباته في المستشفى الوطني باللاذقية، نزل إلى المشرحة وتعرف على جثمان زوجته الذي جلبته قوات الدفاع المدني. قال إن بالإضافة إلى زوجته ووالده قتل مقاتلو المعارضة بعض أفراد أسرته، وهم جميعاً مدنيون: وسيم (انظر القسم الخاص ببارودة أعلاه) ونادر وشامل ومنار ووداد وليلى.

في 3 سبتمبر/أيلول فيما كان الفنيون يعملون على كابل اتصالات على الطريق بين بلوطة وأبو مكة، بدأوا في العثور على جثث في قبر ضحل غير محفور جيداً. [112] اتصلوا بوزارة الصحة وبقوات الدفاع المدني ثم أخرجوا 12 جثة بمساعدة السكان. [113] عندما زارت هيومن رايتس ووتش الموقع في 8 سبتمبر/أيلول كان الفنيون ما زالوا يعملون في خط الاتصالات.

image017.jpg

موقع مقبرة جماعية. © 2013 هيومن رايتس ووتش

قال عضو بقوات الدفاع المدني وقد شارك في إخراج الجثث إن جثتين تم العثور عليها في المقبرة كانت موثوقة الأيدي والأرجل. [114] أطلعت وزارة الصحة السورية هيومن رايتس ووتش على مقطع فيديو يُظهر 12 جثة تُحضر للنقل من المقبرة الجماعية.

image018.jpg

لقطة من مقطع فيديو تم تصويره بين بلوطة وأبو مكة وفرته وزارة الصحة السورية، وتظهر فيه 12 جثة كانت في المقبرة الجماعية أثناء تحضيرها للنقل. [115]

قال أحد السكان ممن شاركوا في إخراج الجثث لـ هيومن رايتس ووتش إن الأهالي تعرفوا على جثث أقاربهم. تعرفوا على الجثث من الملابس وقالوا إنهم كانوا في بلوطة يوم 4 أغسطس/آب وأصبحوا في عداد المفقودين من بعدها. [116] قال إن الجثث التي رآها كان بعضها مصاب بأعيرة نارية وبعضها مذبوح من الحلق، وأن بعض الجثث كانت محترقة.

قالت قريبة أحد القتلى وكانت حاضرة أثناء إخراج الجثث، قالت لـ هيومن رايتس ووتش إن إسماعيل ياسين، وهو رجل مسن في الثمانينيات من عمره، كان بين القتلى. [117] قالت إن إحدى ساقيه كانت قد قطعت وأنه كان مذبوح من الحلق. الناشطة من اللاذقية التي تحدثت إليها هيومن رايتس ووتش قالت إن السكان التاليين تم العثور عليهم في المقبرة أيضاً:

1. عزيزة محمد النوا، 75 – 80 عاماً (من بارودة)

2. محمد القصيبي ابن عزيزة محمد النوا (من بارودة)

3. جميل سليمان ياسين (من بلوطة)

4. نديمة سليم زوجة جميل ياسين (من بلوطة)

5. لاوند ياسين

6. محمد عماد فطيمة، 15 عاماً، ابن لاوند

7. سكينة بشير ديب (من بلوطة)

8. مفيدة محمد إبراهيم (من بلوطة)

9. عايدة عزيز ياسين (من بلوطة)

10. حسنة مريم [هويتها غير مؤكدة] [118]

هناك حاجة إلى المزيد من التحقيقات لتقدير الظروف والملابسات الخاصة بوفاة السكان، لكن وجود طفل وشخص مسن وكون بعض الجثث مشوهة، هي دلائل تشير بقوة إلى أن بعض الوفيات على الأقل كانت غير قانونية (انظر الملحق 1 للاطلاع على قائمة الضحايا).

أ عمال القتل غير المشروع في قرية أبو مكة

وصل مقاتلو المعارضة إلى قرية أبو مكة التي تقع إلى جنوب بارودة، ونباتة الحمبوشية وبلوطة، وهي الأبعد عن جبل دورين وسلمى، في ساعات الصباح الأولى من يوم 4 أغسطس/آب. وبسبب المسافة على الأرجح تمكن العديد من السكان من الفرار قبل دخول مقاتلي المعارضة المنطقة. في 8 سبتمبر/أيلول زارت هيومن رايتس ووتش البلدة وتحدثت إلى السكان الذين فروا ذلك اليوم. الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش تشير بقوة إلى أن أربعة أشخاص على الأقل من أبو مكة قتلوا بشكل غير مشروع على يد مقاتلي المعارضة في 4 أغسطس/آب (انظر الملحق 1 للاطلاع على قائمة الضحايا).

قالت إحدى سكان أبو مكة – وتبلغ من العمر 23 عاماً – إنها فرت من بيتها مع أسرتها في ساعات الصباح الأولى من يوم 4 أغسطس/آب وقد رأت العديد من الجيران غير المسلحين يفرون، وأثناء فرارهم يُطلق عليهم النار ويُقتلون على يد مقاتلي المعارضة.

استيقظنا الساعة الخامسة تقريباً على صوت الرصاص يقترب منّا. بدأنا في الركض، لكن ونحن نجري رأيت بعض الناس يُقتلون أمامنا. كنت أهرب مع أمي وأبي – كنا نحو ثمانية بيننا ابنة شقيقي الرضيعة. مات ثلاثة من الجيران أمامي مباشرة. إحداهم هي نايفة حيدر التي كانت في الأربعينيات أو الخمسينيات من عمرها، ومحمد قدرو وأسعد قدرو... سرنا في الحقول نحو ثلاثة كيلومترات لنصل إلى الأمان، إلى عرامو. [119]

قالت إنها لم تر أي جنود نظاميين أو عناصر من الأمن في القرية، وأن مقاتلي المعارضة راحوا يطلقون النار عليها وعلى السكان الأخرين رغم أنهم كانوا يفرون وليس معهم أسلحة.

قالت إيمان حمدان، وهي من سكان أبو مكة بدورها، إنها اصيبت برصاصة في الظهر أثناء فرارها من القرية. هي مصابة بالشلل بسبب الإصابة. ومن سريرها في مستشفى اللاذقية، قالت أيضاً إن القناصة أطلقوا النار عليها وعلى أخرين، وقتلوا نايفة حيدر وأسعد قدرو رغم أنهما لم يكونا مسلحان.

أفقت من النوم على أصوات التكبير. كانوا يقتلون الناس ويكبرون. كنا نجلس في البيت ثم هربنا. كان في البيت أسرتي وأسرة عمي. وأنا أركض أطلقوا النار عليّ، لكن قبل هذا رأيتهم يقتلون أسعد قدرو... ونايفة حيدر البالغة من العمر 50 عاماً. راحوا يطلقون النار علينا من شارع الحمبوشية... كان مطلقو النار يرتدون ثياباً بيضاء ولحاهم طويلة. كانوا أمامنا على مسافة مائة إلى مائتي متر. [120]

فقدت إيمان الوعي بعد أن أطلقوا النار عليها وحملها أقاربها إلى عرامو. ومن هناك نُقلت إلى المستشفى الوطني في اللاذقية.

تلقت هيومن رايتس ووتش تسع صور لأسعد قدرو تم تصويرها في 4 أغسطس/آب، وقد وفرها مستشفى اللاذقية الوطني. أسعد، وهو رجل مسن ضعيف البنية، أطلق عليه الرصاص مراراً. كما اطلعت هيومن رايتس ووتش على 14 صورة لمحمد قدرو تم تصويرها يوم 4 أغسطس/آب ويظهر فيها إصابته بالرصاص إما في الصدر أو الظهر. تظهر صور نايفة حيدر أنها تلقت عدة رصاصات.

في أثناء وجود هيومن رايتس ووتش في أبو مكة لاحظت كتابات حائطية في الحي. قال السكان إن جماعات المعارضة كتبتها بعد دخولها القرية.

image019.jpg

كتابات على الجدار الخارجي لبيت سكني: "كتيبة أسامة بن زيد". © 2013 هيومن رايتس ووتش

image020.jpg

كتابات على الجدار الداخلي لبيت سكني: "ثوار الحفة مروا من هنا، لا إله إلا الله". © 2013 هيومن رايتس ووتش

أعمال القتل غير المشروع في عرامو

تشير الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش بقوة إلى أن عرامو – واحدة من أخر القرى التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة في 4 أغسطس/آب وتقع على مسافة كيلومترات قليلة إلى الجنوب الشرقي من أبو مكة – شهدت بدورها أعمال قتل غير مشروع على يد مقاتلي المعارضة. لم تزر هيومن رايتس ووتش القرية. هناك ممرضة بمستشفى اللاذقية الوطني كانت تمرّض فتاة صغيرة مصابة من عائلة شمير، تقدر أنها تبلغ من العمر 8 إلى 10 أعوام، قالت لـ هيومن رايتس ووتش إنها لدى وصولها، كانت الفتاة لا تريد الكلام إلى أحد، لكن عندما تكلمت أخبرتها أن أسرتها قد أعدمت أثناء فرارهم في الحقول على مشارف قرية عرامو.

وصلت في مطلع أغسطس/آب لكن في البداية لم تكن تتكلم. مر ثلاثة أيام تقريباً وفي اليوم الرابع أخبرتني بما حدث. كانت في حجر أمها، راقدة. لابد أنهم حسبوها ميتة. قالت لي أسماء أشقائها وشقيقاتها وحكت ما فعله أباها. كان جزاراً. أمها ووالدها وثلاثة من أشقائها قتلوا أمام عينيها. كان الأطفال الآخرين أصغر منها. قالت إنهم ذُبحوا من الحلق في 4 أغسطس/ىب وهم في الحقول مع أبيهم الذي كان يعمل. [121]

لم تتمكن هيومن رايتس ووتش من جانبها من إجراء تحقيقات حول هذه المزاعم (انظر الملحق 1 للاطلاع على قائمة بالضحايا).

أ عمال القتل غير المشروع في بريمسة

وصل مقاتلو المعارضة إلى بريمسة، إلى شمال بارودة مباشرة، يوم 4 أغسطس/آب. لم تزر هيومن رايتس ووتش هذه القرية، لكن تحدثت إلى إحدى السكان الناجين، وقالت إن مقاتلي المعارضة قتلوا شقيقها نادي خليل فطيمة في بيته. الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش تشير بقوة إلى قتله كان غير مشروعاً. وصفت كيف تأثرت هي وأسرتها بما حدث.

هناك نحو 15 شخصاً من عائلة فطيمة قتلوا... والد هالة [شقيقي نادي فطيمة] قُتل واختطفت أمها. هالة [ابنة أخي البالغة من العمر 3 سنوات] أطلق عليها الرصاص في وجهها... هربت مع أمي ومع شقيقتي. غادرنا سيراً على الأقدام. قُتل أبي في البيت.. سمعت دوي ثلاث رصاصات في بيت أخي. قالوا "اركع يلا" وأطلقوا النار عليه. قتلوه في مطبخه... في مطبخه. أصبحنا كشجرة فقدت أغصانها. رحل ثمانية من أشقائي. كنا 12. لم نخلع الثوب الأسود منذ بدأت هذه الحرب. [122]

رأت هيومن رايتس ووتش الناجية وابنة أخيها هالة في مستشفى اللاذقية الوطني ولاحظت أن الطفلة أصيبت برصاصة في الوجه وما زالت تتعافى من إصاباتها. طبقاً للشهود، فإن مقاتلي المعارضة اختطفوا أم هالة وأشقائها أثناء هجومهم وهم محتجزون كرهائن. (انظر الفصل الثالث أدناه).

أعمال القتل غير المشروع بحق عائلة الضائع

تحدثت هيومن رايتس ووتش إلى طبيبة بمستشفى اللاذقية الوطني كانت تستقبل القتلى والجرحى من ريف اللاذقية. قالت الطبيبة لـ هيومن رايتس ووتش إن في 7 أغسطس/آب استقبلوا ثماني جثث لأفراد من عائلة الضائع: الأب والأم وستة أطفال صغار قتلوا جميعاً متأثرين بجراح بأعيرة نارية. [123] الناجية الوحيدة من هذه الأسرة – وهي فتاة تبلغ من العمر 7 أعوام – قالت الطبيبة إنها كانت برفقة أسرتها يحاولون الفرار عندما أطلق مقاتلو المعارضة النار عليهم. قالت إنها نجت وحدها دونهم بعد أن اختبأت خلف حجر. أظهرت الطبيبة لـ هيومن رايتس ووتش أكثر من 60 صورة تم التقاطها للأسرة لدى وصولها إلى المشرحة. كان الأب قد اصيب برصاصة في منتصف الصدر. ويبدو أن الأم أصيب برصاصة في الصدر وأخرى في البطن. هناك طفلة صغيرة أصيبت برصاصة في الكتف. وأصيب صبي صغير برصاصة في الذراع. وفتاة صغيرة مصابة برصاصة في الرأس، وأخرى برصاصة في الرأس ورصاصة في الساق. الطفلان الخامس والسادس: صبي صغير ورضيعة، يبدو أنها أصيبا برصاص في البطن. وبسبب قسوة هذه الصور، لن تنشرها هيومن رايتس ووتش.

المعلومات التي جمعتها هيومن رايتس ووتش تشير بقوة إلى أن مقاتلي المعارضة قتلوا بشكل غير مشروع أفراد الأسرة يوم 4 أغسطس/آب. أسماء أفراد الأسرة الراحلين كما اطلعنا عليها في المستشفى هي: عيد محمود الضائع، مريم عبد العزيز، مهدي الضائع، مريم الضائع، ريم الضائع، محمد الضائع، مها الضائع، نور الضائع. لم تتمكن هيومن رايتس ووتش من الوصول إلى الفتاة الناجية لمقابلتها.


III . احتجاز رهائن في ريف اللاذقية

أثناء الهجمة العسكرية لجماعات المعارضة، قامت تلك الجماعات باختطاف أكثر من مائتي شخص من السكان، وكانت أغلبيتهم العظمى من السيدات والأطفال. ولقد وثقت هيومن رايتس ووتش عمليات اختطاف من بارودة ونباتة والحمبوشية وبلوطة وأبو مكة وبريمسة. وفي حالات عديدة قام مقاتلو المعارضة بقتل الذكور البالغين من العائلات واختطفوا أقاربهم.

في 5 أغسطس/آب قال ناشط للمعارضة من اللاذقية، يتولى التنسيق بين جماعات المعارضة المقاتلة هناك ومساعدتها، قال لـ هيومن رايتس ووتش: "إننا قبضنا على 150 سيدة و40 طفلاً وقتلنا كافة الرجال". وادعى الناشط المعارض أنهم "كانوا جميعاً يحملون السلاح... إننا نريد مبادلة للأسرى دون شروط". [124] وفي 6 أغسطس/آب قال لـ هيومن رايتس ووتش إنه قد تم تقسيم الرهائن فيما بين جماعات مختلفة مشاركة في العملية، وتشمل "جيش المهاجرين والأنصار" و"الدولة الإسلامية في العراق والشام" و"جبهة النصرة" و"صقور العز" وجماعة سعودية يقودها الشيخ صقر. [125] وبحسب قائد عسكري معارض من اللاذقية يتولى ملف مبادلة الأسرى، حتى أوائل سبتمبر/أيلول كانت جماعة "الدولة الإسلامية في العراق والشام" تحتجز 110 إلى 120 رهينة، و"جيش المهاجرين والأنصار" 105 رهينة، وفي توقيت لاحق من سبتمبر/أيلول جرى نقل الإشراف على ملف الأسرى إلى جماعة "أحرار الشام". [126]

أجرت هيومن رايتس ووتش مقابلة مع اللواء كفاح ملحم، رئيس المخابرات العسكرية في اللاذقية، الذي اتصل به في أوائل سبتمبر/أيلول أحد ممثلي جماعة مسلحة معارضة وذكر أن المدنيين المخطوفين في حوزته. [127] قال اللواء ملحم لـ هيومن رايتس ووتش إن خاطف الرهائن أخبره بأن في حوزته 70 سيدة و50 طفلاً من اللاذقية في عهدة جماعته. واستناداً إلى معلومات متاحة للمخابرات العسكرية، كان اللواء ملحم يعتقد أن هؤلاء المدنيين محتجزون في إدلب. وقال إنه طلب من خاطفي الرهائن تقديم قائمة بمطالبهم مقابل إطلاق سراح المدنيين، لكنهم لم يقدموا تلك القائمة حتى 8 سبتمبر/أيلول 2013. ولم يقدم الخاطف أية معلومات عن الرهائن الموجودين في عهدة جماعات أخرى.

قال العديد من سكان ريف اللاذقية لـ هيومن رايتس ووتش إنهم شاهدوا أقاربهم في مقطع فيديو منشور على يوتيوب يوم 7 سبتمبر/أيلول. ويبدو الرهائن في مقطع الفيديو وكأنما يحتجزهم أبو صهيب، القائد المحلي لجماعة المعارضة المسلحة "جيش المهاجرين والأنصار". [128] أمام الكاميرا تقول سيدة من الرهائن: "احتجزنا المجاهدون ولن يطلقوا سراحنا ما لم يفرج الجيش السوري عن أسراهم في المقابل. عددنا الكلي هو 105 والمعاملة جيدة". [129] ثم يضيف أبو صهيب بنفسه أمام الكاميرا: "هناك أسرى لنا عند النظام في اللاذقية ونحن نريد مبادلة الأسرى. هذا مطلبنا الوحيد". [130]

كما أن فؤاد سليم، وهو أحد سكان قرية صليبة الحمبوشية، دلّ هيومن رايتس ووتش على العديد من أقاربه في مقطع الفيديو.

