تستضيف الإمارات حاليا أول قمة عالمية للتسامح في أحدث محاولاتها لتسخير قوة العلاقات العامة من أجل تلميع صورة حكومتها الاستبدادية.