Skip to main content
تأجلت المحاكمة بسبب تردّي وضعه الصحي، لكنه بقي محتجزا

قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إنّ السلطات الجزائرية وجّهت تهما إلى ناشط بسبب دعمه السلمي للحراك الشعبي الجزائري المؤيّد للإصلاحات ولمقاطعته الانتخابات الرئاسية في ديسمبر/كانون الأوّل 2019.

مخاوف حول سلامة نشطاء وولي العهد السابق ورجل دين

قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن السعودية حرمت طيلة أشهر بعض المحتجزين البارزين من الاتصال بأقاربهم ومحاميهم.

تسجيل أربع وفيات في الاحتجاز في ثلاثة أيام

(بيروت) – قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن رجلا مصريا (64 عاما)، كانت أسرته المستقرة في الولايات المتحدة قد طالبت بإطلاق سراحه في عدة

قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إن رجلا مصريا (64 عاما)، كانت أسرته المستقرة في الولايات المتحدة قد طالبت بإطلاق سراحه في عدة مناسبات بسبب وضعه الصحي، توفي في 2 سبتمبر/أيلول 2020 في "سجن طرة-2 شديد الحراسة"، المعروف بسجن العقرب، بعد عامين تقريبا من احتجازه دون محاكمة.

قبل ثلاث سنوات، أعدت هيومن رايتس ووتش تقريرا عن الحملة الوحشية لجيش ميانمار، المعروف أيضا بـ "التاتماداو"، والذي ارتكب فظائع لا حصر لها وأجبر أكثر من 740 ألف من مسلمي الروهينغا على الفرار إلى بنغلادش. في سبتمبر/أيلول 2018، حثت "البعثة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق" التابعة لـ "الأمم المتحدة" على التحقيق مع جنرالات التاتماداو في جرائم الحرب، والجرائم ضد الإنسانية، والإبادة الجماعية.

القوى الأمنية تستعمل الخُردُق غير المشروع مجددا ضدّ المتظاهرين

يبدو أنّ القوى الأمنية استعملت القوة المفرطة وغير المشروعة ضدّ المتظاهرين خلال مظاهرة ضدّ الحكومة في وسط بيروت في 1 سبتمبر/أيلول. بحسب أدلة من الفيديوهات والشهود، أطلقت القوى الأمنية كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع والخُردُق )خرطوش الصيد( على المتظاهرين، بمَن فيهم إعلاميون، وضربت المتظاهرين وركلتهم.

تحدّثت "هيومن رايتس ووتش" إلى مصوّر أُصيب بالخردق، ومصوّرة صحفية وثّقت هذا الاستعمال، ومتظاهر تعرّض للضرب من القوى الأمنية.

قال المصوّر الذي تحدّثت إليه هيومن رايتس ووتش إنّ خمس كريات معدنية انغرست في جسده. أضاف أنّه في فترة من بعد الظهر، تمكّن المتظاهرون من كسر وفتح بوّابة مؤدية إلى المجمّع البرلماني. أطلقت القوى الأمنية الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، وبينما كان يغادر المكان، سمع المصوّر انفجارين مدوّيَين قال إنّهما قد يكونان ناجمَين عن متفجرات. انغرست الكريات المعدنية في جسمه مباشرة بعد سماعه الانفجارين. وثّقت هيومن رايتس ووتش حادثة مشابهة في 8 أغسطس/آب.  

قالت مصوّرة صحفية أخرى لـ هيومن رايتس ووتش إنّها رأت متظاهرا مُصابا بالخردق الساعة 6:15 مساء، بعد إصابته بقليل. تحقّقت هيومن رايتس ووتش من صورها. أضافت أنّ المتظاهر أُصيب بالقرب من أحد مداخل المجمّع البرلماني في شارع ويغان المغلق ببوّابات حديدية، ورأت من هناك بنادق "بوبمب أكشن" توجّه نيرانها مباشرة على المتظاهرين من بين الألواح الحديدية.

تقول  تعليمات "الأمم المتحدة" المتعلّقة بالأسلحة الأقلّ فتكا في إنفاذ القانون أنّ "المقذوفات المتعدّدة التي يتمّ إطلاقها في الوقت نفسه غير دقيقة، وبشكل عام، لا يمكن أن يتوافق استعمالها مع مبادئ الضرورة والتناسب. ينبغي ألا تستخدم أبدا الكريات المعدنية، مثل تلك التي يتمّ إطلاقها من البنادق".