يمكنك أن ترى في مقطع الفيديو... الفتاة ذات القميص الأخضر هناك هي جوى سليم. عمرها 7 سنوات. وذات القميص الوردي هي أختها حنين سليم. عمرها 9 سنوات. وأخوهما واجد، إنه هناك، مختطف بدوره. لا يمكنك رؤيته في هذه اللقطة لكنه هناك إلى يسار الصورة ويظهر فيما بعد... لقد أخذهم "المهاجرين" [جيش المهاجرين والأنصار]. [131]

تعرف فؤاد سليم أيضاً في شخص السيدة التي تجرى معها المقابلة على إلين الشكوحي من الحمبوشية. [132]

قال أحد سكان صليبة الحمبوشية إن آخر اتصال لخاطفي الرهائن بهم كان في نهاية أغسطس/آب، قبل 10 أيام تقريباً من حديثه مع هيومن رايتس ووتش. [133] وقال إن "الدولة الإسلامية في العراق والشام" تحتجز بعض أفراد عائلة سليم، وتريد تلك الجماعة مبادلتهم مقابل 3 ليبيين و4 مليون ليرة سورية (حوالي 35400 دولار أمريكي)، وكانت تريد من سكان صليبة الحمبوشية تنظيم مظاهرة ضد الحكومة. [134]

قالت إحدى سكان بارودة من عائلة فطيمة لـ هيومن رايتس ووتش إن 23 من أقاربها في عداد المفقودين. وقالت إنها شاهدت عدداً منهم في مقطع الفيديو المنشور على موقع يوتيوب: "أكبر أبناء أخي نادي [الذي تم إعدامه] كان سيبدأ الدراسة لتوه... لديه ابنان، حيدرة في السادسة وحمزة في الرابعة والنصف... لم نر أمهما في مقطع الفيديو، لكنني رأيت حيدرة". [135]

وحكى العديد من السكان لـ هيومن رايتس ووتش عن حالات مثل حالة نادي خليل فطيمة، قام فيها مقاتلو المعارضة بقتل الذكور البالغين من أفراد العائلة، ثم أسروا سيدات العائلة وأطفالها كرهائن. على سبيل المثال، أسر مقاتلو المعارضة منذر شريف درويش أثناء فراره مع زوجته الحبلى، حلا الشيخ أحمد، وأطفاله بانا ودانة وشام. [136] وبحسب ناشط مدينة اللاذقية الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش، فرت بانا التي يبلغ عمرها 5 سنوات بالاختباء تحت شجرة، لكنها رأت والدها يقتل، وأمها وأختيها يؤسرن على أيدي المقاتلين. [137]

تحظر المادة المشتركة 3 من اتفاقيات جنيف الأربع اتخاذ الرهائن، وبموجب النظام المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية يشكل "اتخاذ الرهائن" جريمة حرب في النزاعات المسلحة الدولية وغير الدولية على السواء.

وقد حكى سكان آخرون لـ هيومن رايتس ووتش أيضاً عن أقاربهم وجيرانهم المفقودين الذين يعتقدون أنهم بين الرهائن (انظر ملحق 2 للاطلاع على قائمة بالرهائن).

بالتعاون مع الأقارب والمسؤولين المحليين في اللاذقية، تمكنت هيومن رايتس ووتش من إعداد قائمة بـ105 من السكان تضم 42 سيدة وما لا يقل عن 50 طفلاً، أغلب الظن أنهم رهائن لدى جماعات المعارضة المسلحة.


IV . جماعات المعارضة المتورطة في هجمات 4 أغسطس/آب

كانت عملية 4 أغسطس/آب التي شنها مقاتلو المعارضة في ريف اللاذقية، والمسماة "حملة أحفاد عائشة أم المؤمنين" [138] أو "هجمة بارودة" [139] أو "عملية تحرير الساحل" أو "عملية إنقاذ الساحل" (من الآن فصاعداً "عملية تحرير الساحل")، كانت هجمة منسقة ومخططة من جانب ما لا يقل عن 20 جماعة من جماعات المعارضة المسلحة على مواقع عسكرية سورية وقرى علوية بدون حراسة، ودامت من 4 إلى 18 أغسطس/آب. في يوم العملية الأول قام المقاتلون بقتل مدنيين في وقائع عديدة، وفي كثير من الحالات تشير الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش إلى أنهم قتلوهم رغم علمهم بأنهم مدنيون لا يؤدون أي دور في القتال. يظهر من الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش أيضاً أن قوات المعارضة قامت أيضاً باختطاف رهائن مدنيين، والأغلبية العظمى منهم سيدات وأطفال.

تعكس أقوال الشهود التي تصف كيفية وقوع جرائم القتل الجماعي للمدنيين في ذلك اليوم، بما في ذلك محاصرة القرى بالتزامن، وأعداد المقاتلين الكبيرة المبلغ عنها، واستراتيجية قصف المنطقة قبل اقتحامها ومهاجمة سكانها، علاوة على احتجاز العديد من السيدات والأطفال كرهائن، تعكس كلها أن الهجوم على القرى كان سابق التخطيط ومنسقاً.

وقد أعلنت العديد من المجموعات المشاركة في العملية التي استهدفت المواقع العسكرية والقرى عن قرب الشروع فيها قبل الهجوم مباشرة. فعلى سبيل المثال، في 4 أغسطس/آب، نحو الخامسة صباحاً، أعلنت صقور العز على حسابها بموقع تويتر أن "عملية تحرير الساحل" توشك أن تبدأ. [140]

من بين أكثر من عشرين جماعة شاركت في "عملية تحرير الساحل" بين 4 و18 أغسطس/آب تثبتت هيومن رايتس ووتش، من خلال مقابلات، وتحقيقنا الميداني، ومراجعة المعلومات المتاحة للجمهور العام، بما في ذلك مراجعة تصريحات ومقاطع فيديو للمعارضة، من أن خمسة جماعات من بين الجماعات العشرين أو أكثر المشاركة في العملية، كانت هي الأطراف المخططة والممولة والمنفذة الرئيسية للهجوم. هذه الجماعات على النقيض من الجماعات الأخرى التي شاركت، قد ضلعت في العملية منذ بدايتها، وكان مقاتلوها حاضرون أثناء 4 أغسطس/آب وهو اليوم الذي تشير الأدلة لوقوع الأغلبية العظمى من الانتهاكات فيه. هذه الجماعات هي:

- أحرار الشام

- الدولة الإسلامية في العراق والشام

- جبهة النصرة

- جيش المهاجرين والأنصار

- صقور العز

يشير ما جمعته هيومن رايتس ووتش من أدلة بقوة إلى أن بعض أعضاء هذه الجماعات خططوا الاعتداءات على القرى وأشرفوا عليها وأمروا بها. كما تتوافر لدى هيومن رايتس ووتش أدلة، تم جمعها من خلال مقابلات وتحقيق ميداني ومراجعة لتصريحات ومقاطع فيديو للمعارضة، تربط بين أعضاء بالجماعات الخمس كلها وبين وقائع محددة ترقى إلى مصاف جرائم الحرب.

وقد يتحمل القادة المحليون لأحرار الشام، والدولة الإسلامية في العراق والشام، وجبهة النصرة، وجيش المهاجرين والأنصار، وصقور العز الذين قادوا العملية التي اشتملت على وقوع جرائم حرب المسؤولية عن وقائع القتل واتخاذ الرهائن وغيرها من الانتهاكات المذكورة في هذا التقرير. كما قد يتحمل قادة تلك الجماعات الأرفع مستوى مسؤولية هذه الانتهاكات بدورهم. لأن كل من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية ينطبق فيها مبدأ "مسؤولية القيادة" على القادة العسكريين وغيرهم من شاغلي مواقع السلطة الذين يمكن من ثم مساءلتهم جنائياً عما ارتكبته قوات تخضع لقيادتهم وسيطرتهم الفعلية من جرائم. ويغطي هذا المبدأ المواقف التي يعلمون فيها أو يفترض علمهم بجرائم يرتكبها مرؤوسوهم وأخفقوا في منعها أو تسليم المسؤولين عنها للملاحقة القانونية. علاوة على هذا فإنه ينبغي بدء المحاسبة الجنائية لمقاتلي تلك الجماعات وغيرها ممن أصدروا أوامراً مباشرة بالانتهاكات أو ارتكبوها.

أحرار الشام

تأسست أحرار الشام (أو حركة أحرار الشام الإسلامية) في أواخر عام 2011. [141] وفي 21 ديسمبر/كانون الأول 2012، في بيان مصور بالفيديو، أعلنت أحرار الشام أنها ستكون أحد الأعضاء المؤسسين في "الجبهة الإسلامية السورية". [142] يقود حسان عبود، المعروف أيضاً باسم أبو عبد الله الحموي، جماعة أحرار الشام، [143] وأبو طلحة هو قائد الجناح العسكري لأحرار الشام. [144] وقد قام أبو طلحة يوم 10 أغسطس/آب، عبر حسابه على تويتر، بدعوة "إخوته" المشاركين في عملية الساحل لضرب طرق الإمداد، بما يشير إلى مشاركته في القتال هناك. [145] وفي 14 أغسطس/آب قام الشيخ صقر قائد صقور العز أيضاً بالإشارة إلى أبو طلحة من أحرار الشام على أنه النائب المسؤول عن تمويل غرفة عمليات الهجمة "لتحرير الساحل". [146]

كما أدلت عدة مصادر من المعارضة بتصريحات على الإنترنت تشير إلى أحرار الشام بوصفها إحدى أبرز الجماعات المشاركة في "عملية تحرير الساحل" في أغسطس/آب. [147] وبحسب قائد عسكري للمعارضة من اللاذقية يعمل على ملف مبادلة الأسرى، تولت أحرار الشام أيضاً اعتباراً من منتصف سبتمبر/أيلول مسؤولية الرهائن المأسورين أثناء الهجمة. [148]

وباعتراف الجماعة نفسها، شاركت أحرار الشام في عملية 4 أغسطس/آب بريف اللاذقية من البداية وكان مقاتلوها حاضرون في القرى وقت وقوع الانتهاكات. في 4 أغسطس/آب أعلنت أحرار الشام على موقعها الإلكتروني عن مشاركتها في عملية منسقة "لتحرير" أربعة قرى: "استربة ونباتة والحمبوشية وأبو مكة". [149] كما نشر بعد ذلك عدد من مقاطع الفيديو على موقع الجماعة وعلى يوتيوب تظهر فيها مشاركتها في مهاجمة القرى. [150] وفي أحد مقاطع الفيديو تجري الإشارة بالاسم إلى المقدم حسين الحرموش، قائد لواء المقداد الأسود من حركة أحرار الشام، ويشاهد وهو يطلق النار في العملية. [151] في مقطع آخر يظهر مقاتلون يزعم أنهم من أحرار الشام وهم يقتحمون بيوتاً في القرى ويستولون على برج بارودة العسكري. [152]

واستناداً إلى أقوال وردت في مقطع فيديو للمعارضة، تعرفت هيومن رايتس ووتش أيضاً على ثلاثة مقاتلين مغاربة من أحرار الشام وقد قتلوا في استربة يوم 4 أغسطس/آب: أبو عمر المغربي، وأبو معاذ المغربي، وأبو آدم المغربي، مما يؤكد وجود مقاتليهم في القرية في ذلك اليوم. [153] وقيل إن الشيخ أبو زكور، المشار إليه بصفته قائد لواء عبد الله ابن مبارك التابع لأحرار الشام، قد قتل بدوره في اللاذقية أثناء الهجوم. [154] أفاد أبو طلحة عبر حسابه على تويتر، يوم 19 أغسطس/آب، بأن أحرار الشام فقدت 15 مقاتلاً في العملية الساحلية. [155]

الدولة الإسلامية في العراق والشام

في 2006 تغير اسم القاعدة في العراق إلى دولة العراق الإسلامية. [156] وتعمل هذه الجماعة حالياً في سوريا تحت اسم الدولة الإسلامية في العراق والشام. [157] وقائد الجماعة هو أبو بكر البغدادي، وقد أقسم على الولاء لزعيم القاعدة أيمن الظواهري. [158] وبحسب ناشط للمعارضة تحدث مع هيومن رايتش ووتش، كان قائد الجماعة في هجمة أغسطس/آب على اللاذقية هو أبو أيمن. [159] كما تمت الإشارة إلى أبو جعفر من الدولة الإسلامية في العراق والشام أيضاً بوصفه النائب الأول لقائد العملية. [160]

وتشير عدة مصادر معارضة إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام كإحدى الجماعات القائدة المشاركة في "عملية تحرير الساحل". [161] كما تظهر مقاطع فيديو نشرتها جماعات معارضة على يوتيوب مشاركة الدولة الإسلامية في العراق والشام في الهجمة يوم 4 أغسطس/آب. [162] في 6 أغسطس/آب قال ناشط المعارضة الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش أيضاً إن الدولة الإسلامية في العراق والشام قامت بدور محوري في خطف واحتجاز رهائين مدنيين من القرى. [163] وبحسب قائد عسكري للمعارضة من اللاذقية يعمل على ملف مبادلة الرهائن، كانت الدولة الإسلامية في العراق والشام حتى أوائل سبتمبر/أيلول تحتجز 110 إلى 120 رهينة. [164] كما قال أحد السكان لـ هيومن رايتس ووتش إن الدولة الإسلامية في العراق والشام تحتجز بعض أفراد عائلة سليم من صليبة الحمبوشية، وإن خاطفي الرهائن من الدولة الإسلامية في العراق والشام اتصلوا بهم للتفاوض على إطلاق سراحهم. [165]

واستناداً إلى تصريحات وردت في مقطع فيديو للمعارضة، وعلى تويتر، ومصادر أخرى، تعرفت هيومن رايتس ووتش أيضاً على أربعة مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام قتلوا أثناء العملية: أبو مقاتل التونسي (يحمل الجنسية التونسية) وقتل في استربة يوم 4 أغسطس/آب، وأبو عبد الرحمن المصراتي وقتل في موقع غير محدد يوم 4 أغسطس/آب، بما يعكس وجود مقاتليهم في القرى في ذلك اليوم. [166] وردت أنباء أيضاً عن مقتل حمزة الشيشاني (شيشاني) وعبد الحكيم العليوي أثناء العملية، رغم أن موعد ومكان وفاتهما غير معروفين. [167]

وتوحي الكتابات المتروكة على الجدران في القرى المحتلة أيضاً بأن مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام شاركوا في الهجمة هناك.

image021.jpg

منطوق الكتابة "مقر الدولة الإسلامية"، وتقول اللافتة "مدرسة أوبين". © 2013 خاص.

جبهة النصرة

في يناير/كانون الثاني 2012 أعلن أبو محمد الجولاني، زعيم جبهة النصرة، عن تكوين المجموعة في رسالة صوتية. [168] وتدين المجموعة بالولاء الديني للشيخ أيمن الظواهري زعيم القاعدة. [169] في مايو/أيار 2013، رحل بعض مقاتلي المجموعة للالتحاق بالدولة الإسلامية في العراق والشام بقيادة أبو بكر البغدادي. [170] وقد أشارت الحكومة الأمريكية إلى ميسر علي موسى عبد الله الجبوري وأنس حسن خطاب بوصفهما اثنين من كبار القادة في المجموعة. [171] وبحسب قائد عسكري للمعارضة في اللاذقية، كان أبو أحمد المغربي يقود جبهة النصرة في هجمة 4 أغسطس/آب على القرى. [172]

كما تشير عدة مصادر معارضة إلى جبهة النصرة كإحدى أبرز المجموعات المشاركة في "عملية تحرير الساحل". [173] وقد أشار ناشط المعارضة الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش أيضاً إلى جبهة النصرة بصفتها إحدى أبرز المجموعات المشاركة في الهجمة على القرى. [174]

وقد لاحظت هيومن رايتس ووتش أثناء تحقيقها الميداني في وقائع القتل كتابات جدارية يغلب الظن أن مقاتلي جبهة النصرة تركوها، بما في ذلك داخل منزل حسن شبلي، وهو أحد سكان بارودة، حيث تم إعدام زوجته شامية علي درويش التي كانت في الستينات من عمرها، وابنه صفوان حسن شبلي، 23 سنة (انظر الفصل الثاني أعلاه).

أعلنت جبهة النصرة أيضاً يوم 26 أغسطس/آب أنها أعدمت الشيخ بدر غزال الذي كانت قد أسرته (انظر الفصل الثاني أعلاه). [175] وبحسب ناشط المعارضة الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش، كانت جبهة النصرة أيضاً إحدى المجموعات الأربع التي احتجزت رهائن من العملية. [176]

في 9 أغسطس/آب، نشرت جبهة النصرة على موقعها الإلكتروني أنها قامت في 4 أغسطس/آب بمهاجمة قرية بارودة عند الفجر وفي أقل من 20 دقيقة سيطرت على البلدة والمواقع العسكرية بها، واستولت على 3 دبابات و32 بندقية آلية وبعض مدافع الهاون عيار 120 مم، وعدة صناديق من الذخيرة وبعض المركبات. [177] وأضافت الجبهة أن المعركة استمرت حتى "حرروا" قرى أبو مكة والحمبوشية ونباتة وبلوطة وجبل دورين وأوبين واستربة. [178]

واستناداً إلى تصريحات وردت في مقطع فيديو للمعارضة، تعرفت هيومن رايتس ووتش على ثلاثة مقاتلين من جبهة النصرة قتلوا يوم 4 أغسطس/آب، هم أبو زبير المغربي (مغربي الجنسية) الذي قتل في أبو مكة، وأبو حمزة المغربي (مغربي الجنسية) المقتول في بارودة، وأبو إبراهيم الليبي (ليبي الجنسية) الذي قتل في بارودة. [179] وتأتي وفيات الجنود في بارودة وأبو مكة يوم 4 أغسطس/آب لتؤكد وجود مقاتلي جبهة النصرة ومشاركتهم في الهجمة على القرى ذلك اليوم.

