قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إنه يجب دعم مجموعة محلية تعمل للكشف عن مقابر جماعية شمال شرق سوريا التي كانت تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (المعروف أيضا بداعش)، وتقديم المساعدة التقنية لها لحفظ الأدلة على جرائم محتملة والتعرف على الرفات.