إيران

زادت السلطات القضائية الإيرانية بشكل كبير من تكلفة المعارضة السلمية، وحكمت على عشرات المدافعين الحقوقيين والنشطاء بعقود في السجن. بينما تؤثر العقوبات الأمريكية الواسعة على حصول الإيرانيين على الخدمات الصحية والأدوية الأساسية، لا تزال السلطات تُحكم قبضتها على التجمعات السلمية وخاصة تلك المتعلقة بالعمل. قمعت السلطات أيضا بوحشية الاحتجاجات التي عمّت البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 مستخدمة القوة المفرطة وغير القانونية والاعتقالات التعسفية الجماعية. حتى الآن، تقاعست السلطات عن إجراء تحقيقات شفافة وتوفير المساءلة حول الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها السلطات الأمنية والاستخباراتية.