جيش المهاجرين والأنصار

تكون جيش المهاجرين والأنصار في فبراير/شباط 2013. [180] ويقوده الشيشاني عمر الشيشاني، ويتألف من عدة جنسيات تشمل شيشان وأتراك وطاجيك وباكستانيين وفرنسيين ومصريين ومغاربة. [181] كما ينتسب جيش المهاجرين والأنصار إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام، رغم عدم وضوح مدى خضوع المجموعة لقيادة وسيطرة القادة في الدولة الإسلامية في العراق والشام. في 3 أغسطس/آب انقسم جيش المهاجرين والأنصار إلى مجموعتين، استمرت إحداهما تحت قيادة الشيشاني، وخضعت الأخرى، التي تسمى "مجاهدي القفقاس"، لقيادة سيف الله وهو عضو رفيع المستوى في جيش المهاجرين والأنصار. [182]

وبحسب ناشط المعارضة الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش، كان قادة المهاجرين الذين قادوا هجمة اللاذقية على القرى هم أبو صهيب الليبي (المعروف بالشيخ عبد الباسط أبو صهيب) وأبو جعفر الليبي (وكلاهما ليبي الجنسية). [183] في 13 أغسطس/آب، غرد الشيخ صقر، قائد صقور العز، بما يفيد بأن أبو جعفر الليبي من جيش المهاجرين والأنصار هو قائد العملية، وأن نائبيه هما أبو جعفر من الدولة الإسلامية في العراق والشام (انظر القسم الخاص بالدولة الإسلامية في العراق والشام) والشيخ قحطان من التوحيد (انظر الفصل الخامس أدناه). [184] تمت الإشارة أيضاً إلى قائد آخر من جيش المهاجرين والأنصار، وهو أبو وليد الشيشاني (شيشاني) على مواقع التواصل الاجتماعي بوصفه مشارك في العملية. [185]

تشير مصادر معارضة عديدة إلى جيش المهاجرين والأنصار بصفته أحد أبرز المجموعات المشاركة في "عملية تحرير الساحل". [186] كما أشار ناشط المعارضة الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش بدوره إلى جيش المهاجرين والأنصار كواحد من المجموعات الرئيسية المشاركة في التخطيط للعملية ضد القرى. [187] وقد أفادت مؤسسة "جيمستن" أيضاً في أبريل/نيسان 2013 بأن جيش المهاجرين والأنصار قد أقام "غرفة عمليات للمجاهدين" في جبل الأكراد بريف اللاذقية، وأنه يستغلها في بناء التحالفات مع جماعات جهادية أخرى. [188] فيما بعد تم استغلال غرفة العمليات تلك في "عملية تحرير الساحل" (انظر الفصل الثاني أعلاه).

قال ناشط المعارضة الذي شهد العملية وتحدث مع هيومن رايتس ووتش إن خطة القيادة الأصلية للعملية كانت تقضي بالاستيلاء على نباتة وبارودة، لكنهم حين رأوا السهولة التي تسقط بها القرى ـ سقطت نباتة واستربة وبارودة في غضون ساعة ـ قرروا التقدم إلى القرى المجاورة. [189] وقد دخل الناشط القرى لأول مرة في توقيت لاحق من يوم 4 أغسطس/آب، واستناداً إلى ملاحظاته قال لـ هيومن رايتس ووتش: "سقطت القرى بسهولة لدرجة أن الرجال تمتعوا بحرية التجوال والذبح كما يحلو لهم... لم يقتل الليبيون [جيش المهاجرين والأنصار]، بل كانوا يذبحون، حتى النساء وكبار السن".

في اثنين من مقاطع الفيديو التي تم نشرها على يوتيوب يوم 6 أغسطس/آب يمكن رؤية مقاتلين أشير إليهم في مقاطع الفيديو على أنهم من جيش المهاجرين والأنصار وهم يحرقون ويقتحمون منازل في الحمبوشية بينما يسيطرون على القرية. [190]

علاوة على هذا فقد أدى جيش المهاجرين والأنصار دوراً محورياً في اختطاف واحتجاز الرهائن المدنيين من القرى. في 6 أغسطس/آب، بحسب ناشط المعارضة الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش، تم توزيع الرهائن الذين أخذهم المقاتلون من القرى في عملية أغسطس/آب في ريف اللاذقية على جماعات مختلفة مشاركة في العملية، تضم جيش المهاجرين والأنصار والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة وصقور العز. [191] وبحسب قائد عسكري للمعارضة من اللاذقية يعمل على ملف مبادلة الرهائن، كان جيش المهاجرين والأنصار حتى أوائل سبتمبر/أيلول يحتجز 105 رهينة، لكن الهيمنة على ملف الرهائن انتقلت في توقيت لاحق من سبتمبر/أيلول إلى أحرار الشام. [192]

قال العديد من سكان ريف اللاذقية لـ هيومن رايتس ووتش إنهم شاهدوا أقاربهم في مقطع الفيديو المنشور على يوتيوب يوم 7 سبتمبر/أيلول والذي يظهر الرهائن المحتجزين لدى أبو صهيب، القائد المحلي لجيش المهاجرين والأنصار. [193]

واستناداً إلى تصريحات تم الإدلاء بها على موقع تويتر، تعرفت هيومن رايتس ووتش على 10 مقاتلين من جيش المهاجرين والأنصار قتلوا أثناء العملية، والكثيرون منهم من الجنسيتين التونسية والليبية. قتل أبو رحمة الليبي يوم 4 أغسطس/آب. [194] كما قتل القائد أبو الفاروق الليبي، وأبو عبيدة المغربي يوم 14 أغسطس/آب في أوبين. [195] ظهرت أيضاً تقارير تفيد بمقتل أبو يوسف الأنصاري وأبو أشرف التونسي وأبو عبد الله التونسي وأبو تراب الليبي وأبو حذيفة الليبي وأبو هلال الليبي وأبو عبيدة التونسي في العملية، رغم أن مواقيت وأماكن الوفيات غير معروفة. [196] والكتابات على جدران القرى بدورها تثبت وجود جيش المهاجرين والأنصار هناك.

image022.jpg

لقطة من مقطع فيديو قدمته وزارة الصحة السورية، وتم التقاطه في ضيعة صليبة الحمبوشية. تقول الكتابة "اللاذقية، من هنا مر المهاجرين والأنصار" على أحد المنازل. [197]

صقور العز

يقود صقور العز الشيخ صقر الجهاد من المملكة العربية السعودية. [198] وتزعم صورة منشورة على موقع تويتر بتاريخ 4 أغسطس/آب أنها تظهر الشيخ صقر واقفاً فوق دبابة في ريف اللاذقية بينما يشرف على الهجمة على القرى. [199] في 14 أغسطس/آب أيضاً يبدو الشيخ صقر وكأنه يشير إلى نفسه، على ما يظن أنه حسابه على تويتر، بصفته الشخص المسؤول عن تمويل الهجمة لـ"تحرير الساحل" (انظر الفصل الخامس أدناه). [200]

كما تشير مصادر متعددة من المعارضة إلى صقور العز بصفتها إحدى أبرز المجموعات المشاركة في العملية. [201] في حوالي الخامسة من صباح 4 أغسطس/آب، أعلنت الجماعة أيضاً على حسابها على تويتر عن بداية "عملية تحرير الساحل" وعن أن مقاتليها مشاركون. [202] وقبيل السادسة صباحاً أعلنت الجماعة عن "تحرير" نباتة وبرج بارودة واستربة. [203]

وفي مقطع فيديو نشره صقور العز على موقع فيسبوك، يظهر مقاتلو صقور العز وهم يأسرون رجلاً علوياً في بارودة ويستجوبونه ثم يعدمونه. [204]

وفي 21 أغسطس/آب أيضاً نشرت قناة صقور العز على يوتيوب مقطع فيديو عليه شعار لواء صقور العز، ويصور التدمير العمدي لمقام الشيخ نبهان (انظر الفصل الثاني أعلاه). [205] وبحسب ناشط المعارضة الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش، كانت صقور العز أيضاً إحدى المجموعات الأربع التي احتجزت رهائن من العملية. [206]

تسرد صقور العز أيضاً قائمة بأسماء عدة مقاتلين قتلوا أثناء عملية اللاذقية بين 4 و16 أغسطس/آب. قتل أبو ملكة الأزدي في استربة وأبو معاذ الجزراوي في بارودة يوم 4 أغسطس/آب. [207] وفي 8 أغسطس/آب قتل أبو مالك محمد غرام الشهري، الذي يشار إليه كأحد قادة الجبهة الأمامية، وأبو مضاوي يحيى العسيري، وأبو براء السعيري وأبو حازم القصيمي وأبو سليمان التونسي (تونسي الجنسية). [208] قتل عبد الباسط التونسي (تونسي الجنسية) يوم 11 أغسطس/آب، [209] وقتل أبو خالد بندر الخالدي يوم 16 أغسطس/آب. [210]


V . جماعات أخرى مشاركة في "عملية تحرير الساحل"

علاوة على هذه المجموعات، شاركت عدة مجموعات أخرى في "عملية تحرير الساحل"، وإن كان ليس من الواضح إذا كان مقاتلوها تواجدوا في القرى يوم 4 أغسطس/آب وهو اليوم الذي وجدت فيه هيومن رايتس ووتش أدلة على وقوع أغلب الانتهاكات. إن مشاركة هذه الجماعات أو مساهمتها المباشرة في العملية غير واضح أيضاً. وقد تعرفت هيومن رايتس ووتش على هذه المجموعات الأخرى المشاركة في العملية من خلال أقوال شهود، وبمراجعة مقاطع فيديو من يوتيوب نشروها على الإنترنت، ومن تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعي يقرّون فيها، هم أو آخرون، بمشاركتهم، علاوة على كتابات جدارية متروكة في القرى وقال سكان محليون إن تلك المجموعات هي التي تركتها. وحتى إذا لم تكن تلك المجموعات مسؤولة عن الانتهاكات مسؤولية مباشرة فإنها معرضة لتهمة التواطؤ في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في المستقبل إذا نسقت مع مجموعات يعرف عنها ارتكاب انتهاكات ممنهجة أو واسعة النطاق.

الجيش السوري الحر بقيادة سليم إدريس

على نحو جدير بالملاحظة، تعكس عدة تصريحات لسليم إدريس، رئيس أركان المجلس العسكري الأعلى للجيش السوري الحر، مشاركة مقاتلين تحت قيادته في العملية. وفي مقطع فيديو منشور يوم 11 أغسطس/آب ويبدو أنه قد صور في ريف اللاذقية، يقرر إدريس:

أنا هنا [في ريف اللاذقية] اليوم لتكوين صورة عن حقيقة الإنجازات والانتصارات الكبرى التي حققها إخوتنا الثوار في حملة الساحل، وللرد على الاتهامات التي تزعم زوراً أننا سنوقف عملياتنا هنا في جبهة الساحل. نحن هنا اليوم لنؤكد للجميع أن رئاسة الأركان تتعاون بشكل كامل مع القيادة العسكرية للجبهة الساحلية فيما يتعلق بنشاطهم العسكري. ولن ننسحب كما ترددت بعض المزاعم زوراً وبهتاناً ولكن على العكس، نحن نتعاون بزخم عال في هذه العملية. [211]

يقرر إدريس أن هدف العملية هو تحرير الساحل بأسره، ثم يضيف،

إننا نواجه صعوبات بسبب إمداداتنا المحدودة، لكننا نستغلها لتعظيم قدراتنا وسوف ننجح شيئاً فشيئاً لأننا لا ننوي الاستسلام.

ويبدو أن مقطع فيديو منشور يوم 12 أغسطس/آب يصور إدريس وهو يزور سعيد طربوش قائد كتيبة صقور الساحل بالجيش السوري الحر، الذي أصيب في القتال في القرى. [212] يصرح إدريس:

إننا نتشرف بزيارة لواء صقور الساحل، وأنا أهنئكم على إنجازاتكم البطولية في تحرير الساحل. ونعد السوريين ببذل ما نستطيع لتلبية احتياجات هذه المعركة وتوفير كل ما لدينا... ونريد تذكير الجميع بتزويد ثوار سوريا بالذخيرة والسلاح وكل ما يحتاجون إليه حتى نوقف القتل والدمار ونبني بلداً حراً.

وفي 9 أغسطس/آب أدلى الرئيس المزعوم للمجلس العسكري للجيش السوري الحر في الساحل، مصطفى هاشم، بتصريح دق فيه أجراس الإنذار من نفاد ذخيرة المقاتلين واحتياجهم إلى مساعدات أكبر لمواصلة العملية. [213] كما أن صوراً مأخوذة في القرى المحتلة، وتظهر فيها كتابات على الجدران تشير إلى مرور جنود الجيش السوري الحر من هناك، تعكس بدورها مشاركتهم في العملية، رغم أنه لم يتضح مدى خضوع هؤلاء المقاتلين لقيادة إدريس وسيطرته الفعلية.

image023.jpg

لقطة من مقطع فيديو قدمته وزارة الصحة السورية وتم التقاطه في أبو مكة. تقول الكتابة "من هنا مروا الجيش الحر" على أحد المنازل. [214]

image024.jpg

لقطة من مقطع فيديو قدمته وزارة الصحة السورية وتم التقاطه في أبو مكة. تقول الكتابة جزئياً "الجيش الحر الملك العالي أبو محمد الملك" على أحد المنازل. [215]

كما يزعم أن مقطع فيديو منشور يوم 9 أغسطس/آب يصور مقاتلي الجيش السوري الحر في قرية الخراطة. [216]

وفيما تبدو مشاركة إدريس والمقاتلين المؤتمرين بإمرته في "عملية تحرير الساحل" واضحة، فقد قال ناشط المعارضة الذي شهد بدء المعركة وتحدث مع هيومن رايتس ووتش إن مشاركتهم لم تبدأ إلا بعد 4 أغسطس/آب وكانت محدودة. [217]

أحرار الساحل وكتائبها

أعلن لواء أحرار الساحل عن تشكيله في 23 مايو/أيار 2012 كوحدة تتبع الجيش السوري الحر في اللاذقية. [218] واستناداً إلى تصريحات أدلى بها قائد المجموعة، أبو أحمد، لا يبدو أن المجموعة تخضع لقيادة وسيطرة سليم إدريس. [219] والهجرة إلى الله هي إحدى كتائب هذا اللواء. [220] كما أشار مقطع فيديو على يوتيوب مع النص المصاحب له، منشوران يوم 11 أغسطس/آب، إلى أبو إبراهيم الشفري كأحد نواب قائد الجبهة الساحلية. [221] ويشير النص المصاحب لمقطع فيديو ثان، منشور على يوتيوب يوم 29 أغسطس/آب، يشير إليه بوصفه القائد الميداني للهجرة إلى الله. [222] ويقوم الشفري في مقطع الفيديو بدعوة كل رجل سليم البدن للانضمام إلى عملية الساحل. [223]

وفي 4 أغسطس/آب صرح تعليق على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بأن كتيبة أسد الله حمزة، وهي جزء من الهجرة إلى الله، شاركت في "عملية تحرير الساحل" بما في ذلك في استربة والحمبوشية وأبو مكة وبيت الشكوحي. [224] وظهرت تقارير تفيد بأن أبو طلال، الذي يزعم أنه قائد لواء أسد الله حمزة، قد أصيب وهو يقاتل في استربة في اليوم نفسه. [225]

وفي مقطع فيديو منشور يوم 9 أغسطس/آب 2013، بعنوان "معركة أحفاد عائشة أم المؤمنين"، يمكن رؤية مجموعة من 20 مسلحاً تسير على طريق ويتردد صوت طلقات نارية متواترة. يقرر وصف مقطع الفيديو أن كتيبة أسد الله حمزة كانت موجودة عند "تحرير" استربة. [226] وفي مقطع آخر تم نشره على يوتيوب يوم 11 أغسطس/آب يشار إلى كتيبتي الهجرة إلى الله وأسد الله حمزة أيضاً بوصفهما في استربة. [227]

كما تشير تصريحات تم الإدلاء بها في مقطع فيديو للمعارضة منشور يوم 10 أغسطس/آب إلى عامر الحداد أيضاً، وهو أحد مقاتلي الهجرة إلى الله، بوصفه قد قتل في استربة. [228] وقد تعرفت هيومن رايتس ووتش على كتابات يقال إن المجموعة تركتها على جدران أبو مكة.

image025.jpg

لقطة من مقطع فيديو قدمته وزارة الصحة السورية وتم التقاطه في أبو مكة. تقول الكتابة جزئياً "لواء تحرير، كتيبة أحرار الساحل" على أحد المنازل. [229]

لواء الفاروق

يتولى أبو سايح جنيدي قيادة لواء الفاروق. [230] وفي مقطع فيديو نشر على يوتيوب يوم 21 سبتمبر/أيلول، يقوم مقاتلون من لواء الفاروق بتصوير الدمار في بارودة وبلوطة وتلا من بعيد مع الإشارة إلى مواقع الجيش السوري. [231] كما تركت كتابات على الجدران تذكر الفاروق في أبو مكة.

image026.jpg

لقطة من مقطع فيديو قدمته وزارة الصحة السورية وتم التقاطه في أبو مكة. تقول الكتابة جزئياً "كتائب الفاروق" على أحد المنازل. [232]

كتيبة حسن الأزهري

كتيبة حسن الأزهري هي جماعة سورية يقودها أبو طه من اللاذقية. [233] وقد سميت الكتيبة على اسم ناشط يقال إنه مات تحت التعذيب في عهدة الحكومة في سوريا يوم 17 مايو/أيار 2012. [234]

في 4 أغسطس/آب نشرت الكتيبة على صفحتها على فيسبوك أنها حررت قرية نباتة وأن مقاتليها في طريقهم للسيطرة على برج بارودة. [235] كما نشرت أسماء مقاتلين من وحدتها توفوا أثناء العملية، بينهم أحمد خالد خلو (قتل في أبو مكة يوم 6 أغسطس/آب)، [236] وأبو مصعب (قتل في أبو مكة في توقيت غير معروف لكن الإعلان منشور يوم 6 أغسطس/آب). [237]

لا تملك هيومن رايتس ووتش أدلة تربط الكتيبة بأية انتهاكات محددة، كما أن "أبو طه"، بحسب ناشط المعارضة الذي تحدث مع هيومن رايتس ووتش، "قام بحماية سيدات علويات من الأجانب [مقاتلين آخرين] الذين كانوا يريدون قتلهن". [238] ولا تملك هيومن رايتس ووتش أدلة مستقلة تؤكد إدانة محددة لمقاتلي لواء حسن الأزهري في الانتهاكات التي وقعت في نباتة.

