• أكتوبر 18, 2014
    أن اللاجئين الفارين من النزاع حول الصحراء الغربية، والذين يعيشون في مخيمات في الصحراء الجزائرية منذ أربعة عقود، يبدون قادرين بشكل عام على مغادرة المخيمات إذا شاءوا، إلا أنهم يواجهون قيوداً على بعض الحقوق. وتتم إدارة المخيمات من قبل جبهة البوليساريو، التي تسعى إلى تقرير المصير للصحراء الغربية، وهي المستعمرة الأسبانية السابقة التي احتلها المغرب منذ 1975.
  • يوليو 29, 2014
    قالت كلّ من الشبكة الأرومتوسطية لحقوق الإنسان وهيومن رايتس ووتش اليوم إن نشطاء جزائريين وأشخاص آخرين أدينوا بتهم تتعلق بتنظيم "تجمع مسلح" وارتكاب أعمال عنف ضدّ الشرطة، في محاكمة بدت غير عادلة، لأن المتهمين ادينوا في محاكمة جماعية لم تبين بوضوح الأدلة المستخدمة ضدّهم. واستنادًا إلى نص الحكم، يبدو أن المحكمة الابتدائية أصدرت حكمها اعتمادا على شهادات للشرطة لم تتضمن أدلة تؤكد ضلوع المتهمين بشكل فردي في أعمال عنف مزعومة رافقت مسيرة في مدينة الأغواط الجنوبية في 8 يونيو/حزيران.

الجزائر

  • أكتوبر 18, 2014
    أن اللاجئين الفارين من النزاع حول الصحراء الغربية، والذين يعيشون في مخيمات في الصحراء الجزائرية منذ أربعة عقود، يبدون قادرين بشكل عام على مغادرة المخيمات إذا شاءوا، إلا أنهم يواجهون قيوداً على بعض الحقوق. وتتم إدارة المخيمات من قبل جبهة البوليساريو، التي تسعى إلى تقرير المصير للصحراء الغربية، وهي المستعمرة الأسبانية السابقة التي احتلها المغرب منذ 1975.
  • يوليو 29, 2014
    قالت كلّ من الشبكة الأرومتوسطية لحقوق الإنسان وهيومن رايتس ووتش اليوم إن نشطاء جزائريين وأشخاص آخرين أدينوا بتهم تتعلق بتنظيم "تجمع مسلح" وارتكاب أعمال عنف ضدّ الشرطة، في محاكمة بدت غير عادلة، لأن المتهمين ادينوا في محاكمة جماعية لم تبين بوضوح الأدلة المستخدمة ضدّهم. واستنادًا إلى نص الحكم، يبدو أن المحكمة الابتدائية أصدرت حكمها اعتمادا على شهادات للشرطة لم تتضمن أدلة تؤكد ضلوع المتهمين بشكل فردي في أعمال عنف مزعومة رافقت مسيرة في مدينة الأغواط الجنوبية في 8 يونيو/حزيران.
  • يونيو 20, 2014
  • يونيو 2, 2014
    المتوسطية لحقوق الإنسان اليوم إن الجزائر يقيد بصورة تعسفية حقوق العمال في تكوين المنظمات العمالية. تعاقب الحكومة المتظاهرين والمضربين السلميين، بما في ذلك عبر التجميد الانتقامي عن العمل أو الفصل من الوظيفة العمومية، والاعتقالات التعسفية ومحاكمة النشطاء النقابيين بتهم سياسية الدوافع.
  • مايو 1, 2014
    السلطات الجزائرية أن تقوم على الفور بإطلاق سراح رجلين، وإسقاط التهم الموجهة إليهما، بعد أن تعرضا إلى الاعتقال في 16 أبريل/نيسان 2014 بسبب تواجدهما اثناء احتجاج سلمي. كان الرجلان قد تعرضا إلى الاعتقال أمام الجامعة المركزية في الجزائر العاصمة أثناء مظاهرة نظمتها حركة بركات التي عارضت انتخاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة. يُذكر أنه تم إعادة انتخاب بوتفليقة في 17 أبريل/نيسان.
  • أبريل 18, 2014
    قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن السلطات الجزائرية فرقت بالقوة مظاهرة معارضة لولاية رابعة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر، عشية انتخابات 17 أبريل/نيسان الرئاسية. ينبغي على السلطات القطع مع هذه الممارسات القمعية بإلغاء مرسوم 2001 الذي يحظر المظاهرات في الجزائر العاصمة، والسماح للناس بممارسة حقهم في التجمع السلمي في أي مكان في الجزائر.
  • مارس 30, 2014
    تستخدم السلطات الجزائرية قانون سنة 2012 المتعلق بالجمعيات، وأحيانًا تتجاوزه، لخنق تكوين الجمعيات. وترفض السلطات بشكل تعسفي القيام بعمليات تسجيل الجمعيات، فتضع المنظمات المستقلة الجديدة والقديمة في مأزق قانوني، وتحدّ من قدرتها على الحصول على تمويل أجنبي أو عقد اجتماعات عامة.
  • مارس 17, 2014
    قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن السلطات الجزائرية قامت بنشر أعداد كبيرة من الشرطة واعتقال متظاهرين لمنعهم من تنظيم مظاهرات في العاصمة قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 17 أبريل/نيسان 2014. وقامت قوات الامن مؤخرًا باستهداف حركة معارضة لانتخاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة.
  • فبراير 10, 2014
    قالت خمس منظمات معنية بحقوق الإنسان اليوم إن على الجزائر التمسك بقيم مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن طريق السماح لخبراء الأمم المتحدة المعنيين بحقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية الحقوقية الدولية بزيارة البلاد. انضمت الجزائر إلى مجلس حقوق الإنسان في يناير/كانون الثاني 2014.
  • نوفمبر 11, 2013
    سيادة الرئيس بوتفليقة، مع اقتراب انتخابات مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وتقدم الجزائر كمرشح، فإننا نكتب إلى سيادتكم لدعوة حكومتكم إلى اتخاذ خطوات واضحة وملموسة تهدف إلى الوفاء بالتزامها بـ "الالتزام بأعلى المعايير في تعزيز وحماية حقوق الإنسان"، على النحو المنصوص عليه في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 60/251. قبل انتخابات 12 نوفمبر/تشرين الثاني، نحث الجزائر على أن تظهر استعدادها لمعالجة بواعث القلق المستمرة بشأن حقوق الإنسان، بما في ذلك السماح للنقابات المستقلة بالعمل بحرية دون قمع حريتهم في التجمع، وعن طريق الإفراج عن الأشخاص المسجونين بسبب ممارستهم لحقهم في حرية التعبير، ومن خلال التعاون مع مجلس حقوق الإنسان.