تصور هذه الخريطة مرافق الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية التي وثقت فيها هيومن رايتس ووتش حالات احتجاز أشخاص تعسفا أو إخفائهم قسرا منذ العام 2016، وحيث تمكنت هيومن رايتس ووتش من تحديد أماكنها عبر نظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس). وهي لا تصور جميع المواقع المستخدمة حاليا كمراكز احتجاز في عدن، محافظة عدن.