أبطال خربة الجوز وكتيبة أسامة بن زيد

تشكلت جماعة أبطال خربة الجوز يوم 20 يونيو/حزيران 2012 في جسر الشغور كوحدة تتبع الجيش السوري الحر. [239] ومع ذلك فليس هنالك مؤشرات على خضوع هذه المجموعة لإمرة وسيطرة سليم إدريس. والمجموعات المتمردة المكونة لأبطال خربة الجوز تشمل كتيبة أحرار سورية وكتيبة أسامة بن زيد. [240] في تعليق بتاريخ 2 مايو/أيار 2013، نشرت كتيبة أحرار سورية على صفحتها على فيسبوك أن كتيبة أسامة بن زيد وكتيبة أبطال خربة الجوز ستكونان ضمن المسؤولين عن عمليات على الساحل. [241] وبحسب تلك الكتيبة فإن القائد المسؤول عن هذا التشكيل هو عبد السلام الدلول. [242] أما القائد الميداني لجماعة أبطال خربة الجوز فهو اللواء صالح نجداد عبد الحق. [243]

وقد لاحظت هيومن رايتس ووشت كتابات جدارية يبدو أن أبطال خربة الجوز قد تركتها في قرية صليبة الحمبوشية (انظر الفصل الثاني أعلاه) وكتابات جدارية تركتها كتيبة أسامة بن زيد في أبو مكة (انظر الفصل الثاني أعلاه). في 16 أغسطس/آب نشرت أسامة بن زيد على صفحتها على فيسبوك بياناً بإنجازاتها في استربة وهجمتها المضادة على الجيش السوري بينما كان يحاول استرداد القرية. [244]

سيف الله المسلول، الأنصار

في مقطع فيديو تم نشره يوم 7 أغسطس/آب تعلن سيف الله المسلول الأنصار أنها قامت في 5 أغسطس/آب بمداهمة بلوطة فقتلت جميع الشبيحة (المليشيات الموالية للحكومة) القاطنين بها وجنوداً من الجيش السوري. [245] ويصور مقطع فيديو ثان المجموعة وهي تداهم أبو مكة يوم 5 أغسطس/آب. [246] يظهر في مقطع فيديو يقال إنه مصور يوم 5 أغسطس/آب في أبو مكة عربة إسعاف دمرتها طلقات نارية وجندي ميت. وفي مقطع الفيديو يردد المصور اسم المجموعة ويشير إليها كجزء من الأنصار. [247] يقال أيضاً إن عمار مصطفى المعمري من سيف الله المسلول أصيب أثناء الهجمة على أبو مكة وتوفي جراء إصاباته يوم 7 أغسطس/آب. [248]

شام الإسلام

في تسجيل صوتي نشرته قناة "شام الإسلام" على يوتيوب يوم 18 أغسطس/آب، أعلن أبو أحمد المهاجر عن تأسيس شام الإسلام (أو حركة شام الإسلام). [249] يعرف قائد الحركة، أبو أحمد المهاجر، وهو مغربي ومحتجز سابق بخليج غوانتانامو، باسم إبراهيم ابن شكران أيضاً. [250]

وتشير مصادر معارضة عديدة إلى شام الإسلام باعتبارها إحدى الجماعات المشاركة في عملية أغسطس/آب. [251]

قتل أبو حمزة المغربي (مغربي الجنسية) المعروف أيضاً باسم محمد العلمي وأحد قادة المجموعة يوم 4 أغسطس/آب في بارودة. [252] وكان قد حارب في أفغانستان واحتجز في بغرام ثم خليج غوانتانامو على يد الحكومة الأمريكية، ثم سجن في المغرب قبل أن يسافر في النهاية إلى سوريا للاشتراك في القتال. [253] وفي الإعلان عن وفاته بالفيديو، يلاحظ المتحدث: "استشهد أخونا القائد أبو حمزة المغربي صباح اليوم السابع والعشرين من رمضان [5 أغسطس/آب] عقب مشاركته في الهجمة على قرية بارودة النصيرية [لفظ تحقيري للعلويين] والتي تم فيها أيضاً قصف قرى سنية مجاورة". [254]

تشير تصريحات وردت في مقطع فيديو للمعارضة أيضاً إلى زين العابدين، أحد مقاتلي شام الإسلام، على أنه قتل في كندة يوم 4 أغسطس/آب. [255] كما توفي ثلاثة من مقاتلي شام الإسلام في استربة يوم 4 أغسطس/آب. [256]

وباعتراف شام الإسلام نفسها، كانت الجماعة مسؤولة عن اختطاف الشيخ بدر غزال من بارودة ثم تسليمه اللاحق إلى جبهة النصرة لإعدامه. [257]

كتيبة الشيخ قحطان (التوحيد سابقاً)، أنصار الشام

تمت إعادة تسمية كتيبة الشيخ قحطان، التوحيد سابقاً (والمتميزة عن المجموعة التابعة للجيش السوري الحر) أثناء عملية أغسطس/آب في ريف اللاذقية، والتي قتل فيها الشيخ قحطان حاج محمد، وهو سوري من الحفة في اللاذقية، وأحد نواب قائد العملية. [258] وكتيبة الشيخ قحطان هي مجموعة سورية تعمل تحت مظلة أنصار الشام، التي تعد عضواً في الجبهة الإسلامية السورية. [259]

ويشير تصريح منشور على الموقع الإلكتروني للجيش السوري الحر يوم 5 أغسطس/آب إلى ستة مجموعات مشاركة في عملية أغسطس/آب تشمل أنصار الشام. [260] في مقطع فيديو منشور يوم 28 أغسطس/آب يظهر جنود كتيبة الشيخ قحطان في اللاذقية وهم يتجمعون للمعركة. [261] ويظهر في مقطعين آخرين منشورين على يوتيوب كتيبة التوحيد وهي تطلق الصواريخ على بارودة يوم 4 أغسطس/آب. [262] كما يبدو أن أحد أفراد التوحيد ترك كتابة جدارية في أوبين.

image027.jpg

لقطة من مقطع فيديو قدمته وزارة الصحة السورية وتم تصويره في أوبين. تقول الكتابة" كتيبة التوحيد" على أحد المنازل. [263]

أبناء القادسية

أعلن عن تشكيل أبناء القادسية في مقطع فيديو على يوتيوب منشور يوم 19 فبراير/شباط. [264] تمثل المجموعة فرعاً من فروع "لجنة الحماية المدنية" في اللاذقية وريفها. [265] ادعى الإعلان أن المجموعة مكونة من كتائب مختلفة تضم الفاروق والأنصار. [266] وبحسب لجنة الحماية المدنية فإن مهمتها هي "الربط بين الكتيبة وداعميها الماليين والمانحين لتخصيص الأموال حسب احتياجات الكتائب. وبالتنسيق مع الجيش الحر في الخارج". [267]

يزعم مقطع فيديو نشر على يوتيوب يوم 5 أغسطس/آب أنه يصور إطلاق ثلاثة صواريخ من طراز غراد من جانب مقاتلي أبناء القادسية على عدة قرى تشمل استربة وعرامو. [268] كما يشير مقطع فيديو منشور يوم 11 أغسطس/آب 2013 إلى مشاركة أبناء القادسية في العملية. [269] يظهر في المقطع مقاتلو أبناء القادسية وهم يتسلحون استعداداً لمعركة تحرير الساحل. [270]

صقور الشام

أعلن مقطع فيديو نشر على يوتيوب يوم 10 أكتوبر/تشرين الأول 2012 عن تكوين جبهة تحرير سورية، ونادى بأبو عيسى أحمد الشيخ قائداً للمجموعة. [271] وتشمل المجموعات المرتبطة بالجبهة صقور الشام. [272]

ويظهر في مقطع فيديو منشور على يوتيوب يوم 18 أغسطس/آب مقاتلو صقور الشام وهم يتجهون إلى الساحل للمشاركة في المعركة الدائرة. [273] كما تظهر صقور الشام في مقطع ثان مشتبكة مع الجيش السوري أثناء الهجمة على برج بارودة يوم 4 أغسطس/آب. [274] وقد تركت أيضاً كتابات جدارية تذكر صقور الشام في قرية أوبين.

image028.jpg

لقطة من مقطع فيديو قدمته وزارة الصحة السورية تم تصويره في أوبين. وتقول الكتابة جزئياً "صقور الشام" على أحد المنازل. [275]

ثوار الحفة، إبراهيم خليل، ثوار كتيبة الشهيد سينو

تعرفت هيومن رايتس ووتش أيضاً على كتابات جدارية يبدو أن ثلاث مجموعات قد تركتها ـ وهي ثوار الحفة في أبو مكة (انظر الفصل الثاني أعلاه)، وإبراهيم خليل وجنوده في ضيعة صليبة الحمبوشية (انظر الفصل الثاني أعلاه)، وثوار كتيبة الشهيد سينو في أبو مكة ـ ويقال إنها شاركت في الحملة، لكن لا توجد أدلة إضافية تربط تلك المجموعات بالحملة.

image029.jpg

لقطة من مقطع فيديو قدمته وزارة الصحة السورية وتم التقاطه في أبو مكة. تقول الكتابة "ثوار كتيبة الشهيد محمد سينو" داخل أحد المنازل. [276]


VI . الدعم المالي للعملية

تمكنت هيومن رايتس ووتش، بالاعتماد إلى حد بعيد على معلومات نشرها أفراد من الجماعات المشاركة في "عملية تحرير الساحل" ومؤيديها على مواقع التواصل الاجتماعي، في التعرف على عدة أشخاص، من دول الخليج بشكل رئيسي، قاموا بجمع التبرعات للعملية ولدعم المجموعات المشاركة. ولا توجد أدلة على أن جامعي التبرعات والممولين كانوا يعرفون في توقيت منحهم للدعم بالانتهاكات التي ستقع أو كانت تقع في ريف اللاذقية. إلا أن الدعم المستقبلي للجماعات الخمس المتورطة بشكل رئيسي في التخطيط للهجمات على القرى وجمع التبرعات لها وتنفيذها من شأنه أن يجعل هؤلاء الأفراد متواطئين في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية إذا واصلت تلك المجموعات ارتكاب انتهاكات. وعلى دول الخليج بوجه خاص أن تعزز رقابتها وتفرض القيود على تحويل الأموال من المقيمين بالخليج إلى مجموعات توجد مزاعم ذات مصداقية بتورطها في انتهاكات ممنهجة أو واسعة النطاق لحقوق الإنسان.

في 16 أبريل/نيسان أعلن الكويتي، الشيخ عجاج العجمي، عن بدء عملية "إنقاذ الساحل السوري" على ما يظن أنه حسابه على تويتر. [277] سيصبح الشيخ العجمي فيما بعد أحد أبرز المتبرعين للعملية. وفي 19 أبريل/نيسان أفاد مركز القفقاس، وهو مركز إخباري شيشاني لإذاعة الأخبار المتعلقة بالمتطرفين الإسلاميين الشيشان، بأن جيش المهاجرين والأنصار علاوة على غيره من الجماعات الإسلامية المسلحة في محافظة اللاذقية الشمالية الغربية قد افتتح "غرفة عمليات للمجاهدين في جبل الأكراد". [278] وجبل الأكراد هو المنطقة التي تغطى القرى التي هاجمها مقاتلو المعارضة أثناء "عملية تحرير الساحل". ويبدو أن التخطيط لـ"عملية تحرير الساحل" وجمع التبرعات لها قد بدآ في ذلك الوقت.

في 4 أغسطس/آب غرد شافي العجمي، وهو كويتي آخر من أبرز جامعي التبرعات للحملة، بما يفيد بأن 40 جماعة مختلفة قد التقت للتناقش في "عملية تحرير الساحل" وصوتت على اشتراك 13 منها في المعركة. [279] ثم استفاض في الشرح قائلاً إن جماعة أحرار الشام العاملة في المنطقة الساحلية قد وقع عليها الاختيار لقيادة المعركة، وإن الجماعة انتخبت لجنة لتلقي التبرعات والسلاح وحل المنازعات، وإن الكتائب التي تم التصويت على قيادتها للعملية وضعت خطة هجومية وانتخبت قائداً عسكرياً. [280]

وفي 14 أغسطس/آب يبدو الشيخ صقر وكأنه يشير إلى نفسه، على ما يظن أنه حسابه على تويتر، بصفته الشخص المسؤول عن تمويل غرفة عمليات الهجمة "لتحرير الساحل"، واصفاً نفسه بلفظ "العبد الفقير". كما يشير إلى أبو طه من أحرار الشام على أنه نائبه. [281]

وبحسب حساب الشيخ صقر على تويتر، كانت التبرعات تمول هذه الهجمة من خلال غرفة العمليات هذه، التي تضم 30 مجموعة مختلفة من مجموعات المعارضة. [282] وقد وجه الشيخ صقر الشكر، عبر حسابه على تويتر أيضاً، إلى متبرعين بعينهم، من الخليج أساساً لدعمهم للعملية بالتبرع لغرفة العمليات، وبينهم الشيخ حجاج العجمي لتبرعه بمبلغ 400 ألف يورو للحملة. [283] في 12 أغسطس/آب أيضاً أعاد حجاج العجمي تغريد طلب بدعم العملية على حسابه على تويتر. [284] ويظهر عجاج العجمي في مقطع فيديو منشور على يوتيوب في المنطقة الساحلية قبل الحملة، وهو يصدر نداءات لدعم العملية. [285]

image030.jpg

لقطة من مقطع فيديو منشور في 19 مايو/أيار من جانب قناة " alhayahalshabyh " على يوتيوب. وثمة صورة للشيخ حجاج العجمي وبيانات الاتصال به وطلب لدعم "عملية "إنقاذ الساحل". [286]

هناك أيضاً صور عديدة لحجاج العجمي في ريف اللاذقية بعد "عملية تحرير الساحل". وقد نشر صورة لنفسه في ريف اللاذقية يوم 15 سبتمبر/أيلول مع رجل يشير إليه بصفته مجاهد فرنسي. [287] كما نشرت له صورة ثانية على تويتر يوم 20 سبتمبر/أيلول مع عمر الشيشاني، قائد جيش المهاجرين والأنصار. [288] ويقال أيضاً إنه التقى بمقاتل جريح من صقور العز وبالشيخ صقر، قائد صقور العز، في سبتمبر/أيلول. [289]

وقد أجرى الشيخ صقر أيضاً حوارات مع الكويتي سعيد الصوان العجمي (المعروف أيضاً بأبو الحسن) على تويتر. في 3 أغسطس/آب أعاد الشيخ صقر تغريد تغريدة للصوان تدعو للتبرع لشراء أسلحة للمقاتلين في سوريا. [290] وفي 3 أغسطس/آب غرد الصوان بأنه يدعم ألوية الإسلام في ريف اللاذقية. [291] وفي 5 و7 أغسطس/آب غرد الصوان بكلمة شكر للمتبرعين من الكويت والسعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر، وأعاد الشيخ صقر تغريدها بعد ذلك. [292] في 5 أغسطس/آب غرد الصوان بنداء للتبرع للمقاتلين، مع رابط لصورة ملصق يقدمه على أنه جهة الاتصال. [293] وفي 8 أغسطس/آب، في طلب تبرع جديد من الصوان، يجري تقديمه كجهة اتصال، وفي 10 أغسطس/آب يطلب حساب على تويتر باسم "مكتبة عسكرية شاملة" أن يتم توجيه كافة التبرعات من خلال الصوان. [294] في 24 أغسطس/آب وجه الشيخ صقر الشكر للصوان على دعمه للمقاتلين على الجبهة. [295] وفي 29 أغسطس/آب غرد الصوان بأنه في ريف اللاذقية وبأنهم تلقوا أسلحة وإمدادات لكنهم بحاجة للمزيد. [296] غرد حساب "مكتبة عسكرية شاملة" يوم 6 سبتمبر/أيلول بما يفيد بأن الصوان هو أحد ممولي العملية الساحلية وبأنه يوزع ما يجمعه من أسلحة شخصياً. [297]

في 14 أغسطس/آب قام الشيخ صقر أيضاً بتوجيه الشكر إلى أبو ناصر السبيعي على تبرعه بمبلغ 150 ألف يورو لـ"عملية تحرير الساحل". [298]

ويبدو أن شافي العجمي أيضاً من أبرز ممولي العملية. في 3 أغسطس/آب غرد شافي العجمي بشأن بدء العملية الساحلية وأدرج صورة ملصق عليه اسمه على تويتر، ورقم هاتف وأرقام حسابات للتبرع. [299] في 11 أغسطس/آب غرد شافي العجمي بـ"أنهم" سيوفرون السلاح للمقاتلين على الساحل. [300] وفي 11 أغسطس/آب غرد الدكتور عبد الله المحاسني أيضاً بما يفيد بأن حجاج العجمي وشافي العجمي من أبرز داعمي العملية الساحلية. [301] ويشار إلى المحاسني نفسه بصفته داعم للعملية وقد وجه نداءات بالتبرع لها. [302]

كما أن الشيخ عدنان العرعور، وهو شيخ من حماة، أشار عدة مرات على حسابه الرسمي على تويتر إلى دعمه لغرفة العمليات الخاصة بالمعركة الساحلية. وقد غرد مرات عديدة في 14 أغسطس/آب بشأن تبرعاته لغرفة العمليات، ملاحظأ أنه كان أول من يدعمها وأنه سيرسل دفعة ثانية. [303] وقد غرد في الأول من سبتمبر/أيلول بأنه يدعم غرفة عمليات الساحل حالياً. [304] وفي تعليق على فيسبوك تقوم "الحملة الوطنية لدعم الجيش السوري الحر" بتوجيه الشكر للشيخ عدنان العرعور على تبرعه بمبلغ 140 ألف دولار أمريكي لعملية الساحل. [305] كما غرد علي محمد يوم 22 سبتمبر/أيلول بأن العرعور قد تبرع بـ18 مليون ريال (حوالي 4,8 مليون دولار أمريكي) للعملية الساحلية. [306] ومع ذلك فثمة مزاعم كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بأن العرعور لم يدعم العملية، وتنتقده على إخفاقه في هذا. فعلى سبيل المثال نشر أبو شهاب النجدي، المنتمي إلى صقور العز على ما يبدو، على حسابه على تويتر "أنا في الساحل وهناك غرفة عمليات جهادية، والمؤيدون هم حجاج العجمي وشافي العجمي والعرعور لا يقدم أي دعم". [307]

