قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن مواقع دينية صوفية تتعرض للاعتداء في ليبيا، حيث أصيب مسجدان في طرابلس بأضرار جسيمة على يد قوات مجهولة خلال الشهرين الماضيين.