كانت هيومن رايتس ووتش قد وثّقت استعمال الخُردُق للمرّة الأولى في لبنان خلال ظاهرة 8 أغسطس/آب. وجدت هيومن رايتس ووتش أنّ الكريات المعدنية التي يتمّ إطلاقها من بنادق كانت السبب الرئيسي في إصابات عديدة بالغة في 8 أغسطس/آب، منها إصابات في عيون المتظاهرين وأعضائهم الحيوية. لكونها بطبيعتها غير دقيقة وعشوائية، والأدلّة التي تشير إلى الإصابات الخطيرة التي تسبّبت بها، يجب التوقّف فورا عن استعمال البنادق التي تطلق كريات عديدة، سواء كانت معدنية أو مطاطية، على المتظاهرين مهما كانت المسافة.

توحي مشاهد فيديو أنّ القوى الأمنية أطلقت كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، بمَن فيهم المتظاهرين المتجمعين في ساحة الشهداء، باستعمال قاذفات متعددة الفوهات من مركبة مدرّعة، من بين وسائل أخرى.

 قالت المصوّرة الصحفية والمصوّر لـ هيومن رايتس ووتش إنّ عناصر الأمن كانوا يلقون الغاز المسيل للدموع من زاوية منخفضة. أُصيب المصوّر بقنبلة غاز مسيل للدموع في قدمه اليمنى بينما كان يهرب حوالي الساعة 7:20 مساء. قال: "ساعدني أحدهم لأمشي بعيدا لأنّني لم أكُن قادرا على المشي بعد إصابتي".

قالت المصوّرة الصحفية إنّها، وبينما كانت تصوّر المتظاهرين يدخلون المجمّع البرلماني قرب مدخل باب إدريس، أطلقت القوى الأمنية كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع مباشرة على المتظاهرين، ومرّت إحدى القنابل بين ساقَيها.

فيما يتعلّق باستعمال مقذوفات الغاز المسيل للدموع، تنص المعايير الدولية على أنّه يجب أن يُستعمل فقط لتفريق التجمعات غير القانونية عند الضرورة وبشكل متناسب، ويجب إطلاقها من زاوية عالية. تعارض هيومن رايتس ووتش استخدامها لتفريق التجمّعات السلمية. ينبغي ألّا تُطلق المقذوفات بشكل عام مباشرة على الأفراد، وألّا تستهدف الوجه أو الرأس. إطلاق المقذوفات على الأرض لترتطم وتغيّر مسارها يحمل خطرا غير مقبول قد يسبب الإصابة العشوائية.

ضرب عناصر شرطة في بزّات مكافحة الشغب المتظاهرين. في إحدى الحوادث، تشير أدلة من الفيديوهات والشهود إلى أنّ العديد من عناصر الشرطة ضربوا وركلوا متظاهرا كان قد وقع أرضا. تحدّثت هيومن رايتس ووتش إلى المتظاهر الذي يدعى مروان، والذي قال إنّه تدخّل في البداية لمساعدة فتاة كانت تضربها عناصر الشرطة.

قال مروان: "تمكّنَتْ هي من الفرار، لكنّني وقعتُ أرضا. كان 30 شخصا يضربونني، ويركلونني، ويستعملون العصي... لم أكُن أعرف من أين كانت تأتي الضربات". كان مروان يضع خوذة وقناعا للحماية من الغاز المسيل للدموع، وحمى رأسه بذلك. لكنّه تعرّض لكِسر شعري في رجله وكدمات على كامل جسمه.

أعلن "الصليب الأحمر اللبناني" أنّه عالج 20 مُصابا في الساحة، ونقل حالة إلى المستشفى.

الأطراف المتحاربة تتجاهل آلاف العائلات التي تسعى إلى الحقيقة والعدالة

نُعرِب عن تضامننا مع عائلات مئات المدنيين الذين تعرضوا للاحتجاز التعسفي أو الاختطاف أو الإخفاء القسري دون سبب، أو تحديدا بسبب آرائهم السياسية أو مهنتهم أو نشاطهم أو انتمائهم الديني

خطوة إدارة ترامب تعيق العدالة في أسوأ جرائم العالم

إمعان في التقاعس الأمريكي عن مقاضاة التعذيب

نقص في المعدّات الوقائية والإبلاغ يعرّض الأرواح للخطر

قالت "هيومن رايتس ووتش" اليوم إنّ السلطات السورية لا تحمي عمّال القطاع الصحي في الصفوف الأمامية بوجه فيروس "كورونا" في المناطق تحت سيطرة الحكومة.

قانون الجنسية التمييزي ينتهك الحق بالتعليم

تمييز ضد أطفال النساء اللبنانيات من آباء أجانب.

ينبغي للحكومة وقف الإعدام كليا وحماية الأطفال من الانتهاكات

 

On August 26, the Saudi Human Rights Commission announced the judiciary would review three death sentences in accordance with a recent decree to halt capital punishment for child offenders.