هناك أيضاً عدة تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي تربط بين منظمة البنيان المرصوص، التي تتبرع بالأسلحة والإمدادات للمقاتلين، وبين "عملية تحرير الساحل". [308] ويقال إن المنظمة قامت بجمع أموال لتوفير السلاح والإمدادات للعملية. في 21 أغسطس/آب وجهت البنيان المرصوص الشكر إلى من دعموا غرفة العمليات في اللاذقية. [309] وفيما بين 14 و21 أغسطس/آب نشر العديد من مستخدمي تويتر وسم معركة "تحرير الساحل" بجوار ملصق يدعو إلى التبرع تحت مظلة منظمة البنيان المرصوص. [310] وفي 14 أغسطس/آب أعلن حساب البنيان المرصوص على تويتر عن تلقي المنظمة أموالاً وأنها تنقلها إلى الثوار في سوريا. [311] وقد احتوى هذا التعليق على رابط لمقطع فيديو يظهر أسلحة يقول المصور إنها ستستخدم في العملية الساحلية لتحرير بارودة. [312] وفي 21 أغسطس/آب نشر أبو ليث المهاجر نداءً آخر للتبرع لعملية الساحل، باستخدام ملصق البنيان المرصوص. [313]


VII . منفذ المقاتلين الأجانب إلى سوريا

بحسب مسؤولين أمنيين سوريين، وتقارير إعلامية، ودبلوماسيين غربيين، ومشاهدات مباشرة لصحفيين وعمال إغاثة زاروا المنطقة في الماضي، ينفذ الكثير من المقاتلين الأجانب العاملين في شمال سوريا إليها عبر تركيا، التي يهرّبون منها أيضاً أسلحتهم، ويحصلون على الأموال وغيرها من الإمدادات، وينسحبون إليها أحياناً لتلقي العلاج الطبي. [314]

وبحسب عامل إغاثة إنسانية يعمل في تركيا، واستناداً إلى مشاهداته، ينفذ المقاتلون الأجانب الذين يدخلون محافظة اللاذقية إليها من تركيا بشكل شبه حصري، بل إنهم يستقلون الطائرات إلى مطار هاتاي حيث يستقبلهم مقاتلون أجانب ومسهلون آخرون. [315]

وقد قال دبلوماسي غربي لـ هيومن رايتس ووتش إن دبلوماسيين من البعثات الدبلوماسية الخاصة بعدة دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي في أنقرة يشعرون بقلق شديد من انتقال رعايا لدول أوروبية وغيرها عبر تركيا إلى سوريا. [316] كما أبدى دبلوماسي غربي آخر لـ هيومن رايتس ووتش قلقه من أن عدد الرعايا الأوروبيين الذين يدخلون سوريا للقتال هو بصفة عامة "أعلى من أعداد الذين ذهبوا من أوروبا للقتال في أفغانستان أو العراق". [317]

كما ظهرت تقارير تفيد بأن أبو صهيب، القائد المحلي ليبي الجنسية لجيش المهاجرين والأنصار، ورجاله، قد تلقوا علاجاً طبياً في تركيا، بما في ذلك أثناء عملية 4 أغسطس/آب التي أصيب فيها أبو صهيب مرتين. [318]

في 26 سبتمبر/أيلول، في خطاب إلى وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، استعلمت هيومن رايتس ووتش عن الإجراءات التي تتخذها الحكومة التركية لتأمين حدودها من العناصر التي ترتكب جرائم حرب في سوريا، والخطوات التي تتخذها السلطات التركية للتحقيق مع الأفراد المتورطين في مثل تلك الجرائم ويعرف عنهم العمل داخل تركيا وخارجها أو استخدام تركيا كمسار للإمدادات، وملاحقتهم جنائياً (انظر الملحق 3). لم ترد وزارة الخارجية التركية على استعلامنا حتى تاريخ نشر هذا التقرير.

يتعين على كافة الحكومات المعنية، التي لها نفوذ على جماعات المعارضة المسلحة صاحبة المسؤولية الرئيسية عن التخطيط لعملية اللاذقية وتمويلها وتنفيذها، أو تلك المتورطة بشكل مباشر في جرائم حرب، أن تضغط عليها لإنهاء الاعتداءات العمدية، أو العشوائية عديمة التمييز، أو غير المتناسبة، وغيرها من الاعتداءات على المدنيين. علاوة على هذا فإن على كافة الحكومات والشركات والأفراد الامتناع الفوري عن بيع أو توريد السلاح والذخيرة والعتاد الحربي للمجموعات التي تتوفر أدلة دامغة على ارتكابها لجرائم ضد الإنسانية إلى أن تتوقف عن ارتكاب تلك الجرائم. كما أن بيع السلاح أو المساعدة العسكرية أو الدعم لهذه الجماعات تجعل من الأفراد المتورطين فيها متواطئين في تلك الجرائم.

يجب على الحكومات أيضاً ألا تسمح باستخدام ترابها الوطني لشحن السلاح والذخيرة وغيرها من العتاد الحربي إلى تلك الجماعات، وعليها أن تحقق مع الأشخاص المتواجدين على أراضيها ويشتبه في ارتكابهم لجرائم دولية أو تواطؤهم فيها أو تحملهم مسؤولية القيادة عنها، وملاحقة هؤلاء الأشخاص جنائياً. وعلى المجتمع الدولي أن يدعو تركيا بوجه خاص لبذل المزيد من الجهد حتى تتحقق من عدم مرور أسلحة عبر أراضيها إلى تلك المجموعات، وللتحقيق مع المقاتلين الموجودين في تركيا وملاحقتهم حسب مقتضى الحال.


VIII . جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية

يفرض القانون الدولي لحقوق الإنسان حظراً لا لبس فيه على الإعدامات الميدانية [الإعدام بإجراءات موجزة] وخارج نطاق القانون. وفي مواقف النزاع المسلح التي ينطبق عليها القانون الإنساني الدولي، يشكل القتل العمد للمدنيين أو الجنود المصابين أو المستسلمين أو الأسرى جريمة حرب. كما أن احتجاز الرهائن جريمة حرب بموجب النظام المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية.

الانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها جماعات المعارضة يوم 4 أغسطس/آب وفي سياق العملية لم تكن تصرفات صدرت عن جماعة من المقاتلين المارقين، بل إن الهجمات على السكان المدنيين تبدو بالأحرى وكأنما تم التخطيط لها وتنفيذها كسياسة معتمدة.

إن الطبيعة المنسقة للحملة الهجومية التي شارك فيها ما لا يقل عن 20 مجموعة منفصلة، وعدد القرى المتضررة، إضافة إلى الأسلوب المنظم الذي نفذوا به الهجمات ـ أي الوصول المتزامن للمقاتلين الذين أحاطوا بالقرى، والقتل المتكرر لعائلات بأسرها أو فصل النساء والأطفال كرهائن عن الرجال الذين قتلوا، وأقوال المقاتلين وغيرهم ممن يحتجزون رهائن مدنيين بنية المبادلة مع معتقلين تحتجزهم الحكومة ـ كلها دلائل تشير إلى أن الجرائم كانت منظمة وسبقها إصرار وترصد.

وتشير الأدلة التي جمعتها هيومن رايتس ووتش إلى أن عمليات القتل واتخاذ الرهائن وغيرها من الانتهاكات التي ارتكبتها قوات المعارضة يوم 4 أغسطس وما بعده ترقى إلى مصاف الجرائم ضد الإنسانية. إن نطاق تلك الجرائم وتنظيمها يوحيان بقوة بأنها كانت ممنهجة وجزءاً من سياسة تقصد ارتكاب تلك الجرائم.

وهذه الجرائم، بموجب القانون الدولي العرفي ونظام روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية، هي أفعال محددة تشمل القتل، و"السجن أو الحرمان الشديد على أي نحو آخر من الحرية بما يخالف القواعد الأساسية للقانون الدولي"، المرتكبة في إطار هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين. [319]

وبموجب المسؤولية الجنائية الاعتيادية تنبغي المساءلة الجنائية لأي شخص أمر بجريمة أو تورط فيها مباشرة على أي نحو آخر. علاوة على هذا، وفيما يتعلق بجرائم الحرب الجسيمة أو الجرائم ضد الإنسانية، فإن مبدأ "مسؤولية القادة والرؤساء" ينطبق على القادة العسكريين وغيرهم من شاغلي مواقع المسؤولية، ويعد هؤلاء القادة مسؤولين جنائياً عند ارتكاب جرائم من جانب قوات تخضع لإمرتهم وسيطرتهم الفعليتين، وكانوا يعلمون أو يفترض أن يكونوا يعلمون بالجرائم، ثم أخفقوا في اتخاذ جميع التدابير اللازمة والمعقولة في حدود سلطتهم لمنع أو إحباط ارتكاب هذه الجرائم أو في عرض المسألة على السلطات المختصة للتحقيق والمقاضاة. [320]

وإذا ارتقت الانتهاكات إلى مصاف الجرائم ضد الإنسانية أو غيرها من الجرائم الدولية، كما توحي الأدلة، فإن التزاماً يقع على عاتق كافة الدول بالمعاقبة على هذه الجرائم ومحاسبة المسؤولين عنها.


شكر وتقدير

تمت أبحاث هذا التقرير وكتابته من جانب لمى فقيه، باحثة سوريا ولبنان في قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما ساهم استشاري في هيومن رايتس ووتش في الأبحاث. وقام بتحرير التقرير نديم حوري، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ وكلايف بالدوين، مستشار قانوني أول؛ وتوم بورتيوس، نائب مدير قسم البرامج. وتم تقديم مساعدات بحثية من ديانا سمعان، المنسقة بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واثنين من المتدربين بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقام بمراجعة تخصصية كل من إيما سنكلير ويب، باحثة أولى عن تركيا؛ وبلقيس جرّة، مستشارة برنامج العدالة الدولية؛ وفيليب بولوبيون، مدير قسم الأمم المتحدة؛ وجولي ديريفيرو، مديرة قسم المناصرة في جنيف، وأحد الباحثين من قسم الأسلحة؛ وبلقيس واللي، باحثة اليمن والكويت، وآدم كوغل، باحث الأردن والمملكة العربية السعودية؛ ونيكولاس مكغيهان، باحث البحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة.

تم تقديم خدمات الإنتاج والتنسيق من وساندي الخوري المنسقة بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأعد التقرير للنشر فيتزروي هوبكنز، المدير الإداري.

كما نود أن نعرب عن شكر خاص للضحايا والشهود السوريين الذين أطلعونا على قصصهم، وكذلك السوريين الذين ساعدونا في أبحاثنا، معرضين أنفسهم لمخاطر شخصية كبيرة في أحيان كثيرة.


ملحق 1: من تم التعرف عليهم من المتوفين

السكان الذين قتلوا دون وجه حق على أيدي مقاتلي المعارضة، يوم 4 أغسطس/آب جميعاً على الأرجح، في بارودة:

  1. شامية علي درويش، عجوز
  2. صفوان حسن شبلي
  3. منير صلاح شبلي، شيخ
  4. ساميلا إبراهيم بدور، عجوز
  5. صفاء غازي بدور
  6. سارة غازي بدور
  7. فتاة من عائلة القصيبي
  8. زينة فطيمة
  9. والد زينة فطيمة
  10. والدة زينة فطيمة
  11. سلمان يوسف، شيخ من عائلة فطيمة
  12. باسم سلمان فطيمة
  13. وسيم شبلي
  14. بدر غزال

حالات تتطلب المزيد من التحقيقات من بارودة:

  1. محمد يوسف فطيمة (مكان الوفاة غير معروف)
  2. يونس يوسف فطيمة (مكان الوفاة غير معروف)
  3. أحمد أسعد القصيبي، شيخ
  4. علي أسعد القصيبي، شيخ
  5. سليمان مصطفى القصيبي، شيخ
  6. غسان محمد القصيبي
  7. محمد مقصود القصيبي
  8. نادر علي القصيبي
  9. جاسم محمد القصيبي
  10. نرجس أحمد القصيبي
  11. حمامة القصيبي، عجوز
  12. رويدا يوسف القصيبي
  13. ريم يوسف القصيبي
  14. بتول غسان القصيبي، طفلة
  15. سندس غسان القصيبي
  16. وقر غسان القصيبي، طفل
  17. عزيزة النوا، عجوز
  18. لبيبة حميد ديب، عجوز
  19. يسرا سلمان القصيبي
  20. إبراهيم أحمد القصيبي

السكان الذين قتلوا دون وجه حق على أيدي مقاتلي المعارضة، يوم 4 أغسطس/آب جميعاً على الأرجح، في نباتة:

  1. جودت محرز شحادة
  2. أديب محرز شحادة، شيخ
  3. ختام أديب شحادة
  4. تماضر سليم شحادة
  5. محرز بركات شحادة، طفل
  6. مرح عماد الشيخ إبراهيم
  7. علا ناظم شحادة
  8. لمياء شحادة
  9. حمزة سلوم مريم
  10. طاهر سلامة مريم، شيخ
  11. فادي يوسف إبراهيم

حالات تتطلب المزيد من التحقيقات من نباتة:

  1. عبد الكريم شحادة، شيخ
  2. بلال أحمد شحادة (مكان الوفاة غير معروف)
  3. علي رفيق شحادة (مكان الوفاة غير معروف)
  4. أحمد شعبان شحادة (مكان الوفاة غير معروف)
  5. عماد الشيخ إبراهيم
  6. رفعت مسعود مريم، شيخ
  7. حلا فياض مريم، طفلة (مكان الوفاة غير معروف)
  8. مرح فياض مريم، طفلة (مكان الوفاة غير معروف)
  9. ياسر شعبان مريم (مكان الوفاة غير معروف)
  10. إبراهيم سلامة مريم (مكان الوفاة غير معروف)
  11. فادية حسن ياسين (مكان الوفاة غير معروف)
  12. وسام علي طريبوش (مكان الوفاة غير معروف)
  13. لمياء هريدية (مكان الوفاة غير معروف)

السكان الذين قتلوا دون وجه حق على أيدي مقاتلي المعارضة، يوم 4 أغسطس/آب جميعاً على الأرجح، في الحمبوشية:

  1. علي مرشد درويش، شيخ
  2. منى صلاح شبلي
  3. بركات علي درويش
  4. محمد علي درويش
  5. فاطمة علي درويش
  6. ريم حسين محمد
  7. وهيب شعبان مريم
  8. هيفا عبد الكريم عيسى

حالات تتطلب المزيد من التحقيقات من الحمبوشية:

  1. يزن علي درويش
  2. زوجة فراس مريم
  3. زوجة بسام مريم
  4. منيف شريف درويش
  5. شريف مرشد درويش، شيخ
  6. نورا درويش
  7. هاني شاكر الشكوحي
  8. نظيرة عريفو، عجوز
  9. فاضل يونس الشكوحي
  10. وظيفة مصطفى الشكوحي

السكان الذين قتلوا دون وجه حق على أيدي مقاتلي المعارضة، يوم 4 أغسطس/آب جميعاً على الأرجح، في صليبة الحمبوشية:

  1. بديع سالم سليم، شيخ
  2. نسيبة سالم سليم، عجوز
  3. كاسر بديع سليم
  4. عزيزة ديب، عجوز
  5. كريم سليم، شيخ
  6. سعدة منصور، عجوز
  7. وفيق إبراهيم
  8. شادي وفيق إبراهيم
  9. مقداد وفيق إبراهيم ـ جراء قصف
  10. أماني وفيق إبراهيم ـ جراء قصف
  11. أمان وفيق إبراهيم ـ جراء قصف
  12. نهاد ديب ـ جراء قصف
  13. سمير سليم
  14. حيدر سمير سليم

حالات تتطلب المزيد من التحقيقات من صليبة الحمبوشية:

  1. جاسم بديع سليم
  2. نظيم بديع سليم
  3. راتب سليم

السكان الذين قتلوا دون وجه حق على أيدي مقاتلي المعارضة، يوم 4 أغسطس/آب جميعاً على الأرجح، في بلوطة:

  1. نهى خليل
  2. سلمان شبلي، شيخ

حالات تتطلب المزيد من التحقيقات من بلوطة:

  1. نادر شبلي
  2. شامل شبلي
  3. منار شبلي
  4. وداد شبلي
  5. ليلى شبلي
  6. جميل سليمان ياسين (من بلوطة)
  7. نديمة سليم، زوجة جميل ياسين (من بلوطة)
  8. لوند ياسين
  9. عماد فطيمة، طفل، نجل لوند
  10. سكينة بشير ديب (من بلوطة)
  11. مفيدة محمد إبراهيم (من بلوطة)
  12. عايدة عزيز ياسين (من بلوطة)
  13. حسناء مريم (هوية غير أكيدة)

السكان الذين قتلوا دون وجه حق على أيدي مقاتلي المعارضة، يوم 4 أغسطس/آب جميعاً على الأرجح، في أبو مكة:

  1. نايفة حيرد
  2. محمد قدرو
  3. أسعد قدرو، شيخ

السكان الذين قتلوا دون وجه حق على أيدي مقاتلي المعارضة، يوم 4 أغسطس/آب جميعاً على الأرجح، في عرامو:

  1. والد فتاة من عائلة شمر
  2. والدة فتاة من عائلة شمر
  3. طفل شمر رقم 1
  4. طفل شمر رقم 2
  5. طفل شمر رقم 3
  6. طفل شمر رقم 4

السكان الذين قتلوا دون وجه حق على أيدي مقاتلي المعارضة، يوم 4 أغسطس/آب جميعاً على الأرجح، في بريمسة:

  1. نادي خليل فطيمة

القتل دون وجه حق لأفراد عائلة الضائع، يوم 4 أغسطس/آب على الأرجح:

  1. عيد محمود الضائع
  2. مريم عبد العزيز
  3. مهدي الضائع
  4. مريم الضائع
  5. ريم الضائع
  6. محمد الضائع
  7. مها الضائع
  8. نور الضائع

