قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن عاملات المنازل التنزانيات في عمان والإمارات يواجهن العمل لساعات مفرطة، الحرمان من الأجور، وانتهاكات بدنية وجنسية. قوانين الكفالة المسيئة في هذين البلدين وثغرات السياسات التنزانية تعرض هؤلاء النساء للاستغلال. تقرير "'كنت أعمل كالروبوت': الانتهاكات بحق عاملات المنازل التنزانيات في عمان والإمارات"، الممتد على 78 صفحة، يوثق غياب حماية الحكومات التنزانية والعمانية والإماراتية لعاملات المنازل التنزانيات الوافدات. تربط قوانين كفالة التأشيرة في عمان والإمارات العاملات بأصحاب العمل، ويتسبب غياب الحماية في قوانين العمل في تعريضهن لمجموعة واسعة من الانتهاكات. كما تتسبب الثغرات في قوانين وسياسات التوظيف والهجرة التنزانية في تعريضهن للانتهاكات منذ البداية، ولا توفّر المساعدة اللازمة للعاملات ضحايا الاستغلال.