أسماء إضافية قدمها المستشفى الوطني في اللاذقية لوفيات مدنية:

  1. محمد أمين عبد الله
  2. نور الدين محمود عبد الله
  3. ثائر علي عبد الله
  4. أحمد يوسف أحمد
  5. أحمد زاهر أحمد
  6. غيث علي أحمد
  7. سامر محمد عجيب
  8. ماهر أسعد الأعمي
  9. ماهر البشلاوي
  10. محمد توفيق الحايك
  11. دارين الحواط
  12. لبيب عيسى الشيخ علي
  13. محمد عبد الكريم علي
  14. محسن منير علي
  15. سمير ماجد علي
  16. يوسف إبراهيم علي
  17. جمعة أحمد الجقل
  18. جابر غازي الجردي
  19. عيسى اليوسف
  20. عزيزة عزيز بدور
  21. نايفة بدور
  22. إحسان محمود درويش
  23. عفراء عبد الحميد دياب
  24. غدير بدر ديب
  25. خالد علي ديب
  26. سليمان إبراهيم ديب
  27. صالح يونس ديب
  28. صديق بشير ديب
  29. أيهم سلمان دوير
  30. خالد علي ديوب
  31. أسامة عماد قره فلاح
  32. علاء صالح افرنجي
  33. صديق يوسف فطيمة
  34. كمال علي غالية
  35. ماهر محمد حمشو
  36. إسماعيل يوسف إبراهيم
  37. كامل يوسف إبراهيم
  38. مهران عرفان إبراهيم
  39. رائد محمود إبراهيم
  40. محمد أحمد إسماعيل
  41. طلال وجيه عيسى
  42. فطوم حميد خليل
  43. فراس فارس خليل
  44. ليلى محمد خليل
  45. طارق يونس خضرة
  46. ياسر سليمان كردي
  47. وائل وهيب مريم
  48. رامي صالح محمود
  49. غيهب علي محمد
  50. خديجة نبي
  51. أميرة محمد عمران
  52. جندب رفيق قنوع
  53. نادر قاسم
  54. أيهم اسكندر الرعيدي
  55. أمجد محمود صلاط
  56. أسامة سلهب
  57. حسين يوسف صارم
  58. عيسى سميع شريبا
  59. مهند ضرغام طالب
  60. لميا عزيز ياسين
  61. ندرو سلمان ياسين
  62. وائل مصطفى يونس
  63. جاسم يوسف
  64. وليد زريقة

ملحق 2: من تم التعرف عليهم من الرهائن [321]

  1. زهرة الشيخ
  2. عبد الكريم بركات درويش، 3 سنوات
  3. عبير بركات درويش، 5 سنوات
  4. علي بركات درويش، 6 سنوات
  5. دلال درويش
  6. سليم درويش، طفل وصال
  7. ثريا درويش، طفلة وصال
  8. زوجة منذر شريف درويش، حلا الشيخ أحمد
  9. طفلة منذر شريف درويش، دانة
  10. طفلة منذر شريف درويش، شام
  11. وصال درويش
  12. دولة فودة
  13. ابنة دولة فودة، روان، 20 سنة
  14. شذى حلب
  15. محمود حمدان
  16. سجيحة حسن
  17. أحمد الشيخ إبراهيم، 3 سنوات (طفل عماد الشيخ إبراهيم)
  18. أنعام الشيخ إبراهيم، 13 سنة (طفلة عماد الشيخ إبراهيم)
  19. بشار الشيخ إبراهيم، 14 سنة (طفل عماد الشيخ إبراهيم)
  20. حاجي إبراهيم
  21. جعفر الشيخ إبراهيم، 7 سنوات (طفل عماد الشيخ إبراهيم)
  22. لوتس الشيخ إبراهيم، طالبة بكالوريا (طفلة عماد الشيخ إبراهيم)
  23. سمر الشيخ إبراهيم، طالبة جامعية (طفلة عماد الشيخ إبراهيم)
  24. زوجة عماد الشيخ إبراهيم (منى فطيمة)
  25. حسناء عبد الكريم عيسى (زوجة بركات درويش)
  26. فهيمة خليل
  27. زوجة رامز سليم، شديز خنيسة
  28. انتصار مريم
  29. إسرار مريم
  30. طفل إسرار مريم البالغ من العمر سنة واحدة
  31. لما مريم
  32. نزار مريم
  33. شادي مريم
  34. لينا قادرو [زوجة أيمن مريم]
  35. أحمد أيمن مريم
  36. فرح أيمن مريم
  37. دلع أيمن مريم
  38. مرح أيمن مريم
  39. محمد أيمن مريم
  40. وصال نادر (والدة تامر الشكوحي)
  41. إلين الشكوحي
  42. كنان الشكوحي
  43. طفل كنان الشكوحي الأول
  44. طفل كنان الشكوحي الثاني
  45. تامر الشكوحي (ابن وصال نادر)
  46. وداد شبلي
  47. زوجة جودات، ميادة شحادة
  48. طفل ميادة شحادة الأول
  49. طفل ميادة شحادة الثاني
  50. طفل ميادة شحادة الثالث
  51. طفل ميادة شحادة الرابع
  52. محمد شحادة، طفل
  53. ناصر شحادة، طفل
  54. رند شحادة، طفلة
  55. ردينة شحادة
  56. يوسف شحادة
  57. زوجة فؤاد سليم
  58. زوجة جاسم سليم، شايا علي
  59. ابنة جاسم سليم
  60. ابنة جاسم سليم الثانية
  61. زوجة ناظم سليم، رحاب أحمد الطازة
  62. طفل ناظم سليم، علاء، 6 سنوات
  63. طفلة ناظم سليم، رشا، 3 سنوات
  64. طفلة ناظم سليم، ريما، 5 سنوات
  65. زوجة رامز سليم، سندس خنيسي
  66. طفلة رامز سليم، ليمار
  67. طفل رامز سليم، سالم
  68. طفلة رامز سليم، سالي
  69. طفلة رامز سليم، شمس
  70. زوجة طه سليم، عواطف منيف معروف
  71. طفلة طه سليم، لجين
  72. طفلة طه سليم، حنين
  73. طفلة طه سليم، جوى
  74. طفلة طه سليم، وجد
  75. ابنة سمير سليم الأولى
  76. ابنة سمير سليم الثانية
  77. ابنة سمير سليم الثالثة
  78. زوجة سمير سليم
  79. راندا ياسر
  80. طفل راندا ياسر الأول
  81. طفل راندا ياسر الثاني
  82. طفل راندا ياسر الثالث

أسماء إضافية لرهائن، قدمتها شرطة صلنفة:


  1. عبد الكريم بركات درويش، طفل
  2. علي بركات درويش، طفل
  3. علي ذريان درويش، طفل
  4. منى سلمان فطيمة
  5. أحمد عبد الشيخ إبراهيم، طفل
  6. إنعام عبد الشيخ إبراهيم، طفلة
  7. لويش عبد الشيخ إبراهيم، طفل
  8. سمارة عبد الشيخ إبراهيم
  9. صقر أدهم إسماعيل
  10. والدة حسناء كريم عيسى
  11. حيدر نفاع
  12. زين العابدين نفاع
  13. دعاء وائل مريح، طفلة
  14. آلاء وائل مريح، طفلة
  15. فاتن وهيب مريح
  16. إمداد أحمد مريح
  17. رواد وهيب مريح
  18. كمال محمد شحادة
  19. كريمة يحرز الشكوحي
  20. حاتم سليمان شبلي
  21. سليمان صالح شبلي
  22. لين معروف سويد
  23. خضر مازن طرب

ملحق 3: خطاب إلى وزير خارجية الجمهورية التركية

26 سبتمبر/أيلول 2013

سيادة وزير الخارجية أحمد داود أوغلو

رئاسة الوزراء، أنقرة،

سيادة وزير الخارجية داود أوغلو،

في سلسلة من التقارير والبيانات المتكاملة منذ بداية النزاع، قامت هيومن رايتس بتوثيق مستفيض للانتهاكات الجيسمة لحقوق الإنسان والتي ترقى إلى مصاف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وارتكبتها الحكومة السورية، وجرائم الحرب التي ارتكبتها عناصر من المعارضة المسلحة.

ونحن نكتب إليكم اليوم لإطلاعكم على النتائج الأولية لأحدث تقرير نعده للنشر في غضون الأسبوعين المقبلين، وإثارة بواعث قلقنا المستمدة من هذه النتائج مع حكومتكم.

لقد وثقت أبحاثنا هجمة للمعارضة السورية المسلحة في ريف اللاذقية، بدأت في 4 أغسطس/آب 2013، وارتكب مقاتلو المعارضة خلالها عمليات إعدام خارج نطاق القانون وغير ذلك من عمليات القتل دون وجه حق، واحتجزوا رهائن مدنيين. شارك في هجمة المعارضة مقاتلون مما لا يقل عن 20 مجموعة مختلفة من مجموعات المعارضة المسلحة، بينهم مقاتلون سوريون وأجانب، إلا أن قيادتها والتخطيط لها نبعا أساساً من عدة مجموعات جهادية تشمل "المهاجرين" و"الدولة الإسلامية في العراق والشام" و"جبهة النصرة" و"صقور العز" و"شام الإسلام" و"أحرار الشام" و"كتيبة حسن أزهري" و"كتيبة الشيخ قحطان".

في اليوم الأول للعملية احتلت تلك المجموعات أكثر من 10 قرى علوية في المنطقة، وقتلت أثناء هذا أكثر من 180 مدنياً؛ تم إعدام الكثيرين منهم، بينما قتل آخرون أثناء فرارهم من الهجوم. علاوة على هذا قام مقاتلو المعارضة باختطاف أكثر من 200 مدني ـ وأغلبيتهم العظمى من السيدات والأطفال ـ المحتجزين إلى الآن كرهائن. شنت الحكومة السورية هجمة مضادة لاسترداد المنطقة يوم 5 أغسطس/آب، واستعادت السيطرة في النهاية بحلول يوم 19 أغسطس/آب.

في مقابلة مع صحيفة "راديكال" أثناء زيارة رسمية إلى وارسو، منشورة بتاريخ 25 يوليو/تموز، أثرتم بواعث قلق هامة بشأن الخطر المتمثل في الجماعات المسلحة المتطرفة في سوريا [322] . كما أدلى فخامة الرئيس غول في توقيت أحدث بتعليقات مشابهة، تقر بالخطر الذي تمثله تلك الجماعات.

ونحن نرى، استناداً إلى أبحاثنا الخاصة علاوة على مصادر عامة، أن بعض المقاتلين الأجانب المنتمين إلى المجموعات التي شاركت في العملية التي نوثقها في تقريرنا المقبل يمكن أن يكونوا قد دخلوا سوريا عبر تركيا، وأنهم ربما يستغلون الأراضي التركية كمسار للإمدادات، وينتقلون أحياناً بين سوريا وتركيا.

وتود هيومن رايتس ووتش أن تحصل على فهم أفضل لمدى الإجراءات التي تتخذها الحكومة التركية لتأمين حدودها من العناصر التي ترتكب جرائم حرب في سوريا، والخطوات التي تتخذها السلطات التركية للتحقيق مع الأفراد المتورطين في مثل هذه الجرائم والمعروف أنهم يعملون من داخل تركيا وخارجها، أو يستغلون تركيا كمسار للإمدادات، وملاحقتهم قانوناً.

إننا نود إذا أمكن أن ندرج في تقريرنا المقبل إشارة إلى رأي حكومتكم في هذه المسألة والتزامها باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لمنع ومحاربة أنشطة الأفراد والمجموعات الذين يرتكبون انتهاكات جسيمة بحق أي فئة من فئات سكان سوريا المدنيين. ولكي يتسنى لنا إدراج ردكم في التقرير فإننا نرجوكم الرد في موعد غايته 4 أكتوبر/تشرين الأول. علماً بأن موعدنا النهائي محدد، لوعينا بضرورة صدور نتائج أبحاثنا وتوصياتنا في وقتها حتى تكون لها قيمة لدى المجتمع الدولي.

كما أننا سنكون في غاية الامتنان إذا أتيحت لنا فرصة الالتقاء بفريق وزارة الشؤون الخارجية الذي يتولى ملف سوريا لمناقشة نتائج تقريرنا، وسوف نكاتب الإدارة المعنية في حينه لطلب المقابلة.

تم إرسال نسخة من هذا الخطاب بطريق البريد الإلكتروني أيضاً إلى المدير العام لإدارة العلاقات السياسية متعددة الأطراف السفير إردوغان إشجان، والمدير العام السفير أوميت يلتشين، والمدير العام السفيرة شفق غوكترك، ونائب المدير العام جان دزدار.

مع الاحترام والتحية من،

جو ستورك

القائم بأعمال المدير التنفيذي

قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

هيومن رايتس ووتش


[1] "سوريا – الاعتداءات على المواقع الدينية تزيد التوترات"، 23 يناير/كانون الثاني 2013: http://www.hrw.org/ar/news/2013/01/23-0 .

[2] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع جندي نظامي، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[3] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط مخابرات عسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013, ريف اللاذقية، سوريا.

[4] مقابلة استشاري لـ هيومن رايتس ووتش مع ناشط معارض عن طريق الهاتف، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[5] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عنصر المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع جندي الجيش، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[6] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع جندي الجيش، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[7] السابق.

[8] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع جندي الجيش، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[9] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 4 أغسطس/آب 2013.

[10] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[12] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[13] انظر على سبيل المثال: بيان الفصائل الإسلامية عن معركة أحفاد أم المؤمنين عائشة لتحرير الساحل، الجيش السوري الحر، 5 اغسطس/آب 2013: http://syrianarmyfree.com/vb/showthread.php?t=53046 ، وانظر: المنارة البيضاء، "بدء غزوة تحرير الساحل في ريف اللاذقية" 9 أغسطس/آب 2013: http://jalnosra.com/vb/showthread.php?t=1851 ; https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4 .

[14] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[15] السابق؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عنصر قوات الدفاع الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع جندي الجيش، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[16] قواتنا المسلحة تواصل تقدمها في حي باب هود وتعيد الأمن والاستقرار إلى عرامو وستربة بريف اللاذقية الشمالي وتقضي على إرهابيين من جبهة النصرة في ريف دمشق "، سانا، 7 أغسطس / اب 2013، http://sana.sy/ara/336/2013/08 / 07/495981.htm.

[17] انظر:

Noch ein Parteibuch, “Syrische Armee hat alle jüngst von Terroristen in Latakia eroberten Dö-rfer befreit”, ، إضافة إلى أخبار سوريا، 19 أغسطس/أب 2013، http://www.syrianews.cc/syrian-army-liberates-villages-latakia /، (تمت الزيارة في 17 سبتمبر 2013).

[18] قواتنا المسلحة تواصل تقدمها في حي باب هود وتعيد الأمن والاستقرار إلى عرامو وستربة بريف اللاذقية الشمالي وتقضي على إرهابيين من جبهة النصرة في ريف دمشق "، سانا، 7 أغسطس / اب 2013، http://sana.sy/ara/336/2013/08 / 07/495981.htm.

؛ ومقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو قوات الدفاع الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[19] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو قوات الدفاع الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[20] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة مريم، 8 سبتمبر/أيلول 2013، اللاذقية، سوريا.

[21] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة من مدينة اللاذقية، عن طريق الهاتف ورسائل بريد إلكتروني. 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[22] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة إبراهيم، عن طريق الهاتف، 22 سبتمبر/أيلول 2013.

[23] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع طبيبة في مستشفى اللاذقية الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013. اللاذقية، سوريا.

[24] السابق .

[25] تقرير توجد نسخة منه لدى هيومن رايتس ووتش.

[26] السابق.

[27] السابق.

[28] مقابلة استشاري لـ هيومن رايتس ووتش مع ناشط من المعارضة بطريق الهاتف، 4 أغسطس/آب 2013.

[29] تقرير لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[30] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع حسن شبلي، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[31] السابق.

[32] المصدر: هيومن رايتس ووتش.

[34] السابق.

[35] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة من مدينة اللاذقية، بطريق الهاتف، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[36] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع غازي إبراهيم بدور، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[37] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع رئيس شرطة منطقة صلنفة، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[38] مقطع فيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[39] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع غازي إبراهيم بدور، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[40] السابق.

[41] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو في قوات الدفاع الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[42] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع غازي إبراهيم بدور، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[43] سجلات لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منها.

[44] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد سكان صليبة الحمبوشية، 7 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[45] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو من قوات الدفاع الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[46] السابق.

[47] المصدر: هيومن رايتس ووتش.

[48] المصدر: https://www.youtube.com/watch?v=tFogzxFeaL8

[49] في 5 أغسطس/آب قال الناشط من المعارضة لـ هيومن رايتس ووتش إن المقاتلين "لا يريدون إعادة الشيخ العلوي، ويريدون أخذه إلى محكمة الشريعة". مقابلة استشاري لـ هيومن رايتس ووتش مع ناشط من المعارضة بطريق الهاتف، 5 أغسطس/آب 2013. مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو من قوات الدفاع الوطني، 8 سبتمبر/أيلول. ريف اللاذقية، سوريا. تقارير إعلامية ومعلومات عامة أخرى تشير إلى اختطاف الشيخ بدر في 4 أغسطس/آب: Syrian rebels push advance into Latakia: NGO” وكالة الأنباء الفرنسية،5أغسطس/آب 2013. مقابلةمع مفتي موفق غزال، ابن عم الشيخ بدر، الذي أكد أن الشيخ بدر اختطف من مقاتلي المعارضة المسلحة من بارودة: https://www.youtube.com/watch?v=iexpUFclkW4&feature=youtu.be [الدقيقة 0:46 إلى 1:06].

[50] انظر: https://www.youtube.com/user/HarakatShamislamhttps://twitter.com/Sham_Alislam66/status/364211399116877824https://twitter.com/Sham_Alislam66/status/364214265403555841https://twitter.com/Sham_Alislam66/status/364941267500679170https://twitter.com/Sham_Alislam66/status/365386681429393408https://twitter.com/ShaamAlislam/status/373184016800698368

[51] انظر: https://twitter.com/Sham_Alislam66/status/364941267500679170

[52] انظر: المنارة البيضا، "تصفية االمدعو/بدر وهيب غزال مفتي الطائفة النصيرية في اللاذقية"، 26 أغسطس/آب 2013: http://jalnosra.com/vb/showthread.php?t=2047

[53] انظر: https://www.youtube.com/watch?v=J7dBCHWABfA

[54] السابق.

[55] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة شحادة، 8 سبتمبر/أيلول 2013. اللاذقية، سوريا.

[56] السابق.

[57] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة شحادة، 8 سبتمبر/أيلول 2013. اللاذقية، سوريا.

[58] مقابلة هيومن رايتس ووتش هاتفيا مع أحد أفراد عائلة إبراهيم، 22 سبتمبر/أيلول 2013 .

[59] السابق.

[60] السابق.

[61] تتوفر نسخة من السجلات لدى هيومن رايتس ووتش.

[62] مقابلة هيومن رايتس ووتش هاتفيا وبالبريد الإلكتروني مع ناشطة من مدينة اللاذقية، 17 سبتمبر/أيلول 2013. .

[63] مقابلة هيومن رايتس ووتش هاتفيا مع أحد أفراد أسرة إبراهيم، 22 سبتمبر/أيلول 2013 .

[64] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة من مدينة اللاذقية، عبر الهاتف والبريد الإلكتروني، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[65] مقابلة هيومن رايتس ووتش هاتفياً مع أحد أفراد عائلة درويش، 16 سبتمبر/أيلول 2013.

[66] السابق.

[67] السابق.

[68] مقابلة هيومن رايتس ووتش هاتفيا وعن طريق البريد الإلكتروني، مع ناشطة من مدينة اللاذقية، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[69] مقابلة هيومن رايتس ووتش هاتفيا مع أحد أفراد عائلة درويش، 16 سبتمبر/أيلول 2013.

[70] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة من اللاذقية، هاتفيا وعن طريق البريد الإلكتروني، 17 سبتمبر/أيلول 2013

[71] مقابلة هيومن رايتس ووتش عن طريق سكايب مع ناشطة بمدينة اللاذقية، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[72] مراسلات عبر البريد الإليكتروني بين ناشطة بمدينة اللاذقية وهيومن رايتس ووتش، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[73] مقابلة هيومن رايتس ووتش هاتفيا، مع أحد أفراد عائلة درويش، 16 سبتمبر/أيلول 2013

[74] مراسلات بين ناشطة باللاذقية وهيومن رايتس ووتش عبر البريد الإلكتروني، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[75] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة باللاذقية هاتفيا، وعبر البريد الإليكتروني، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[76] السابق.

[77] المصدر: https://www.youtube.com/watch?v=FVHAU-NEa8k

[78] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة درويش هاتفيا، 16 سبتمبر/أيلول 2013.

[79] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة باللاذقية هاتفيا وعبر البريد الإلكتروني، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[80] السابق.

[81] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع شقيقة إيمان حمدان، 8 سبتمبر/أيلول، 2013. اللاذقية، سوريا.

[82] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو بقوات الدفاع الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[83] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة باللاذقية، هاتفيا وعبر البريد الإلكتروني، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[84] السابق.

[85] السابق.

[86] تتوفر لدى هيومن رايتس ووتش نسخة من السجلات.

[87] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع دنيا سليم، 7 سبتمبر/أيلول، 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[88] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع سالم بديع سليم، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[89] السابق.

[90] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول، 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ ومقابلة هيومن رايتس ووتش مع فؤاد سليم، 7 سبتمبر/أيلول، 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ ومقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو بقوات الدفاع المدني، 8 سبتمبر/أيلول، 2013، اللاذقية، سوريا.

[91] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو من قوات الدفاع المدني، 8 سبتمبر/أيلول، 2013، اللاذقية، سوريا.

[92] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة من مدينة اللاذقية هاتفيا، 17 سبتمبر 2013؛ وانظر: https://www.youtube.com/watch?v=S6xTXed-D0U

[93] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة بمدينة اللاذقية عبر الهاتف، 17 سبتمبر/أيلول، 2013. .

[94] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع سامر بديع سليم، 7 سبتمبر/أيلول، 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[95] السابق ريف اللاذقية؛ ومقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة بمدينة اللاذقية، هاتفيا، 17 سبتمبر/أيلول، 2013.

[96] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع سامر بديع سليم، 7 سبتمبر/أيلول، ريف اللاذقية، سوريا.

[97] السابق.

[98] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع فؤاد سليم، 7 سبتمبر/أيلول، 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[99] السابق.

[100] السابق.

[101] السابق.

[102] السابق.

[103] السابق.

[104] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد سكان صليبة الحمبوشية، 7 سبتمبر/أيلول، 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[105] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع فؤاد سليم، 7 سبتمبر/أيلول، 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[106] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع سامر بديع سليم، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[107] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع دنيا سليم، 7 سبتمبر/أيلول، 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[108] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد السكان المسنين في صليبة الحمبوشية، 7 سبتمبر/أيلول، ريف اللاذقية، سوريا.

[109] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع بشير شبلي، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[110] السابق.

[111] السابق.

[112] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد سكان بلوطة لدى مقبرة جماعية، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[113] السابق.

[114] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع عضو بالدفاع المدني، 8 سبتمبر/أيلول 2013. اللاذقية، سوريا .

[115] مقطع فيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[116] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد السكان لدى مقبرة بلوطة الجماعية، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[117] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع قريبة لأحد القتلى لدى مقبرة بلوطة الجماعية، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[118] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشطة من مدينة اللاذقية، على سكايب، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[119] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع إحدى سكان أبو مكة، 8 سبتمبر/أيلول 2013. ريف اللاذقية، سوريا.

[120] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع إيمان حمدان، 8 سبتمبر/أيلول 2013. اللاذقية، سوريا.

[121] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ممرضة في مستشفى اللاذقية الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013. اللاذقية، سوريا.

[122] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع إحدى أفراد عائلة فطيمة، 8 سبتمبر/أيلول 2013. اللاذقية، سوريا.

[123] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع طبيبة في مستشفى اللاذقية الوطني، 8 سبتمبر/أيلول 2013. اللاذقية، سوريا.

[124] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 5 أغسطس/آب 2013.

[125] السابق.

[126] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع قائد عسكري معارض من اللاذقية يتولى ملف مبادلة الأسرى، 5 و13 سبتمبر/أيلول 2013، عن طريق الهاتف.

[127] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع كفاح ملحم، 7 سبتمبر/أيلول 2013، اللاذقية. سوريا.

[128] https://www.youtube.com/watch?v=SPe7tu_3dpE .

[129] السابق.

[130] السابق.

[131] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع فؤاد سليم، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[132] السابق.

[133] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد سكان صليبة الحمبوشية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[134] السابق.

[135] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع إحدى أفراد عائلة فطيمة، 8 سبتمبر/أيلول 2013، اللاذقية، سوريا.

[136] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط من مدينة اللاذقية، عن طريق الهاتف والبريد الإلكتروني، 17 سبتمبر/أيلول 2013.

[137] السابق.

[138] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط معارض عن طريق الهاتف، 4 أغسطس/آب 2013.

[139] انظر على سبيل المثال، https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4 .

[140] https://twitter.com/Sqoor_Al3z/status/363843900949405696 .

[141] انظر: Syria’s Islamist fighters: Competition among Islamists “, The Economist, July 20, 2013.

[142] انظر: https://www.youtube.com/watch?v=qPzWVz4Pqbo&list=PLXOzClzxGTcKMgSHC6wOUcU0MpIeLH7l6 ، تتألف حركة أحرار الشام الإسلامية من 4 مجموعات: كتائب أحرار الشام وجماعة الطليعة الإسلامية وحركة الفجر الإسلامية وكتائب الإيمان المقاتلة. ويتألف تحالف الجبهة الإسلامية السورية من هذه المجموعات الأربع علاوة على هذه السبعة: لواء الحق، كتائب أنصار الشام، كتيبة مصعب بن عمير، جيش التوحيد، كتائب صقور الإسلام، سرايا المهام الخاصة، وكتيبة حمزة بن عبد المطلب، https://www.youtube.com/watch?v=YySOTYEwKLw .

[143] https://www.youtube.com/watch?v=iu7AorgpH0Y ; http://syrianislamicfront.wordpress.com/2013/07/11/abu-abdullah-al-hamawi-speech-concerning-syria/

كلمة الشيخ حسان عبود ـ أبي عبد الله الحموي ـ بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك http://www.ahraralsham.com/?p=2166

[144] https://twitter.com/talhaabu11 .

[145] https://twitter.com/talhaabu11/status/365984830283980800 .

[146] https://twitter.com/alhooty100/status/367616208893657088 .

[147] الدولة بقيادة أبو أيمن العراقي بمشاركة من "المجلس العسكري للجيش الحر" يحررون قرى علوية"، 4 أغسطس/آب 2013:

[147] http://www.muslm.org/vb/showthread.php?517066-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D8%A8%D9%8A-%D8%A3%D9%8A%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D8%A8%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1-%D9%8A%D8%AD%D8%B1%D8%B1%D9%88%D9%86-%D9%82%D8%B1%D9%89-%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%A9 ؛ ؛ ؛ .

[148] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع قائد عسكري للمعارضة من اللاذقية يعمل على ملف مبادلة الأسرى، 13 سبتمبر/أيلول، عن طريق الهاتف.

[149] "اللاذقية: معركة شرسة وتحرير لقرى عديدة"، أحرار الشام، 4 أغسطس/آب 2013:

http://www.ahraralsham.com/?p=2108 .

150 انظر: https://www.youtube.com/watch?v=v8GnGH8jSWg; https://www.youtube.com/watch?v=STSyNy2BAg0 ; https://www.youtube.com/watch?v=CyZEjehRNjM; "معارك تحرير الساحل: مرئي – استهداف تجمعات الجيش في قرية عرامو بصواريخ الجراد"، أحرار الشام، 18 أغسطس/آب 2013: http://www.ahraralsham.com/?p=2293 .

[151] https://www.youtube.com/watch?v=7QXqklz02JU .

[152] https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4 .

[153] https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4 .

[154] https://twitter.com/AlNusrawi/status/368979314915565569/photo/1 .

[155] https://twitter.com/talhaabu11/status/369205684639760388 .

[156] انظر:

Jonathan Masters, Al-Qaeda in Iraq (a.k.a. Islamic State in Iraq and Greater Syria),” Council on Foreign Relations, July 25, 2013, http://www.cfr.org/iraq/al-qaeda-iraq-k-islamic-state-iraq-greater-syria/p14811

[157] انظر:

“Profile: Islamic State in Iraq and the Levant (ISIS)”,BBC, Septemebr 20,2013,http://www.bbc.co.uk/news/world-middle-east-24179084

[158] انظر:

Thomas Joscelyn, “Al Qaeda and the threat in Syria”, The Long War Journal,September 10,2013, http://www.longwarjournal.org/archives/2013/09/al_qaeda_and_the_thr.phphttp://www.reuters.com/article/2013/05/17/us-syria-crisis-nusra-idUSBRE94G0FY20130517

[159] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[160] تغريدات الشيخ صقر التي تفيد بأن أبو جعفر من الدولة الإسلامية في العراق والشام كان نائباً لقائد الحملة https://twitter.com/alhooty100/status/367210011149496320; http://webcache.googleusercontent.com/search?q=cache:hgJ0VEmfjMkJ:https://www.facebook.co m/dawlatou.al.islam/posts/343370932461647+&cd=3&hl=en&ct=clnk&gl=lb; "معركة الساحل: سكين الزرقاوي بيد خلفائه" عبد الله علي، وكالة معلومات الجمعية الأسيوية، 18 أغسطس/آب 2013: http://asianewslb.com/vdchqwn-.23nzxdt4t2.html .

[161] الدولة بقيادة "أبي أيمن العراقي" بمشاركة "المجلس العسكري للجيش الحر" يحررون قرى علوية، مسلم، 4 أغسطس/آب 2013:

http://www.muslm.org/vb/showthread.php?517066-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D8%A8%D9%8A-%D8%A3%D9%8A%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D8%A8%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1-%D9%8A%D8%AD%D8%B1%D8%B1%D9%88%D9%86-%D9%82%D8%B1%D9%89-%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%A9; https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4https://twitter.com/ShaamAlislam/status/363936992314540032 .

[162] https://www.youtube.com/watch?v=FsrrJlzZx-k (في مقطع فيديو منشور يوم 6 أغسطس/آب يظهر مقاتلون معارضون وكأنهم يرفعون علماً أسود على برج عسكري في بارودة. ويقوم المصور بالإشارة إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام على أنها مسؤولة عن اجتياح القرى).

[163] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 6 أغسطس/آب 2013.

[164] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع قائد عسكري للمعارضة من اللاذقية يعمل على ملف مبادلة الرهائن، 5 سبتمبر/أيلول، عن طريق الهاتف، هيومن رايتس ووتش مع قائد عسكري للمعارضة من اللاذقية يعمل على ملف ت بدو برج عسكري في بارودة. أبو مكة"مسؤولية الرهائانائن

[165] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد سكان صليبة الحمبوشية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا.

[166] [166] https://twitter.com/FaresKm444/status/364026200215126016 https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4 .

[167] http://mediawerkgroepsyrie.wordpress.com/2013/09/22/noodtoestand-in-al-dana-na-moord-op-emir-abu-abdullah-al-libi/http://www.joshualandis.com/blog/aymenn-al-tamimi-speaks-to-ali-kayali-and-profiles-the-syrian-resistance-a-pro-assad-militia-force/ ؛ ؛

[168] https://www.youtube.com/watch?v=ED-6eCmAuSQ .

[169] انظر:

“Al-Nusra Commits to al-Qaida, Deny Iraq Branch,'Merger' ”, Naharnet Newsdesk, April 10,2013, http://www.naharnet.com/stories/en/78961; http://www.reuters.com/article/2013/05/17/us-syria-crisis-nusra-idUSBRE94G0FY20130517

[170] انظر:

Richard Spencer, “Syria: Jabhat al-Nusra split after leader's pledge of support for al-Qaeda”, The Telegraph, May 19, 2013,http://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/middleeast/syria/10067318/Syria-Jabhat-al-Nusra-split-after-leaders-pledge-of-support-for-al-Qaeda.html

[171] انظر:

Rania Abou Zeid, “Interview with Official of Jabhat al-Nusra, Syria’s Islamist Militia Group “,TIME,Decemeber 25, 2012, http://world.time.com/2012/12/25/interview-with-a-newly-designated-syrias-jabhat-al-nusra/#ixzz2h8w4t8hs.

[172] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع قائد عسكري للمعارضة، 17 سبتمبر/أيلول 2013، عن طريق الهاتف.

[173] انظر على سبيل المثال: "بيان الفصائل الإسلامية عن معركة أحفاد أم المؤمنين عائشة لتحرير الساحل": https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4http://syrianarmyfree.com/vb/showthread.php?t=53046; https://twitter.com/ShaamAlislam/status/363936992314540032

[174] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[175] المنارة البيضاء، "تصفية المدعو/ بدر وهيب غزال مفتي الطائفة النصيرية في اللاذقية"، Jalnosra ، 26 أغسطس/آب 2013: http://jalnosra.com/vb/showthread.php?t=2047

[176] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 6 أغسطس/آب 2013.

[177] المنارة البيضاء، "بدء غزوة تحرير الساحل في ريف اللاذقية"، Jalnosra ، 9 أغسطس/آب 2013: http://jalnosra.com/vb/showthread.php?t=1851

[178] السابق.

[179] https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4

[180] https://www.youtube.com/watch?v=0u-xm-k2--A

[181] انظر:

Peter Nealen, “Foreign Fighters in Syria: The Muhajireen Army”,Sofrep ,July 11, 2013,http://sofrep.com/23149/foreign-fighters-in-syria-the-muhajireen-army/

[182] انظر:

https://www.youtube.com/watch?v=OCUyLBvRhs4#t=138http://iraqsham.wordpress.com/2013/08/10/article-1-minor-split-in-the-ranks-of-jaysh-al-mujahireen/; “Разъяснения по поводу фитны” ,FI Syria, August 3, 2013,http://fisyria.com/?p=775

[183] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 6 أغسطس/آب 2013. انظر أيضا، معركة الساحل: سكين الزرقاوي بيد خلفائه: http://asianewslb.com/vdchqwn-.23nzxdt4t2.html (الذي يشير إلى أبو جعفر الليبي من المهاجرين بوصفه القائد العام للعملية).

https://twitter.com/ahlsona/status/367213502160994304

[184] https://twitter.com/alhooty100/status/367210011149496320

[185] انظر:

https://twitter.com/CaucasusAffairs/status/366143418180706306/photo/1Joanna Paraszczuk,http://eaworldview.com/2013/08/syria-video-feature-who-are-jaish-al-muhajirin-wa-ansar/

[186] انظر: الدولة بقيادة أبي أيمن العراقي بمشاركة المجلس العسكري للجيش الحر يحررون قرى علوية:

Muslm, August 4, 2013, http://www.muslm.org/vb/showthread.php?517066-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D8%A8%D9%8A-%D8%A3%D9%8A%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D8%A8%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D9%84%D9%84%D8%AC%D9%8A%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1-%D9%8A%D8%AD%D8%B1%D8%B1%D9%88%D9%86-%D9%82%D8%B1%D9%89-%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%8A%D8%A9; https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4https://twitter.com/ShaamAlislam/status/363936992314540032

[187] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[188] انظر:

Murad Batal al- Shishani ,“Obliged to Unite under One Banner”: A Profile of Syria’s Jaysh al-Muhajireen wa’l-Ansar,” the JamesTown Foundation, April 19,2013, http://www.jamestown.org/programs/tm/single/?tx_ttnews%5Btt_news%5D=40749&tx_ttnews%5BbackPid%5D=684&no_cache=1#.UjwlCtJHKSp

[189] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[190] https://www.youtube.com/watch?v=cwabaxnz7xM; https://www.youtube.com/watch?v=FVHAU-NEa8k

[191] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 6 أغسطس/آب 2013.

[192] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع قائد عسكري للمعارضة من اللاذقية يعمل على ملف مبادلة الرهائن، 5 سبتمبر/أيلول 2013، عن طريق الهاتف.

[193] https://www.youtube.com/watch?v=SPe7tu_3dpE

[194] https://twitter.com/FaresKm444/status/364013726854176768https://twitter.com/FaresKm444/status/364029697903960066

[195] https://twitter.com/FaresKm444/status/367729054041919488https://twitter.com/FaresKm444/status/367727793657765888

[196] https://www.youtube.com/watch?v=J1wvl1E5z_k

[197] مقطع فيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[198] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 15 سبتمبر/أيلول 2013؛ وانظر:

Rania Abou Zeid, “AMONG SYRIA’S ISLAMIST FIGHTERS POSTED”, the New Yorker, September 5,2013, http://www.newyorker.com/online/blogs/newsdesk/2013/09/among-syria-islamist-fighters.html.

[199] https://twitter.com/ShamiWitness/status/363949214931226624

[200] https://twitter.com/alhooty100/status/367616208893657088

[201] https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4https://twitter.com/ShaamAlislam/status/363936992314540032

[202] https://twitter.com/Sqoor_Al3z/status/363843900949405696

[203] https://twitter.com/Sqoor_Al3z/status/363855353727180800

[204] https://www.facebook.com/photo.php?v=586857288033858

[205] https://www.youtube.com/watch?v=tFogzxFeaL8

[206] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 6 أغسطس/آب 2013.

[207] https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4

[208] https://twitter.com/Sqoor_Al3z/status/365531436159209472

[209] https://twitter.com/Sqoor_Al3z/status/366575557799976961

[210] https://twitter.com/Sqoor_Al3z/status/368343072389599232

[211] https://www.youtube.com/watch?v=kS59bq9fVvw

[212] https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=YWWrhzyQsjE

[213] انظر: "ريف اللاذقية: كتيبة سيفالله المسلول تعلن انسحابها والحر يستغيث في جبل تركمان. على: Syria Forums , August 9,2013,http://loveasaad.syriaforums.net/t18066-topic وانظر: "كتائب المعارضة في ريف اللاذقية بدأت بالانسحاب على وقع الاستغاثات"، على:

http://www.inewsarabia.com/497/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%B6%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%B1%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B0%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%AF%D8%A3%D8%AA-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D8%A8-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D8%AB%D8%A7%D8%AA.htm.

[214] مقطع الفيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[215] مقطع الفيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[216] https://www.youtube.com/watch?v=qme8O_hBgKY

[217] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 14 سبتمبر/أيلول 2013.

[218] https://www.youtube.com/watch?v=fs-CU86aQkY

[219] https://www.youtube.com/watch?v=Xk81wQIM6bs

[220] https://www.youtube.com/watch?v=fs-CU86aQkY

[221] https://www.youtube.com/watch?v=jp4LT4lQKck

[222] https://www.youtube.com/watch?v=gMYLK0sJPUo

[223] السابق.

[224] https://www.facebook.com/jorah.karabes/posts/609868275701043

[225] انظر: "كتائب المعارضة في ريف اللاذقية بدأت بالانسحاب على وقع الاستغاثات"، على:

Al Hadath , August 5, 2013, http://www.alhadathnews.net/archives/93087https://www.facebook.com/gabl.akrad.Coordinating/posts/414060398698319

[226] https://www.youtube.com/watch?v=uM5bj-L_JWI

[227] https://www.youtube.com/watch?v=wI4rbgvwS5ghttps://www.facebook.com/alhgra.ela.alah/posts/634284489924517

[228] https://www.youtube.com/watch?v=o-OXzZ-TOyI

[229] مقطع الفيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[230] انظر: "كتائب الفاروق تعلن تنحية عبدالرزاق طلاس إثر فضيحة جنسية": On Kurd , Ocotber 8, 2012,http://www.onkurd.net/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A6%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%88%D9%82-%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%AA%D9%86%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B2%D8%A7%D9%82-%D8%B7%D9%84/ http://www.snewscenter.com/ar/news/view/8821.html

[231] https://www.youtube.com/watch?v=wGCGZUBDCT8

[232] مقطع الفيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[233] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[234] http://syriasy.blogspot.com/2012/05/blog-post_3931.htmlhttps://www.facebook.com/hasan.azhari.lattakia/info

[235] https://www.facebook.com/hasan.azhary.army/posts/606903809329960

[236] https://www.facebook.com/hasan.azhary.army/posts/607910285895979

[237] https://www.facebook.com/photo.php?fbid=608228622530812&set=a.499014603452215.110437.498559896831019&type=1

[238] مقابلة استشاري هيومن رايتس ووتش مع ناشط المعارضة عن طريق الهاتف، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[239] https://www.youtube.com/watch?v=N97GyDAQyYI

[240] انظر: "إدلب – جسر الشغور – خربة الجوز": Idlib News Network , August 16, 2013, http://edlibnews.wordpress.com/2012/08/16/%D8%A5%D8%AF%D9%84%D8%A8-%D8%AC%D8%B3%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%BA%D9%88%D8%B1-%D8%AE%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D8%B2-%D8%A8%D8%B9%D9%85%D9%84-%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%83/Mohammed Al Najar, " الثوار يستعدون لجسر الشغور بعد خربة الجوز ", Al Jazeera ,October 10, 2012,http://www.aljazeera.net/news/pages/7845ac69-0ab2-4980-93e4-b62f3b16268f.

[241] https://www.facebook.com/KtaybAhrarSwrya/posts/366914473429316

[242] https://www.facebook.com/photo.php?fbid=436274599802177&set=a.325874007508904.74754.325730534189918&type=1&relevant_count=1

[243] https://www.youtube.com/watch?v=NFgM3pGepgQ

[244] تعليق على فيسبوك، 16 أغسطس/آب 2013، اللاذقية https://www.facebook.com/osamabnzied/posts/579730498732816

[245] https://www.youtube.com/watch?v=Ez4gc3k_df0

[246] https://www.youtube.com/watch?v=WjJbKqsrY4M

[247] السابق.

[248] انظر: "ريف اللاذقية: أسماء الشهداء جميعاً منذ بداية معركة أحفاد عائشة": Defense Arab , August 7, 2013,http://defense-arab.com/vb/showthread.php?t=41252&page=3772https://www.facebook.com/lattakia.n.news/posts/376420519151305

[249] https://www.youtube.com/watch?v=f_A3QblCiHQ

[250] انظر:

Aymenn Jawad Al-Tamimi, "Musings of an Iraqi Brasenostril on Jihad: Moroccan Ex-Guantánamo Detainees Fighting in Syria’s Civil War", Jihadology, September 18, 2013,http://jihadology.net/2013/09/18/musings-of-an-iraqi-brasenostril-on-jihad-moroccan-ex-guantanamo-detainees-fighting-in-syrias-civil-war/https://www.facebook.com/E.N.N.Tartous/posts/425992110847180; " لأول مرة مغربي أمير لتنظيم 'جهادي' يضم مغاربة في سوريا ", Lakom, August 20,2013,http://www.lakome.com/%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9/78-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9/29265-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D9%8A%D8%B8%D9%85-%D9%85%D8%BA%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7.html.

[251] https://www.youtube.com/watch?v=ttV8jPGYsp4https://twitter.com/ShaamAlislam/status/363936992314540032

[252] https://www.youtube.com/watch?v=f04x2zxmZtg

[253] http://jihadology.net/2013/09/18/musings-of-an-iraqi-brasenostril-on-jihad-moroccan-ex-guantanamo-detainees-fighting-in-syrias-civil-war/

[254] Ibid https://www.youtube.com/watch?v=f04x2zxmZtg

[255] انظر:

Aymenn Jawad Al-Tamimi, "Musings of an Iraqi Brasenostril on Jihad: Moroccan Ex-Guantánamo Detainees Fighting in Syria’s Civil War", Jihadology, September 18, 2013,http://jihadology.net/2013/09/18/musings-of-an-iraqi-brasenostril-on-jihad-moroccan-ex-guantanamo-detainees-fighting-in-syrias-civil-war/

[256] https://www.youtube.com/watch?v=ualQ_3MKJ2Y

[257] https://www.youtube.com/user/HarakatShamislamhttps://twitter.com/Sham_Alislam66/status/364211399116877824https://twitter.com/Sham_Alislam66/status/364214265403555841https://twitter.com/Sham_Alislam66/status/364941267500679170 https://twitter.com/Sham_Alislam66/status/365386681429393408https://twitter.com/ShaamAlislam/status/373184016800698368

[258] انظر:

https://twitter.com/ShamiWitness/status/364112087133331457https://twitter.com/Syria_AlHadath/status/364131912714960896/photo/1;Human Rights Watch consultant interview with opposition activist by phone, September 15, 2013; https://www.youtube.com/watch?v=NxLcCbS-5BI; https://www.youtube.com/watch?v=E8m2oEOWDvE http://syrianarmyfree.com/vb/showthread.php?t=53013Abdallah Ali," معركة الساحل: سكين الزرقاوي بيد خلفائه ", Asian Society Information Agency, August 18, 2013, http://asianewslb.com/vdchqwn-.23nzxdt4t2.htmlIdentifying Sheikh Qahtan from Tawhid as the second deputy commander of the operation); https://twitter.com/alhooty100/status/367210011149496320 تغريدة للشيخ صقر تفيد بأن الشيخ قحطان كان أحد نواب قائد العملية

[259] https://www.youtube.com/watch?v=NxLcCbS-5BIhttps://www.facebook.com/katibtaltwhid/info

[260] انظر:

Colonel Abou Amar, “ بيان الفصائل الإسلامية عن معركة أحفاد إم المؤمنين عائشة لتحرير الساحل ”, Syrian Army Free, August 5, 2013 , http://syrianarmyfree.com/vb/showthread.php?t=53046

[261] https://www.youtube.com/watch?v=TpJkBWbJo0E

[262] https://www.youtube.com/watch?v=a7OYPAPGwEo http://www.youtube.com/watch?v=tfzKLIU44pc

[263] مقطع الفيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[264] https://www.youtube.com/watch?v=9oPCbnzPfk8

[265] Ibid https://www.facebook.com/Alkadisiyah.Division

[266] https://www.youtube.com/watch?v=9oPCbnzPfk8

[267] https://www.facebook.com/syrgccp/info

[268] https://www.youtube.com/watch?v=i5J2BXHlWNk

[269] https://www.youtube.com/watch?v=fVx2CxpUNsY

[270] https://www.facebook.com/syrgccp/info

[271] https://www.youtube.com/watch?v=Pk6VQ6zZFNw#t=15

[272] السابق.

[273] https://www.youtube.com/watch?v=84qDRXyDC4E

[274] https://www.youtube.com/watch?v=al-I2wF5QOQ

[275] مقطع الفيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[276] مقطع الفيديو لدى هيومن رايتس ووتش نسخة منه.

[277] https://twitter.com/hajjajalajmi/status/324236030737788929

[278] انظر:

“Profile of Syria's Army of Emigrants and Supporters”,Kavkaz Center, April 19, 2013, http://www.kavkazcenter.com/eng/content/2013/04/19/17678.shtml

[279] https://twitter.com/sHaFi_Ajmi/status/363938607809048578

[280] https://twitter.com/sHaFi_Ajmi/status/363939274023911424; https://twitter.com/sHaFi_Ajmi/status/363939637091655680; https://twitter.com/sHaFi_Ajmi/status/363940430603235329

[281] https://twitter.com/alhooty100/status/367616208893657088

[282] https://twitter.com/alhooty100/status/367617429834592256

[283] https://twitter.com/alhooty100/status/367614598192824320

[284] https://twitter.com/mhesne/status/366746908586283010

[285] https://www.youtube.com/watch?v=72juxQNMt7k

[286] المصدر: https://www.youtube.com/watch?v=72juxQNMt7k

[287] https://twitter.com/hajjajalajmi/status/379228308216745984/photo/1

[288] https://twitter.com/abohasan_1/status/381148842994835456/photo/1

[289] https://twitter.com/Sqoor_Al3z/status/381875263774023680; https://twitter.com/alhooty100/status/381802230577643522

[290] https://twitter.com/saeedalajmi55/status/363786188702101504

[291] https://twitter.com/saeedalajmi55/status/363877052300013569

[292] https://twitter.com/saeedalajmi55/status/364507611666075648; https://twitter.com/saeedalajmi55/status/365005124545945601

[293] https://twitter.com/saeedalajmi55/status/364497843156836353

[294] https://twitter.com/saeedalajmi55/status/365503169293344768; https://twitter.com/mktbh_askriah/status/366139006280417280

[295] https://twitter.com/alhooty100/status/371469246901284864

[296] https://twitter.com/saeedalajmi55/status/373280210940346368

[297] https://twitter.com/mktbh_askriah/status/375946394814906368

[298] https://twitter.com/alhooty100/status/367612775931342848

[299] https://twitter.com/MS878/status/363899479692283904

[300] https://twitter.com/sHaFi_Ajmi/status/366552309699837954

[301] https://twitter.com/mhesne/status/366676232370274304

[302] https://twitter.com/Mujalid/status/366697372870389762; http://twitmail.com/email/601008692/1/%D8%AA%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%8A%D8%B3%D9%86%D9%8A-%D8%AD%D9%81%D8%B8%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%B9%D9%86--%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D9%84---%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D9%84--%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AD%D9%84--mhesne ؛ https://twitter.com/SyriaaToday/status/367104479705198593

[303] https://twitter.com/AdnanAlarour/status/367403198149296129; https://twitter.com/AdnanAlarour/status/367409377973899264

https://twitter.com/AdnanAlarour/status/367728555738009600

[304] https://twitter.com/AdnanAlarour/status/374260233712832512

[305] https://www.facebook.com/Support.Dr.Wael/posts/553252168075546

[306] https://twitter.com/alimz1384/status/382000401119449088

[307] https://twitter.com/_mjahed_/status/367476838857441282

[308] انظر: " مشروع البنيان المرصوص لتوحيد الفصائل الإسلامية في الثورة السورية، أرض كنعان، 26 سبتمبر/أيلول 2013. , http://knspal.net/ar/index.php?act=post&id=14515

[309] https://twitter.com/almar9o9/status/370516306786648064

[310] https://twitter.com/search?q=%23%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%86%D9%8A%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%B5%D9%88%D8%B5&src=hash; https://twitter.com/M7b_al5ear/status/370154250325991424/photo/1

[311] https://twitter.com/almar9o9/status/367738198291935232

[312] https://www.dropbox.com/s/bip72ucieop9khd/20130812_084234.mp4

[313] https://twitter.com/M7b_al5ear/status/370154250325991424

[314] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ضابط المخابرات العسكرية، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مراسلة هيومن رايتس ووتش بالبريد الإلكتروني مع عامل إغاثة إنسانية استناداً إلى مشاهداته في تركيا واتصالاته بمقاتلي المعارضة، 15 سبتمبر/أيلول 2013؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع دبلوماسي غربي فضل عدم ذكر اسمه، 25 سبتمبر/أيلول 2013، وتم حجب مكان المقابلة لحماية من أجريت معه المقابلة. وانظر: تقارير إعلامية عن القضية، انظر على سبيل المثال:

Firat Alkac,"Al-Qaeda Militants Travel To Syria Via Turkey", Al- Monitor, July 27, 2013, http://www.al-monitor.com/pulse/security/2013/07/al-qaeda-militants-syria-turkey-border.html.

[315] مراسلة هيومن رايتس ووتش بالبريد الإلكتروني مع عامل إغاثة إنسانية استناداً إلى مشاهداته في تركيا واتصالاته بمقاتلي المعارضة، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[316] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع دبلوماسي غربي فضل عدم ذكر اسمه، 25 سبتمبر/أيلول 2013. تم حجب مكان المقابلة لحماية من أجريت معه المقابلة.

[317] تعليق لـ هيومن رايتس ووتش من دبلوماسي غربي فضل عدم ذكر اسمه، 1 أكتوبر/تشرين الأول 2013.

[318] مراسلة هيومن رايتس ووتش بالبريد الإلكتروني مع عامل إغاثة إنسانية استناداً إلى مشاهداته في تركيا واتصالاته بمقاتلي المعارضة، 15 سبتمبر/أيلول 2013.

[319] نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية (نظام روما)، A/CONF.183/9 ، 17 يوليو/تموز 1998، دخل حيز التطبيق في 1 يوليو/تموز 2002، المادة 7.

[320] بحسب نظام روما، تنطبق "مسؤولية القادة" إذا كان "القائد العسكري أو الشخص قد علم، أو يفترض أن يكون قد علم، بسبب الظروف السائدة في ذلك الحين، بأن القوات ترتكب أو تكون على وشك ارتكاب هذه الجرائم" و " إذا لم يتخذ القائد العسكري أو الشخص جميع التدابير اللازمة والمعقولة في حدود سلطته لمنع أو قمع ارتكاب هذه الجرائم أو لعرض المسألة على السلطات المختصة للتحقيق والمقاضاة"، نظام روما، المادة 28(أ)(1)-(2).

[321] مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة درويش، عن طريق الهاتف، 16 سبتمبر/أيلول 2013؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع ناشط من مدينة اللاذقية، عن طريق الهاتف والبريد الإلكتروني، 17 سبتمبر/أيلول 2013؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة إبراهيم، عن طريق الهاتف، 22 سبتمبر/أيلول 2013؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع سامر بديع سليم، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع فؤاد سليم، 7 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة شحادة، 8 سبتمبر/أيلول 2013، اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع رئيس شرطة ناحية صلنفة، 8 سبتمبر/أيلول 2013، ريف اللاذقية، سوريا؛ مقابلة هيومن رايتس ووتش مع أحد أفراد عائلة فطيمة، 8 سبتمبر/أيلول 2013، اللاذقية، سوريا.

[322] تم نشر تقرير عن المقابلة بالإنجليزية على موقع "حرية ديلي نيوز": http://www.hurriyetdailynews.com/Default.aspx?pageID=238&nid=51432 .